منوعات

كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية

كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية

تُفيد قراءتنا لـ كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية في تعزيز نفسيتنا وزيادة قوتنا، وإكسابنا القدرة على عدم الخضوع لأي كان، ومواجهة المواقف بشجاعة.

كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية

إن الـ كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية لا ينتهي، حيث أن الإنسان يحتاج باستمرار لما يحثه على المواصلة بجد، فالطاقة تقل باستمرار ونحتاج لما يدفعنا لاستكمال الأعمال المطلوبة منا بنفس الطاقة، ولا يُعيننا على هذا سوى الكلمات التشجيعية عن القوة، وما تمنحها للفرد.

يُقدم موقع مُختلفون الكثير من العبارات التي تصف عزة النفس، وفائدتها في حياة الإنسان، فهي تُكسب الإنسان القدرة على مواجهة الصعاب التي تواجهه، والتي قد تدفعه للتخلي عن عزة نفسه في سبيل تحقيقها.

عزة النفس بأبسط عبارة هي شعور الفرد بأنه ذو مكانة بداخل نفسه، ولا يشعر بالدونية، أو أنه أقل ممن حوله، وهو شعور يُغرس بداخل الشخص من صغره، فمن تربى على أن يكون عزيز النفس لن يكسره أحد أو يقلل منه أي كان.

يمكن للشخص تعزيز ثقته بنفسه، وتقوية شخصيته عن طريق الكلمات المُشجعة التي يقرأها، أو يسمعها مما يجعلها تنغرس بداخله، ويظهر أثرها في تصرفاته، وكلامه، وبالتالي شخصيته، فنحن المتحكمون الأساسيون في الشخصية التي نرغب بأن نكون عليها.

أثر الكلمات على النفس كبير جدًا، فالكلمة عندما يقتنع بها الفرد تمام الاقتناع تُصبح كالوقود الذي يغذي طموحه وثقته بنفسه، فيمكننا بناء ثقتنا بأنفسنا، وثقة من حولنا بنا عن طريق التصرف بطريقة تليق بنا، وبتفكيرنا وبمكانتنا، ونكون عند حسن ظن من يُهمنا بنا.

المميزات التي تضيفها عزة النفس لشخصية الفرد

يوجد الكثير من المميزات التي يتمتع بها الشخص عزيز النفس وتجعله مختلف عن غيره، ومنها الآتي:

  • أنه يكون راضي عن نفسه تمام الرضا، ومقتنع بما قسمه الله له، ولا ينظر لما في يد غيره، ويحمد الله دائمًا على عطاياه.
  • إن طلب من غيره طلب يطلبه بأدب جم بدون التقليل من شأنه، وإن قُبول طلبه بالرفض لا يتذلل أو يقلل من شأنه في سبيل الحصول عليه مهما كانت درجة أهميته بالنسبة له.
  • القناعة من أجمل الصفات التي تزين شخصية الشخص عزيز النفس، وهذا ما يجعله ذو أنفه، وشخصية فريدة.
  • الاعتماد على النفس في أغلب الأمور، ولا يلجأ لغيره إلا إذا كان في حاجة ماسة لذلك.
  • قوة الحضور، وقوة الشخصية من الأساسيات التي تُضيفها عزة النفس، والكبرياء لشخصية الفرد، حيث أن وجوده في حد ذاته في مكان ما يجعله موضع ترحيب، وفخر.
  • لا يحتاج أن يفرض رأيه على أحد، فرأيه يُحترم في أي مكان يُدلي به، وهذا لأنه لا ينطق إلا بعد تفكير عميق فيما يخرج من فمه.
  • لا يسمح لأحد بأن يهينه، أو يجرح كرامته في أي أمر، وبأي طريقة كانت، فهو يعتد بهم جدًا، وإن فعل شخص هذا يكون له رد فعل حازم جدًا.
  • لا يُخطئ في حق أحد أبدًا، ويحترم غيره، ولا يتمادى في تصرفات وقحة، أو مسيئة له أو لغيره، فهو يحترم من حوله، ولهذا تجد أغلب الناس تكن له الاحترام.

كلمات مؤثرة عن الثقة بالنفس

كثيرًا ما يعتمد الأخصائيون في مجال التنمية البشرية على الكلمات في التأثير على من يستمعون لهم، ومن ضمن الكلمات التي يكون لها أثر في تغذية ثقتهم بأنفسهم الآتي:

  • أصنع مكان لنفسك في هذا العالم، وكن أنت ولا تقلد أحدًا تقليد أعمى أبدًا مهما بلغت درجة إعجابك به، أجعل لنفسك كيان مستقل بذاتك عمن حولك.
  • حافظ على ثقتك بنفسك، وحاول ألا تجعل أحدًا يقلل منك مهما كان هذا الشخص قريبًا منك.
  • استمع لآراء المحيطين بك باهتمام، وخذ منها ما يُقوي شخصيتك، ويجعلك أفضل، وأرمي وراء ظهرك كل ما قد يؤثر عليك بالسلب.
  • لا تلتفت لأسلوب الإحباط الذي يتبعه البعض أثناء تقديمهم النصح لك، وجدد حماسك باستمرار.
  • تفوق على ذاتك، وأجعل دائما أمامك هدفًا اسمى لتحققه.
  • أختر لنفسك قدوة حسنة حتى تدفعك في كافة أمور حياتك.

أبيات شعرية عن عزة النفس

يوجد الكثير من الشعراء ممن كتبوا أبياتًا شعرية عن عزة النفس، ويمكن اعتبارها من ضمن الـ كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية الذي يؤثر في نفسيتنا ويدفعنا لتكوين شخصية تحمل العزة بين ثناياها، والأبيات التالية مثال على هذا:

  • لا يَسلَمُ الشّرَفُ الرّفيعُ منَ الأذى حتى يُرَاقَ عَلى جَوَانِبِهِ الدّمُ

وَالظّلمُ من شِيَمِ النّفوسِ فإن تجدْ ذا عِفّةٍ فَلِعِلّةٍ لا يَظْلِمُ

وَالذّلّ يُظْهِرُ في الذّليلِ مَوَدّة وَأوَدُّ مِنْهُ لِمَنْ يَوَدّ الأرْقَمُ

  • كُلّمَا أنْبَتَ الزّمَانُ قَنَاةً رَكّبَ المَرْءُ في القَنَاةِ سِنَانَا

وَمُرَادُ النّفُوسِ أصْغَرُ من أنْ تَتَعَادَى فيهِ وَأنْ تَتَفَانَى

غَيرَ أنّ الفَتى يُلاقي المَنَايَا كالِحَاتٍ وَلا يُلاقي الهَوَانَا

  • وَلَوَ أنّ الحَيَاةَ تَبْقَى لِحَيٍّ لَعَدَدْنَا أضَلّنَا الشّجْعَانَا

وَإذا لم يَكُنْ مِنَ المَوْتِ بُدٌّ فَمِنَ العَجْزِ أنْ تكُونَ جَبَانَا

كلّ ما لم يكُنْ من الصّعبِ في الأنـفُسِ سَهْلٌ فيها إذا هوَ كانَا

قوة الشخصية

عند حديثنا عن كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية يجب أن ننوه أن قوة الشخصية من الأشياء المُلفتة للنظر في الأشخاص الذين يتمتعون بهذه الصفة:

  • قوة الشخصية هي الصفة الرئيسية في القادة العُظماء والمدراء الناجحون، والكثير من المؤثرون حيث أنها تجعل الشخص له رأي مسموع، ويُجبر من حوله على احترامه.
  • لا يُمكن أن يكتسب الشخص قوة الشخصية، فنحن نولد بها، ولكن يمكننا التوقف عن كوننا اتباع، وأن نُحلل الأمور بعقلنا بشكل جيد قبل التحرك وراء رأي شخص آخر.
  • تجعل قوة الشخصية الفرد له رأي مستقل، وتصرف مختلف مهما كانت التوجهات من حوله.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق