القصص والشعر

قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا

قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا

لا تكوني بخيلة على صغارك بقراءة قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا ممتعه, ففي اغلب الاوقات ما يصيب الارهاق والقلق الاطفال قبل النوم, مما يتسبب في ذهاب النوم من اعينهم في اوقات متأخرة من الليل, وتلجأ العديد من الامهات الى قصص اطفال صغيرة وهادفة لاطفالهم للعمل علي تنويمهم, في مقالنا اليوم سنعرض عليكم قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا وذلك من خلال موقع مختلفون .

القنفذ والحيوانات

من اولي واشهر قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا انه كان يوجد قنفذٌ صغيرٌ يعيش في غابةٍ جميلة يطلق عليه قنفود، وكان يحب اللعب مع غيره من الحيوانات، إلّا أنّ الحيوانات كانت تخشى اللعب معه، ذلك لان ظهره مليءٌ بالشوك الذي يؤذي الحيوانات حينما يقتربوا من القنفذ الصغير، فتارّة يثقب كرة الأرنب وهو يلعب، وتارّة أخرى يؤلم يد السلحفاة الصغيرة حينما يمسكها ليتجوّلان سويّا، وفي نهار يوم من الأيام فكر القنفذ الصغير أن يدخل في بيته وألّا بخرج منه أبداً لأنّه يحب اللعب مع أصدقاءه جداً ولا يرغب في أن يؤذيهم بأشواكه.

ومرّ 3 ايام والقنفذ مختبئ في بيته لا يرى أحداً، سألت جميع الحيوانات عن سبب اختفائه، وحينما عرفوا السبب وراء هذا قرّروا أن يفاجئوه بهدية ستساعده على حل ازمته، وفي نفس الوقت لن تبعده عن أصدقائه من الحيوانات الذين يحبهم ويحبونه، اجتمع الحيوانات وأحضروا لقنفود هدية وذهبوا إلى منزله، وعندما طرقوا الباب فتح لهم ودموع الحب والشوق تملأ عينيه، ابتسم الحيوانات وطلبوا منه أن يفتح الهدية.

فتح قنفود الصغير العلبة لكنّه لم يجد سوى قطعاً صغيرة من الفَلِّين بكمية كبيرة، فلم يستوعب ما هذه! اقترب الأصدقاء جميعاً وبدءوا يضعون هذه القطع على الأشواك البارزة علي ظهر قنفود حتى غطوها تماما واصبحت لا تأذي ثم حضنوه بحب وشوق، ثم انطلق قنفود والحيوانات الي الغابة للعب فرحين دون خوف فالصداقة شئ أقوى من أن تمحيها أيّ مشكلة.

الراعي الكذاب

كان يوجد رجل يعمل برعي الغنم وفي نهار يوم كان في عمله يرعى مجموعة من الغنم الخاص به ولكنه انفزع صرخا ذئب هناك ذئب انقذوني فخرج سكان القرية فزعين وهم يعتقدون أن هناك ذئب يهاجمه ولكنهم وجدوا الرجل الراعي يضحك بقوة ولا يوجد أي ذئاب فعرفوا أنه يكذب عليهم، إلا أن الرجل أعاد هذا الامر بضع مرات علي ايام مختلفة وفي كل مرة يخرج إليه سكان القرية خائفين فيكتشفوا كذبه.

ولكن في يوم من الايام صرخ الرجل أن الذئب قد جاء اغيثوني وكانت هذه المرة حقيقية حيث بدأ الذئب بالفعل في مهاجمة قطيع الغنيم فأخذ الرجل الراعي يصيح بقوة حتى يقوم أحد بنجدته وإنقاذ الغنم، ولكن هذه المرة لم يخرج إليه احد اعتقادًا منهم أنه يكذب كعادته فقد عهدوه كاذبًا حتى قضى الذئب على كل القطيع وهذه من اهم قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا التي تحثنا علي الصدق.

اقرأ أيضا إذاعة مدرسية عن النظافة

الرجل والقط

في هذه الفقرة سنتعرف علي اجمل قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا ,في يوم من الأيام ، كان رجل يسير في الطريق عندما سمع صوت مواء قطة تستنجد يتصاعد من مكان الشجيرات القريبة حيث كانت القطة عالقة وتحتاج إلى مساعدة احدهم في النزول من على الشجرة وعندما وصل هذا الرجل، شعرت القطة بالخوف اتجاه الرجل الذى كان فقط يحاول مساعدتها وبدأت تخربشه بخوف وتحاول التملص من يديه، صرخ الرجل يتألم لكنه لم يتراجع لكنه حاول كثيرا ولم ييأس، حتى مع استمرار القطة في خدش جهات مختلفة من يديه.

ورأى أحد المارة هذا الموقف وقال مخاطبا الرجل، “يجب عليك ان تترك القطة مكانها! سوف تجد وسيلة للخروج حتما في وقت لاحق “ لكن الرجل لم يلتفت وظل يحاول في مساعدة القطة الخائفة وبالفعل نجح فيه ذلك فى اخر الأمر وبمجرد أن أطلق القطة حرة، توجه قائلا الي الرجل الآخر ، “اتعلم ان القطة حيوان اليف، وغرائزه الطبيعيه تجعله يخدش ويهاجم غيره أما أنا فإنسان وغرائزي تجعلني حنون ولطيفا ويلزم علي مساعدة اى كائن فى مأزق وهذه من اجمل قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا التي تحثنا علي مساعدة الغير.

الثعلب الماكر

بعد ان تعرفنا علي قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا سنتناول اخر قصة, في أحد الأيام كانت هناك غابةٌ واسعة، وكان فيها أسدٌ يخيف الحيوانات ويؤذيها، فاجتمعت جميع حيوانات الغابة وقررت التعاون مع بعضهم البعض والتصدي لاذي الأسد وأذاه، وفكروا في ترتيب خطةٍ ذكية تقضي بحبس الاسد في قفص في النهاية، وبالفعل نجحت خطتهم الذكية، فحبسوا الأسد المؤذي داخل القفص، وأصبحوا يعيشون في سعادةٍ وأما.

وفي يومٍ ما سار أرنبٌ صغير بجانب القفص الذي حُبس فيه الأسد مسبقا، فقال الأسد للأرنب: “انا اترجاك أيها الأرنب الصغير الجميل أن تساعدني على الخروج من هذا القفص فانا مظلوم” ردّ عليه الأرنب: “كلا، لن أخرجك أبداً، فأنت تؤذي الحيوانات وتأكلهم”، قال الأسد: ” انا الان اعدك أنّني لن ارجع إلى هذه الأفعال، وسوف أصبح صديقاً لكل الحيوانات، ومن اليوم لن أؤذي أيّاً منهم مره اخري” صدّق الأرنب الصغير العطوف ما قاله الأسد ثم فتح له باب القفص وساعده على الخروج منه، وبمجرد خروج الأسد هجم على الأرنب وأمسك به، ثمّ قال: “انت اول من سافترسه يا ارنب يا صغير !” .

بدأ الأرنب بالصراخ والاستغاثة والخوف في قلبه، وكان هناك ثعلبٌ ذكيٌّ قريبٌ منهم، فسمع استغاثات الأرنب الصغير وهرع مسرعاً حتي يساعده، وحين وصل ذهب إلى الأسد وتوجه إليه بالحديث قائلاً: “يا اسد لقد سمعتُ أنّك كنت محبوساً في داخل القفص، فهل ذلك حقيقيٌّ حدث بالفعل ؟” فقال الأسد للثعلب: “نعم ، لقد حبَسَتني جميع الحيوانات بداخل هذا الفقص”. ردّ الثعلب علي الاسد : “ولكنّني لا أصدق هذا الفعل ابدا، فكيف لأسد ضخم مثل حجمك أن يدخل في هذا القفص الصغير الضيق ؟ يبدو أنّك تكذب عليّ”.

ردّ الأسد علي الثعلب : ” لست أكذب، وسأثبت لك أنّني كنت داخل هذا القفص حينما حبسوني” ودخل الأسد القفص مرةً أخرى كي يستعرض للثعلب أنّه يتّسع داخله، فاقترب الثعلب مسرعا من باب القفص وأغلقه بإحكام، وحبس الأسد المتوحش فيه مرةً أخرى، ثمّ قال الثعلب للأرنب: “إياك ان تصدق هذا الأسد مرةً أخرى” وهذه من قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا ذات المغامرة.

وفي نهايقة مقالتنا ارجوا ان نكون قد وفينا كافة تفاصيل قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا .

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق