إسلاميات

كم ركعة قيام الليل وكيفية آدائها

الكثير من الأشخاص تتساءل كم ركعة قيام الليل، حيث أن صلاة قيام الليل تُعد من أهم العبادات، وهي سُنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهي من العبادات التي لها شأن عظيم في ثبات الإيمان بالقلب، والإعانة على غفران الذنوب والتقرب من الله سبحانه وتعالى.

كما أن صلاة قيام الليل تُعد من أعظمِ الطّاعات التي ترضي رب العالمين، وهي سرٌ الطُمأنينة والرِّضا في قلب العبد المؤمن، وقد قال الحق في كتابه، يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ قُمْ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا نِصْفَهُ أَوْ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلْ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلا ثَقِيلا إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلا.

منا قال أيضاً في فضل صلاة قيام الليل، إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ.

كم ركعة قيام الليل

كم ركعة قيام الليل

نتعرف معكم عبر موقعكم مختلفون على عدد ركعات قيام الليل، حيث أنها من الصلوات التي ليس لها عدد معين من الركعات، وهذا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم، “صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا رأيت أن الصبح يدركك فأوتر بواحدة، فقيل لابن عمر، ما مثنى مثنى، فقال، أن تسلم في كل ركعتين”.

وتوضيحاً لإجابة كم ركعة قيام الليل، حيث يُقتصر فيها على 11 ركعة، أو 13 ركعة، وهذا كما كان بفعل النبيّ عليه الصّلاة والسّلام، فقد ورد عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت، كان النبي صلى الله عليه وسلم الله يصلي ما بين أن يفرغ من صلاة العشاء إلى الفجر إحدى عشرة ركعة يسلِّم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة”.

كيفية صلاة قيام الليل

بعد أن تعرفنا على إجابة كم ركعة قيام الليل، يمكننا أن نتعرف أيضاً على كيفية صلاة قيام الليل، حيث انه من المستحبُ أن نبدأَ صلاة قيام اللّيل بركعتين خفيفتين، وبعدها تُستكمل الصّلاة ركعتين ركعتين، وهذا على حسب ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.

فعَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ  رضي الله عنه  قَالَ، قال رسول الله “صَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً”، وبذلك تُصلى صلاة القيام رَكعتين رَكعتين.

ما هو وقت صلاة قيام اللّيل؟

الوقت الذي نبدأ فيه صلاة قيام الليل يكون من بعدَ صلاةِ العشاء وحتى طلوع الفجر، ومن الأفضل أن تكونَ في الثّلث الأخير من اللّيل، وهذا على حسب ما جاء في الحديث الصّحيح، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، “أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود عليه السّلام، وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود، وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يومًا ويُفطر يومًا”.

وهذا يعني أن النبي كان يصلي في الثّلث الأخير وهذا لِفضل ثوابه العظيم، حيث أن الله عزّ وجل يَتنزل إلى السّماء الدّنيا في الثلث الأخير من الليل من اللّيل إلا أنه يجوز صلاتها في أول الليل أو أوسطه أو آخره فلا يوجد حرج في أي وقت.

لأن كل هذه الأوقات صلى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة قيام الليل، فقد روى أنس بن مالك رضى الله عنه قال، “ما كنا نشاء أن نرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليل مصليًا إلا رأيناه، ولا نشاء أن نراه نائمًا إلا رأيناه”.

ما هي الحِكمة من مشروعيّة قيام الليل؟

كم ركعة قيام الليل

إن الله سُبحانه تعالى شرع قيام الليل لحكمةٍ أرادها، فمن المؤكد أنها تعود على عباده بالخير والبركة في الدنيا وأيضا الآخرة، وسوف نبين لكم هذه الحِكم فيما يأتي:

  • الليل يتميز بالسّكينة والهدوء، وهذا يُساعد العبد في الإقبال على العبادة بخشوعٍ وخضوعٍ لله عز وجل وبراحة وطمأنينة.
  • كما أن قيام الليل من أكثر العبادات التي يكون الإخلاص فيها لله عزّ وجل بأسمى درجاته، لأن العيد ينعزل عن العالم الخارجيّ.
  • قيام الليل له أثره طيّب على العبد، فقد تتجلّى فيه الرهبة والخشية من الله أكثر من أي وقتٍ آخرٍ، وقد قال سبحانه وتعالى فيه، إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلً.

إقرأ أيضًا: علاج جرثومة المعدة بالأعشاب بسهولة

ملخص

تناولنا مع حضراتكم فيما سبق الإجابة على كم ركعة قيام الليل وقد قمنا بتوضيحها ثم انتقلنا بعد ذلك وتعرفنا على كيفية صلاة قيام الليل وبعدها تعرفنا على الوقت التي يجب أن تصلى فيِه قيام الليل، ما هو وقت صلاة قيام اللّيل ثم انتقلنا أخيراً وتعرفنا على الحِكمة من مشروعيّة قيام الليل.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق