إسلاميات

قصص العجائب في القران الكريم للعظة والعبرة

قصص العجائب في القران :

قال تعالى (ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين ) .

قال تعالى (شهر رمضان الذي انزل فيه القران هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) صدق الله العظيم .

القرآن الكريم هو معجزة نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وهو آخر الكتب السماوية وقد أنزل في شهر رمضان المبارك وهو هدى وبشرى للناس نقل القرآن الكريم متواترا وقد أنزل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم على مراحل .

نحن اليوم وعبر مختلفون سوف نتحدث عن قصص العجائب في القران وأخذ العظة والعبرة من اقوامنا السابقة ونتعمق في معاني كتابنا الكريم.

مراحل نزول القرآن الكريم:

  1. نزول القرآن الكريم في اللوح المحفوظ.
  2. نزوله الى السماء الدنيا في ليلة القدر.
  3. نزل القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم متفرقا واستمرت هذه الفترة الى وفاته صلى الله عليه وسلم وكان يدعو إلى هداية الناس.

نزول الوحي بالقرآن:

من قصص العجائب في القران عندما نزل الوحي جبريل عليه السلام كما ذكر في الحديث أما على هيئه بشر او على هيئه الصحابي دحية الكلبي رضي الله عنه .

وفي بعض الأوقات لا يأتي بصوره احد ولا يستطيع أن يسمعه او يراه احد غير النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

استمرت مدة نزول الوحي لمدة ثلاث وعشرين سنة .

أوحى الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم بعد ان بلغ عمر 40 عاما واول الايات التي نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال تعالى (اقرأ باسم ربك الذي خلق*خلق الإنسان من علق *اقرء وربك الاكرم*الذي علم بالقلم*علم الانسان ما لم يعلم*)

وآخر الآيات التي نزلت قال تعالى (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا).

ماهي الايات التي نزلت كاملة:

كما ذكرنا سابقا أن القرآن الكريم نزل متفرقا مثل آيات الأولى من سورة الضحى والعلق ولكن منها ما نزل بشكل كامل مثل سورة الفاتحة والقدر والماعون والاخلاص والفلق والناس .

اما من السور الطويلة الانعام والاعراف والتوبة، الكهف ، الفتح وغيرها من السور.

انواع القصص في القرآن الكريم :

قصص العجائب في القران لها عدة أنواع منها :

  • ذكر قصص الأنبياء وأقوامهم وهم خمسة وعشرين نبيا.
  • قصص قرآنيه قصة مريم عليها السلام.
  • قصص حوادث الرسول صلى الله عليه وسلم .
  • ذكر قصص الحيوانات.

أبرز القصص التي ذكرت في القران الكريم:

قصص العجائب في القران لسيدنا يونس عليه السلام:

كان النبي يونس عليه السلام يتصف بالغضب وقلة الصبر والعجلة على قومه .

حيث أن النبي يونس عليه السلام ترك قومه واتجه نحو البحر وركب سفينة وسرعان ما توقفت هذه السفينة في وسط البحر بسبب الأمواج العالية.

فقررو ان يخففوا من حمل هذه السفينة بأن يرموا اي شخص يخرج اسمه في القرعة وعندما خرج اسم يونس عليه السلام رفضوا أن يلقوه في بداية الأمر ولكن كان يخرج اسمه مرارا فقدر الله أن يرموه في البحر فالتهمه الحوت.

وبلعه الحوت حيا بأمر من الله سبحانه وتعالى ،بقى يونس عليه السلام يدعو الله ويسبحه ويستغفر له ويظهر توبته لله عز وجل فقبل الله توبته وأمر الحوت أن يلقيه على الشاطئ .

وأنبت له اليقطين ليأكل ويتقوى منه وأنعم عليه بدابه ليشرب لبنها ثم بعثه مجددا الى قوم ليدعوه ويتبعوه وكانت العظة والعبرة من قصة سيدنا يونس الصبر وعدم الغضب.

قصص العجائب في القران لسيدنا صالح عليه السلام مع الناقة:

بعث سيدنا صالح عليه السلام إلى قوم ثمود ليدعوهم إلى عبادة الله عز وجل وأراد قوم ثمود من نبي الله صالح ايه تثبت نبوته بأن يحضر ناقة عشراء فاستجاب نبي الله لهم واحضرها ولكنه نهاهم عن قتلها وحدد يوم لشرب الماء للناقة ويوم آخر لقوم ثمود .

ولكن بسبب تكذيب قوم ثمود لنبي الله قاموا بقتل الناقة فأرسل الله عز وجل عقابه الصيحه .

قصص العجائب في القران لنبي الله موسى مع قارون :

كان قارون شخصا عاصيه لله عز وجل متكبر وجاحد ومغرور لما أعطاه الله من نعم فكانت له اموال لاتعد ولا تحصى وكان قومه ينصحوه بأن هذا نعيم الدنيا وانه فاني وان يكون متواضعا وأن يصرف امواله في امور الخير.

ولكنه رفض وقال ان ماله من حقه وإن الله أكرمه به لأنه يحبه ولكن ذلك غير صحيح وعنادا بقومه.

ارتدى اغلى ملابسه واخرج خدمه وحشمه وصار بين قومه إلا ان عقاب الله قد جاءه وخسف به وببيته وماله الارض ومن كانوا يحسدونه حمدو الله انهم لم يكونوا مكانه.

قصص العجائب في القران لنبي الله يوسف عليه السلام :

ذكر القرآن الكريم في احدى قصص العجائب في القران قصة سيدنا يوسف وأبيه يعقوب عليهما السلام حيث كان سيدنا يوسف احب ابناء إلى قلب أبيه وادى ذلك الى غيره اخوته منه.

ومع مرور الوقت زاد الحقد والغيرة حتى تامرو على قتله ولكن احدهم اقترح ان يرموه في البئر افضل فأقدموا على اخذ الاذن من أبيهم لأخذ يوسف للعب معهم مخفيين نيتهم السيئه وبعد اخذ موافقته ذهبوا به وألقوه في البئر وعادو يتظاهرون بالبكاء .

وقالوا لابيهم ان الذئب اكله وأحضرو قميص يوسف ملطخ بالدماء بعدما بقي يوسف داخل البئر مرت قافلة لتشرب من البئر وخرج يوسف أثناء شربهم واخذوه كبضاعة لهم .

وعندما علم اخوة يوسف اعترضوا القافلة وقاموا بإخبارهم بأن الفتى لهم ، فباعوه بسعر زهيد لاحد المسافرين الموجودين بالقافلة  .

بعد أن وصل مصر عاش يوسف في بيت العزيز وزوجته وحين بلغ اشده حاولت امرأة العزيز فتنته فراودته عن نفسه لكن يوسف استعاذ بالله من هذه الفتنة ورفض ذلك وحين حاول اخبار العزيز بذلك اتهمته بانه يحاول ان يغويها .

عندما سمع نسوة المدينة بخبر اغواء امراة العزيز ليوسف ارادت امرأة العزيز ان تبين لهم سبب فعلتها فقررت اعداد سفرة ودعوتهن وأعطت كل واحدة سكين وطلبت من يوسف أن يخرج عليهن وحين خرج جرحن أيديهن بالسكاكين ولم يصدقن أنه بشر وإنما هو ملاك.

قرر العزيز ان يضع يوسف بالسجن على الرغم من براءته بنيه رد التهمه عن امرأة العزيز.

بعد دخوله الى السجن التقى بالعديد من الاشخاص كان من بينهم ساقي الملك وخباز الملك وراى كل منهما في المنام حلما وذهبا الى يوسف وطلبا منه تأويل ذلك ، كان الله تعالى قد علم يوسف التفسير.

فأخبر كل منهما بتفسير منامه فكانت بشارة الأول أنه سيخرج من السجن ويعود إلى عمله والآخر أنه سوف يصلب عقابا له الى ان تاكل الطيور رأسه.

بعد ان بقي يوسف سنوات في السجن رأى الملك في منامه حلما واراد تفسيره وطلب من حاشيته تفسيره اعتذروا بأنهم لا يقدرون على تفسير الرؤيا فأشاروا الى يوسف ليفسر له حلمه.

فسر يوسف حلم الملك أنه ستمر عليه سبع سنين مليئة بالرزق والبركة بسبب الخصب والأمطار بعد ان فسر يوسف للملك الحلم طلب الملك من حاشيته أن يأتوا بيوسف فرفض حتى تتبين براءته للناس.

وحين سأل الملك النسوة عن جرح أيديهن فاعترفوا ببراءة يوسف وحين ظهرت براءته أمر بإخراجه من السجن .

بعد تبرئه يوسف طلب من العزيز ان يجعله وزيرا فوافق على طلبه .

عندما جاءت سنين القحط اراد الله أن يجمع يوسف باخوته وعندما جاءوا يطلبون منه المؤن ولكنه رفض وطلب منهم أن يأتوا بأخيهم بنيامين.

عندما عادوا إلى أبيهم طلبوا منه أن يأخذو أخيهم بنيامين ولكنه رفض خوفا عليه وفي نهاية الأمر قبل ذلك.

عاد إخوة يوسف برفقة بنيامين إلى مصر وأراد يوسف أن يبقيه عنده فاحتال عليهم واتهم بنيامين بالسرقة .

عاد اخوته الى ابيهم فحزن حزنا شديدا وامرهم ان يعودوا ويجلبو بنيامين ويوسف معا.

عاد إخوة يوسف الى مصر يستعطفون حاله ابيهم بإرجاع بنيامين ولكنهم علموا انه يكون يوسف وطلبو المغفرة منه فغفر لهم وأعطاهم قميصه وطلبو ان يمسحو به وجه ابيه ليعود له بصره ففعلو وعاد بصر سيدنا يعقوب اليه وطلبو منه المغفرة ثم خرجوا إلى مصر ليلتقو بيوسف عليه السلام .

هذه بعض من قصص العجائب في القران في القرآن الكريم وما زال هنالك الكثير لنأخذ منها العظة والعبرة.

مقالات قد تعجبك :

رسائل عيد الاضحى للاصدقاء

حكم قراءة السورة التي تجلب الزواج

أذكار المساء حصن المسلم من كل وسوء

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق