منوعات

قصص للاطفال مكتوبة

قصص للاطفال مكتوبة..اهم ما يسعد الطفل عندما تحكي له امه قصه ، القصص بالنسبه للاطفال عالم اخر يحب ان يعيش بداخله خلال حكايتها له ، تساعد القصص الطفل على معرفه الكثير من المعلومات حول العالم الخارجي ، لانها تساعد على زياده تركيزه كما توسع من افاقه الفكريه وتصبح قدرته على التخيل اكثر ، عبر موقع مختلفون نطلعك علي قصص للاطفال مكتوبة

قصة القطة الحائرة

قصص للاطفال مكتوبة
قصص للاطفال مكتوبة

تعد تلك القصه من اجمل قصص اطفال قبل النوم مكتوبه ، فيُحكى انه كان هناك قطه اسمها قطقوطه ، كانت القطه قطقوطه فى غايه الجمال ، ولكن القطه قطوطه كانت لا تحب شكلها ابداً وكانت ترى نفسها دائماً قبيحه ، كانت تشعر بالغضب و الحزن فى كل مره ترى نفسها فى السيده ، وكانت تشعل نفسها دائما بمراقبه الحيوانات و الطيور الأخرى ، مثل يومًا ما يريدون أن يصبحوا طائرًا ، وفي يوم آخر يحلمون أنهم يستطيعون السباحة مثل الأسماك.

  • كانت قطقوطه  تحلم بانها مثل الفهد فى سرعتها ، ولكن مثل تلك الخيالات و الافكار كانت تمنعها دوماً من رؤيه المميزات التي وضعها الاله بداخلها ليميزها عن باقي الحيوانات ، فى يوم من الايام وخلال مرورها بجانب بحيره صغيره رات قطوطه عدد من البطات الصغيره تعوم فى الماء ، فحاولت قطقوطه ان تقلدهم ولكنها كانت ستغرق ، فخرجت سريعاً من الماء وازالته عنها واكملت طريقها .
  • اكملت قطقوطه طريقها وهي مازالت غاضبه عن نفسها حتى رات ارنبا صغيراً يلعب ويقفز وياكل وجبته من الجزرة اللذيذة بسعادة ، فحاولت تقليدها بالقفز مثلها لكنها لم تستطع، حاولت أيضًا أن تأكل الجزر ، لكنها لم تعجبها مذاقها على الإطلاق ، لذلك استمرت في المشي وهي غاضبة.
  • فى تلك المره قابلت قطقوطه قطيعاً من الخرفان مغطى بالصوف الابيض الجميل ، فتخيلت شكلها مثلهم وعادت الى منزلها لتبحث وسط اشيائها عن قطعه من الصوف الابيض وما ان وجدتها لفت نفسها فيه ، لكنها شعرت بالحرارة الشديدة وسحبتها بسرعة.
  • تعبت القطه قطقوطه من المشي فاخذت تستريح تحت شجره وتسلي نفسها بالمواء بصوتها العذب ، فمرت بجانبها زرافه قالت لها ما اروع صوتك! أتمنى أن يكون لي صوت مثل صوتك لأتمكن من الغناء مثلك ، لذلك ابتهجت قطقوطة بشدة وزاد غنائها فرحتها بكلمات الزرافة لها ومدحه على صوتها الجميل..
  • خلال غناء القطه قطقوطه سمعت صوت سيده عجوز تستغيث خوفاً من افعى كبيره قادمه اليها ، وما ان سمعت قطقوطه الاستغاثه حتى قامت بالوثب على الافعى حتى نالت منها ورمتها بعيدا عن السيده العجوز التي سرعان ما شكرت قطقوطه على معروفها ومساعدتها لها ، حتى راوا سلحفاه قادمه من بعيد متعبه جداً حيث كانت اتيه لمساعده السيده ولكنها بطيئه وليست سريعه مثل القطه ، فقامت السيده بشكرها هي الاخرى .

فى نهايه القصة قالت لهم السيده ان الاله سبحانه وتعالى ميز كل فرد منا يتميز خلقها الاله لاجلها ، ولكل من وظيفه فى تلك الحياه ففرحت القطه قطوطه وكذلك السلحفاه وعادوا الى منزلهم سعداء .

قصة الاسد و الفار

قصص للاطفال مكتوبة
قصص للاطفال مكتوبة
  • كان هناك فأر صغير صعد على ظهر ملك الغابة ذات يوم وبدأ باللعب حتى شعر الأسد بالضيق والحزن ، فامسكه بإحكام وقرر أكله ، في ذلك الوقت ، كان الفأر خائفًا جدًا من الأسد وتوسل إليه أن يتركه ولا يأكله ، وفي يوم من الأيام سينقذه من أي خطر عليه.
  • نظر الاسد الى الفار وضحك بشده وقال له اخبرني كيف يقوم فار صغير مثلك بمساعده اسد كبير مثلي ، ولكنه قرر ان يتركه ولا ياكله ، حتى انه فى يوماً من الايام قام مجموعه من الصيادين باصطياد الاسد ووضعه فى الشباك وعندما راه الفار اسرع اليه وقضم الشبكه حتى استطاع ان يحرر الاسد ، وقال له وعدتك بان انقذك ونفذت كلامي ، وتاسف له الاسد لاستهزائه به وشكره كثيرا على مساعدته له .

قصة الذئب الشرير

قصص للاطفال مكتوبة
قصص للاطفال مكتوبة
  • فى احد الايام فى الصباح الباكر خرج الديك مع صغاره مبكراً للبحث عن الطعام ، كانت جميع الكتاكيت تسير خلف الديك فى انتظام وفى سعاده وفرح بالشمس المشرقه و الجو الهادئ ، وخلال سير الكتاكيت بكل نشاط وسعاده كان يراقبهم من بعيد الذئب الشرير الذي يبحث عن فريسته .
  • ظل الذئب الشرير يراقب الكتاكيت ويتبعها حتى استطاع اغتنام الفرصة والانقضاض على إحدى الكتاكيت وأكلها. لاحظ والد الديك أن الذئب كان ينظر إليهم ، فقام ونصح ابنه بالرحيل بعيداً عنه حتى لا يصبح فريسه سهله للذئب ، كان من بين الكتاكيت كتكوت شقي لا يطيع الديك وذهب بعيداً عن الصف حتى راه الذئب فبدا ينقض عليه لياكله الا نظر الديك إلى الوقت المناسب وهاجم الذئب بمخالبه حتى أنقذ صغاره ، لذلك خاف الذئب واعتذر كتكوت الفوفو عن فعلته ووعد بسماع الكلمات بعد ذلك.

قصة الفراشة و الشرنقة

  • فى احد الايام وجد طفل صغير شرنقه على نافذه غرفته ، ففرح شديدا وانتظر يراقب الشرنقه حتى يستطيع ان يرى الفراشه عندما تخرج من الشرنقه ، وفعلا خلال ايام قليله ظهر ثقب صغير فى الشرنقه وبدات تهتز فاسرع الطفل نحوها مستعدا لخروج الفراشه الصغير .
  • انتظر الطفل لساعات حتى تخرج الخنفساء ، لكنه لم يستطع الخروج ، في هذه اللحظة فكر الطفل في قطع جزء من الشرنقة لمساعدتها على الخروج وخرجت الفراشة ولكنها كانت ضعيفه جدا وصغيره جدا ، فى هذا الوقت ادرك الطفل انه اخطا عند مساعداتها فى الخروج وكان يجب تركها حتى يقوى جسدها وتستطيع ان تخرج بمفردها حتى تكون قويه .

الدرس المستفاد من تلك القصه انه يجب علينا مواجهه كل العواقب التي ستساعدنا بعد ذلك لكي نكون اقوياء .

اقرا ايضا : ما معنى اسم بيسان

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق