كيف

كيف أتعامل مع شخص لا يرد على رسائلي ؟

يُعد الوقت الحالي هو أكثر وقت تنتشر فيه وسائل التواصل؛ لذلك يكثر تبادل الرسائل بين الناس، ومن المزعج أن ترسل رسالة لشخصٍ ما ثم يتجاهل الرد على رسائلك؛ لذلك يُوضح لكم موقع مختلفون في هذا المقال إجابة لسؤال كيف أتعامل مع شخص لا يرد على رسائلي سواء كان شخصًا مهمًا أو غير مهم.

كيف أتعامل مع شخص لا يرد على رسائلي

عند الإجابة عن سؤال كيف أتعامل مع شخص لا يرد على رسائلي ويتجاهلني، تجدر الإشارة إلى أن علماء النفس قد تحدثوا كثيرًا عن مسألة تجاهل الآخرين لرد الرسائل التي نرسلها لهم والطريقة المثلى للتعامل معهم، خصوصًا وأن المسألة لها بعد متعلق بتعليق الآمال على الآخرين وتأثير هذا الأمر على علاقتنا بهم.

ثمة عدة خيارات تمثل إجابات لسؤال كيف أتعامل مع شخص لا يرد على رسائلي وهي كالتالي:

  • التجاهل المتبادل: يمكن مقابلة ذلك الشخص الذي يتجاهلنا، بأن نتجاهله أيضًا، فعندما يُقابل التجاهل بالتجاهل، يبدأ الطرف الثاني في الشعور بأن هذه ردة فعل غير متوقعة مما يؤدي إلى مبادرته بالتواصل.
  • إخفاء حالة الضعف: يجب ألا يشعر الطرف الثاني أنك ضعيف وأنه لم يؤثر على نفسيتك بسلوكه السلبي الذي يتخذه، فعندما لا يرى تأثير ذلك عليك، فإن نظره سيلتفت إليك وينهي هذا التجاهل.
  • وضع اعتبار لبعض المشاكل التقنية: ربما لا يكون الطرف الآخر حريصًا على التجاهل أو لا يريد التأثير السلبي عليك ولكن كل ما في الأمر أن بطاريته قد نفذت أو أنه لا يستخدم هاتفه ولا يرد على الرسائل إلا في بعض الحالات النادرة.
  • توجيه رسالة مهمة: قد تشعر بالانزعاج لمجرد أنك أرسلت رسالة لشخص ولم يرد عليها، بينما لم تكن هذه الرسالة تهمه في شيء؛ لذلك يجب أن تكون رسالتك مهمة للطرف الثاني ومصدرة بعبارة قوية، خصوصًا وأن الكثير منا في الوقت الحالي لديه ما يشغله ولا يجد وقت للرد على الرسائل غير المهمة أو التي تتضمن معاني مبهمة.
  • السؤال عن سبب عدم الرد: من ضمن أبرز الإجابات عن سؤال كيف أتعامل مع شخص لا يرد على رسائلي أن تسأله عن سبب عدم الرد خصوصًا إن كانت العلاقة بينكما قريبة وتسمح بذلك.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف أنه يحبني من رسائله

فن التعامل مع من يتجاهلك

هناك العديد من الأساليب للتعامل مع الشخص الذي يقوم بتجاهلك، وتتباين هذه الأساليب بحسب طبيعة علاقتك بالشخص الآخر ومدى أهميته بالنسبة لك، بالإضافة إلى أن الأمر يتوقف أيضًا على طبيعة الشخص نفسه وصفاته ومدى معرفتك بهذه الصفات؛ لذلك يجب وضع هذه الأمور في الحسبان عند التعامل مع الشخص الذي يتجاهلك ولا يرد على رسائلك.

التعرض لتجاهل شخص مهم

بالنسبة إلى إجابة سؤال كيف أتعامل مع شخص لا يرد على رسائلي وهذا الشخص مهمًا بالنسبة لي، فيجب اتباع هذه النصائح:

  • افتراض حسن النية: الحياة مليئة بالمشاغل والالتزامات، والناس مشغولون حتى عن أقرب الناس إليهم، لذلك فإن عدم الرد على السؤال أو الاتصالات، ليس معناه أن الطرف الثاني يحتقرك، فمن المهم وضع بعض الأعذار المتعلقة بالانشغال.
  • تكرار المحاولة: لا يمكن أن تحكم على شخص بأنه يتجاهلك من موقف واحد فقط أو موقفين حتى، بل يجب أن تتعامل مع الشخص أكثر من مرة من أجل تحديد إن كان هذا التصرف اعتياديًا منه أم أن هذا التصرف عارض.
  • عدم توجيه اتهامات: لا تقوم بمهاجمة الشخص الذي لم يرد على رسائلك أو تعاتبه، بل يجب أن تعطيه فرصة للتوضيح منعًا لإفساد العلاقات.
  • إنهاء التواصل بشكل راقٍ: في حال تكرر هذا الأمر ولم يعد لديك قدرة على تقبل هذا الأمر وقد بذلت معه مساعي عديدة مثل التجاهل المتبادل وغير ذلك، فيمكنك أن تضع حلًا لهذا الموقف من خلال إنهاء التواصل مع ذلك الشخص بشكل لائق.

التعرض لتجاهل شخص غير مهم

كيف أتعامل مع شخص لا يرد على رسائلي إذا كان هذا الشخص غير مهم بالنسبة لك، فالأمر يحتاج لبعض لاتباع بعض النصائح:

  • التحلي بثقة النفس: هذا الشخص لا يمثل لك أهمية كبيرة؛ لذلك لا تعد تصرفه الساذج بتجاهل رسائلك يؤثر على نفسيتك ويفقدك الثقة بالنفس.
  • التعرف على سبب التجاهل: قد يكون هذا الشخص غير مهم بالنسبة لك، ولكنه معروف بشخصيته المهذبة؛ لذلك من المهم أن تتفهم أولًا سبب التجاهل وعدم الرد حتى لا تصدر حكمًا ليس في محله ويكون الطرف الآخر مظلومًا وله ظروفه الخاصة التي منعته من الرد.
  • تجنب التواصل: يمكن قطع وسيلة التواصل وعدم إرسال أي رسائل لذلك الشخص من جديد، ولا يقتصر الأمر على الرسائل الإلكترونية والهاتفية، بل قطع وسيلة التواصل الجسدي مثل النظرات والإشارات.
  • عدم الانفعال: لا بد من التعامل بطريقة تتسم بلباقة وتخلو من الانفعال والكلمات الجارحة التي تمثل إيذاءً وإساءة للآخرين.

أثر التجاهل على النفسية

عند عدم الرد على الرسائل والتعرض للتجاهل بشكل مستمر، فإن هذا الأمر من شأنه أن يؤثر على العلاقة بين الأهل والأزواج والأصدقاء، وربما يتسبب في شعور الشخص الذي يتم تجاهله بالاكتئاب أو بانتقاص مكانته لدى الطرف الآخر، كما أنه قد يؤدي إلى عدم الثقة بالنفس وهو ما يكون سببًا في الانطواء أو حدة الغضب.

اقرأ أيضًا: كيف تعرف من يتجاهلك لانه يحبك من علم النفس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق