إسلاميات

قراءة القرآن بدون حجاب

قراءة القرآن بدون حجاب

قراءة القرآن بدون حجاب ، يحرص كل المسلم على التَّقرُّب من الله تعالى بجميع الأعمال والافعال والأقوال التي يُحبُّها الله تعالي كالصلاة، أو الصيام في غير المفروض وهو سنة كصيام النوافل، أو الاستغفار في جميع الأوقات والأزمنة وذكر الله، والتسبيح والتحميد والتهليل ، أو قراءة كتاب الله القراءن، والتَّدبُّر في آياته وما جاء من قصص ومعجزات فيها وعِبَر وأحكام، ولقراءة القرآءن الكريم العديد من الأحكام والآداب التي ينبغي التحلي بها وامتلاكها والتنبه إليها قبل البدء بتلاوته، ومن تلك قراءة القرآن بدون حجاب للمرأة والتستُّر ، فما حكم قراءة القرآن بدون حجاب للمراءة وتغطية شعرها ورأسها ؟ وما المقصود بالحجاب من الاساس ؟ كل هذا واكثر فى مقالنا على موقع مختلفون .

شاهد ايضا : طريقة تشغيل المكيف على البارد

قراءة القرآن

  • قرأه القرآءن هي احدى العبادات بل واهمهم لانها تجعل الشخص المسلم يقوم بذكر الله تعالى بشكل دائم.
    وهو من الاعمال التي يحبها الله تعالى من عباده مثل الصلاه ولا تقل عنها اي درجه، وقرأه القرآءن تعد من انواع الذكر.
  • ولكن يكون لقرأه القرآءن الكريم بعض الشروط والآداب التي يجب على المسلم ان يتادب بها مع الله تعالى عز وجل.
  • والتي منها ان يكون الشخص المسلم طاهر عند قراءته في المصحف الشريف ويجب ان يكون على وضوء كامل كوضوء الصلاه لحضره الملائكه عند سماعها لقرأه القران الكريم.
  • وعلى المراءه ان تكون مرتديه الحجاب وان تكون على ستر كامل عند قرأه القران الكريم.
  • وقد يتسال البعض عن ما الحكم في قرأه القرآءن للمراه دون لبسها الحجاب او اذا ظهر منها عوره اثناء قراءته كجزء من الذراع او القدم.

ما المقصود بالحجاب

  • يجب ان نفهم اولًا ما هو المقصود بالحجاب ولماذا سمي بهذا الاسم، حيث ان اِشار الكثير من الفقهاء ان لفظ الحجاب تعني الستر.
  • ان الحجاب يشمل على سبيل المثال غطاء الراس وسترها، وهذا خاص بالمراءه ان تخفي زينتها اي شعرها.
  • كما يشمل الحجاب ايضًا تغطيه سائر البدن واخفاء كل مواضع الفتنه عند المراءه من جسدها.
  • كما يجب ان يحتوي الحجاب ايضًا على عدد من الشروط اللازمه التي اوضعها اهل العلم في الدين.
  • وهو ان لا ترديه المراءه على انه زينه ظاهره فقط او تتخفى ورائها للقيام بالاعمال السيئه التي تغضب الله تعالى عز وجل.
  • او يكون الحجاب فقط وسيله لاخفاء العيوب وحسب وان المراءه ترديه فقط من اجل امر معين بعيد عن عباده الله تعالى عز وجل.
  • حيث يجب ان يكون حجاب المراءه لا يشف ولا يصف وان يكون حجاب المراءه المسلمه وملابسها فضفاضه وغير ملتصقه ظاهره مفاتن جسدها.
  • قراءة القرآن بدون حجاب يجب ان لا يكون ايضًا حجاب المراءه مزخرفا ومعصفرا يجذب النظر اليه.
  • قراءة القرآن بدون حجاب يجب ان يكون رداء وحجاب المراءه خالي تماما من اي عطور او بخور او اي رائحه نفاذه تجذب من يشمها ويحسها نحو المراءه.

قراءة القرآن بدون حجاب

  • اما عن قراءة القرآن بدون حجاب فيرى عدد من الفقهاء في الدين انه لا يشترط ابدآ ان تقوم المراءه بقرأه القران الكريم وهي ترتدي الحجاب الشرعي الذي تم التوصيه به.
  • الا ان الشروط الخاصه قراءة القرآن بدون حجاب متوقفه فقط على الطهاره الى كل من تريد مس القران الكريم.
  • حيث يشترط ان تكون المراءه طاهره من الحدث الاكبر حيث لا تجوز للمراه الجنب ان تقوم بمس القران الكريم الا وان يقع عليها وزر كبير.
  • اما بالنسبه الى الحدث الاصغر عند المراءه فيمكن ان تقوم بلمس القران الكريم وذلك عن ظهر قلب.
  • كما يجب ان يكون لكل من يرغب في لمس المصحف الشريف بان يكون متوضئ او ينوي الوضوء.
  • قراءة القرآن بدون حجاب كما يفضل ان تكون ملابسه نظيفه وطاهره خاليه من اي اوساخ او اي رجز فقط لانه يحمل كتاب الله تعالى الشريف.
  • كما يجب على المراءه ان تقوم باختيار المكان الافضل لقرأه القران الكريم وان يكون في موضع طهاره.
  • وقد اوضح الكثير من علماء وفقهاء الدين ان لبس الحجاب ليس بالشرط الاساسي لقرأه القران الكريم.
  • ولكن يجب على المراءه ان تتادب مع الله تعالى عز وجل عند ملاقاتها به جل جلاله لان قرأه القرآءن من العبادات التي تصل بين العبد وربه.
  • كما ان ملائكه الرحمه تتواجد اثناء قرأه العبد الى القران الكريم ويفضل على المراءه ان تكون مستتره امامهم.
  • حيث انه من الافضل للمراه ومن باب اولى ان تادب مع الله تعالى عز وجل من خلال قراءتها لكلامه ان تقوم بستر جسدها وهو من الوجوب وليس من الفروض.
  • حيث ان اثناء قرأه القراءان الكريم قد يصادف وتاتي آيه تلزم سجود التلاوه فهنا ينبغي على المراءه ان تسجد الى الله تعالى عز وجل وهي مستتره الجسد والشعر.
  • وهنا يستحب للمراه ان تقوم بقرأه القرآءن الكريم وهي مرتديه الحجاب ومستتره وهذا سوف يضاعف لها ثواب القرأه بثواب الستر.

قراءة القرآن للحائض والنفساء

  • كان هناك اختلاف ظاهر في حكم الفقهاء والعلماء في حكم قرأه القرآءن الكريم للمراه الحائض والنفساء.
  • حيث ان هناك فريق يرى انه يجوز للمراه الحائض او النفساء قرأه القران الكريم وهي على حالها.
  • كما قام بعض الفقهاء وعلماء الدين والشريعه بتحريم قرأه القران للمراه الحائض او النفساء.
  • حيث كان هناك بعض الادله في العديد من كتب الفقهاء والتي كانت تجزم بانه هناك حرمه واضحه لقرأه القران الكريم للحائض والنفساء.
  • حيث يرى فقهاء المذاهب الاربعه ابو حنيفه ومالك والشافعي واحمد بن حنبل ان قرأه القران الكريم سواء للحائض او النفساء غير جائز شرعا على الاطلاق.
  • وذلك لفقدان شروط واحكام قرأه القران الكريم التي اتفق عليها اغلب فقهاء وعلماء الدين وهو جزء الطهاره.
  • حيث ان اصحاب العلم والفقهاء حرموا ايضًا لمس المصحف الشريف حتى دون القرأه منه.
  • ولكن اوضحوا ان ذكر الله تعالى في كل وقت وحين وعلى كل موضع وان تذكر المراءه القران الكريم في نفسها وعلى لسانها جهرا وسلا كما تشاء وما تحفظ منه.
  • كما نجد ان الله تعالى عز وجل ذكر في كتابه العزيز قال تعالى (لَّا يَمَسُّهُ اِلَّا الْمُطَهَّرُونَ).
  • وعن حديث الرسول صلى الله تعالى عليه وسلم قال (الا يمس القرآءن الا طاهر).
  • كما قام الامام النووي رحمه الله تعالى حين قال (مذهبنا انه يَحْرُمُ على الجنب والحائض قرأه القرآءن، قليلها
  • وكثيرها، حتى بعض آيه، وبهذا قال اكثر العلماء).
  • ومن خلال الآيات الكريمه والاحاديث الشريفه وراي الفقهاء وعلماء الدين يكادوا ان يجمعوا راي العلماء على انه لا
  • يمس القران الكريم الا المتطهرون.
  • حيث ان الصحابه ايضًا قاموا بنهي الحائض والجنب من مس المصحف الشريف او القرأه منه.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق