الطب والصحة

كولوفيرين د دواعي الاستعمال للقولون العصبي وأمراض الجهاز الهضمي

كولوفيرين د دواعي الاستعمال

يعتبر كولوفيرين د دواعي الاستعمال وطريقة أخذ الجرعة من الأمور البسيطة، حيث أنه من أفضل الأدوية التي يمكنك الاستعانة بها في السيطرة على حالة القولون العصبي، والتقليل من أعراضه المزعجة مثل الانتفاخ والمغص وغيرها.

نبذة مختصرة عن دواء كولوفيرين د

أقراص كولوفيرين د تعتبر من أشهر وأفضل الأدوية التي يتم استخدامها في علاج القولون، فيحتوي كل قرص منها على مادة فعالة هامة تعرف باسم اليبيفرين هيدروكلوريد، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المواد الفعالة التي تساعد في الوصول لنتيجة جيدة في علاج مشاكل القولون العصبي.

ولذلك سنوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع مختلفون كولوفيرين د دواعي الاستعمال والأعراض الجانبية له، وكيفية استخدامه والكثير من المعلومات الهامة التي يجب أن تتعرف عليها قبل استعماله، والتي ستجدها عند متابعتك السطور القادمة.

دواعي استعمال كولوفيرين د

دواء كولوفيرين د دواعي الاستعمال الخاصة به متنوعة، فهو يعالج العديد من المشاكل التي يعاني منها الجهاز الهضمي مثل:

  • يساهم في التخلص من الشعور بانتفاخ البطن.
  • يعالج الانتفاخ خاصةً بعد المرور بعملية جراحية.
  • يعمل على التخلص من التهاب القولون العصبي.
  • يعالج الألم الناتج عن تقلصات القولون.
  • يقلل من الشعور بالمغص أو التقلصات والألم بالمعدة.
  • يعالج أعراض اضطراب القولون العصبي.

موانع استعمال دواء كولوفيرين د

بالرغم من أهمية استخدام دواء كولوفيرين د إلا أن هناك بعض موانع الاستعمال الخاصة به فهناك بعض الأشخاص ممنوعون من استعماله وهم كالتالي:

  • يحذر تناول هذا المستحضر على الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه أي مكون من مكونات هذا الدواء.
  • يجب البعد عن استعماله بشكل متكرر أو زيادة الجرعة دون استشارة الطبيب المعالج للحالة.
  • لا يفضل استعماله للمرضى الذين يوجد لديهم تضخم بالبروستاتا فقد يؤدي إلى الإصابة بمضاعفات صحية.
  • لا يستعمل بحالة تضخم الغدة الدرقية
  • ابتعد عن استعماله إن كان لديك مشاكل بالكبد أو الكلى.
  • إن كنت تعاني من تجلط بالدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص شديد بمعدن البوتاسيوم يمنع عليهم استعمال هذا الدواء.

الآثار الجانبية لدواء كولوفيرين د

يعتبر دواء كولوفيرين د مثله مثل أي دواء آخر يوجد له بعض الآثار الجانبية الغير مرغوبة، والتي تظهر عند الإفراط في تناوله أو أخذ جرعة زائدة، ومنها ما يلي:

  • يمكن أن يسبب في بعض الحالات طفح جلدي واحمرار.
  • قد يؤدي إلى إصابة المريض بإمساك في بعض الحالات النادرة.
  • يمكن أن يؤدي إلى الإصابة ببعض الاضطرابات العصبية لدى بعض المرضى.
  • يسبب الغثيان في بعض الأحيان.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بعسر هضم.
  • الإصابة بدوار وصداع متكرر.

الجرعة الموصى بها من دواء كولوفيرين د

الطبيب هو من يحدد الجرعة المناسبة للمريض من الدواء وفقًا لحالته الصحية ولكن الجرعة المعتادة التي يتم وصفها في الحالات المتوسطة، هي قرص واحد من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، يتم تناوله قبل الطعام بربع ساعة إلى نصف ساعة.

الجرعة الموصى بها لكبار السن

إن كان المريض يتجاوز سن الخامسة والستون من العمر، يجب الحذر عند استعمال دواء كولوفيرين د ويجب تحديد الجرعة المناسبة باستشارة الطبيب، وعدم تجاوزها أو تقليلها إلا بعلمه.

هل يعتبر استعمال كولوفيرين د آمن بوقت الحمل والإرضاع

على الرغم من أنه دواء جيد وآمن إلا أنه يفضل الابتعاد عن استخدامه خلال فترة الحمل فقد أثبتت بعض الدراسات مدى خطورته إن تم استعماله في هذه الفترة تحديدًا ولا يوصى باستعماله أيضًا في حالة الإرضاع فقد يتم إفرازه في حليب الأم وينتقل إلى الطفل الرضيع وهذا قد يؤدي إلى بعض المشاكل الصحية، ولذلك يجب عليكِ إعلام الطبيب إن كنتِ بفترة الإرضاع حتى يغيره إلى دواء آخر أو ينصحك بالجرعة المناسبة لهذه الفترة.

التداخلات الدوائية لعقار كولوفيرين د

يعتبر هذا الدواء من الأدوية الآمنة تمامًا عند تناولها إلى جانب المسكنات مثل الإيبوبروفين والباراسيتامول وغيرها ورغم ذلك لا يفضل الجمع بينه وبين أدوية القولون العصبي الأخرى في آن واحد، وخصوصًا الأدوية التي تعمل في الجسم بذات الطريقة التي يعمل بها هذا الدواء حتى لا تؤثر سلبياً على صحتك، وتسبب آثار جانبية ويجب الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج أثناء العلاج.

ما الفرق بين كولوفيرين د وأ

هناك بعض الفروقات البسيطة بين هذين النوعين من حيث المادة الفعالة، وهذا على النحو الآتي:

  • كولوفيرين د يوجد به مادة الميبيفرين وهي المادة الفعالة به بالإضافة إلى مادة الدايميثيكون، وهي مضادة للانتفاخ والغازات.
  • دواء كولوفيرين أ يحتوي على مادة الميفيرين، وكلوردايازيبوكسيد وهي تعتبر مهدئة للأعصاب وتقلل من الشعور بالقلق.

ما تأثير كولوفيرين د على الجهاز الهضمي

يمكن أن يكون لهذا الدواء أثر جانبي على عمل الجهاز الهضمي، ويؤدي إلى الإصابة بالإمساك ولذلك يمكن استعماله للتخفيف من مشاكل القولون بشكل عام، مثل المغص والغازات إلا أنه لا يعتبر علاج لحالات الإمساك.

مكونات أقراص كولوفيرين د

هذا الدواء مكون من عدة مواد فعالة تعمل على التخلص من مشاكل القولون العصبي، وهي كالتالي:

  • مادة الميفيرين هيدروكلوريد: والتي تساعد على التخلص من التقلصات والمغص وتعمل على تهدئة العضلات واسترخائها.
  • مادة كلورادايازيبوكسيد: وهذه المادة تقلل من التوتر والقلق وتأثيرها مهديء.
  • مادة الدايميثيكون تعتبر طاردة للغازات وتقلل من الشعور بانتفاخ البطن.

بدائل دواء كولوفيرين د

بعد أن وضحنا لكم فيما سبق كولوفيرين د دواعي الاستعمال، يجب أن نوضح بدائله الطبية التي يمكنك استخدامها عند عدم توافره في الأسواق، وهي كالتالي:

  • دواء كلوفاتيل.
  • مستحضر كولونا.
  • دواء ميكولون.

سعر دواء كولوفيرين د

  • دواء كولوفيرين د متوافر في الصيدليات بسعر 25.50 جنيه مصري.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق