الحمل والولادة

ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة

ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة

إن كانت المرأة حامل لأول مرة قد تفكر بسؤال هام وهو ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة وما هي الأعراض التي تظهر عليها وتدل على حدوث الحمل بشكل أكيد.

الأعراض التي تظهر على المرأة عند تلقيح البويضة

توجد بعض الأعراض والأشياء الأخرى التي سنوضحها لكم عبر موقع مختلفون للإجابة على سؤال ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة وهي كالتالي:

  • الشعور بانتفاخ وغازات في البطن نتيجة لتغير هرمونات الجسم.
  • صداع متكرر والشعور ببعض التقلبات المزاجية الغير مرغوبة.
  • دخول الحمام بشكل متكرر وكبير ويحدث هذا نتيجة زيادة هرمون الحمل في البول.
  • وجود تغيرات في درجة حرارة الجسم فقد ترتفع بمعدل نصف درجة.
  • الإصابة بإعياء ودوخة متكررة خاصة بعد أول أسبوع من تلقيح البويضة.
  • الرغبة في النوم لفترات كبيرة نتيجة لارتفاع هرمون البروجيسترون في الجسم وكثرة إنتاج كمية الدم بالجسم.
  • انتفاخ الثديين ووجود ثقل بهما وزيادة ليونتها بالإضافة إلى اسمرار حلمات الثدي.
  • وجود إفرازات بيضاء من المهبل تشبه لون الحليب ويحدث هذا نتيجة زيادة سمك جدران المهبل ويحدث هذا بعد الحمل.
  • نزول بقع دماء داكنة مما يدل على انغراس البويضة في عنق الرحم.
  • الشعور بتقلصات بيطة في الرحم تشبه كثيرًا تقلصات الدورة الشهرية وذلك لتعلق البويضة بعد أن يتم تخصيبها بجدار الرحم.

متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

  • بعد تخصيب البويضة يظهر هرمون الحمل في البول بعد 14 يوم من انغراس البويضة بجدار الرحم.
  • ينصح الأطباء بإجراء اختبار الحمل المنزلي بعد انقطاع الدورة الشهرية بأسبوع حتى يكون قدر هرمونات الحمل كافي لكشفه في التحليل المنزلي.
  • وقد يتحكم في دقة التحليل المنزلي بعض الأمور منها اتباع تعليمات الاختبار.
  • استعمال البول الصباحي في التحليل بعد الاستيقاظ بشكل مباشر.
  • الالتزام بالمدة المحددة للاختبار.
  • الالتزام أيضًا بخطوات عمل الاختبار حتى يكون صحيح.
  • ميعاد انغراس البويضة بداخل الرحم له دور كبير في ظهور الحمل.
  • الوقت الذي تم إجراء الاختبار به بعد حدوث الحمل وجودة جهاز الاختبار تعتبر من أهم العوامل المؤثرة في النتيجة ومدى جودتها.

أهم العلامات الدالة على فشل تلقيح البويضة

بعد أن وضحنا لكم إجابة سؤال ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة توجد بعض العلامات الهامة التي تعتبر دليل على فشل تلقيح البويضة وعدم حدوث الحمل لدى المرأة وهي كالتالي:

  • كل شهر خلال السنوات ما بين سن البلوغ وسن انقطاع الدورة الشهرية، يمر جسم المرأة بالكثير من التغييرات لإحضاره لاستقبال الحمل.
  • تعرف التغيرات التي يمر بها جسم المرأة بدورة الطمث،
  • كل دورة شهرية تمر بها المرأة تتكون البويضة وتخرج من المبايض، وتتجمع لتشكل بطانة الرحم.
  • إن لم يحدث تلقيح للبويضة، فإن بطانة الرحم تتفتت وتنزل في فترة الحيض
  • تبدأ الدورة مرة ثانية وتشتمل على أعراض منها النزيف الخفيف وبعض التشنجات والغثيان، والانتفاخ والصداع والتوتر وغيرها.
  • تتشابه أعراض الدورة كثيرًا مع علامات تلقيح البويضة.
  • قد لا تعاني بعض السيدات من أي علامة تدل على حدوث التلقيح.
  • تعد أفضل طريقة لاكتشاف مدى حدوث التلقيح من عدمه استعمال اختبار الحمل المنزلي.

الأعراض النادرة لحدوث التلقيح

توجد بعض الأعراض النادرة التي لا تظهر عند كل السيدات والتي توضح لنا ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة وهي كما يلي:

  • الإصابة ببثور وحبوب في البشرة وقد لا تلاحظ بعض السيدات أنها من علامات الحمل.
  • بعض تشنجات الرحم خاصةً بعد تخصيب البويضة واستقرارها بعنق الرحم.
  • التأثير على حاسة التذوق وشعور بطعم غريب في الفم.
  • تغير لون البشرة وظهور بعض البقع الداكنة على الجلد خاصةً عند التعرض للشمس.

شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة

  • بعد تلقيح البويضة يكون شكل الإفرازات التي تخرج من المهبل أبيض اللون وتشبه كثيرًا الحليب ولها رائحة خفيفة.
  • تعتبر إفرازات المهبل الناتجة عن الحمل أمر طبيعي جدًا.
  • وظيفة الإفرازات الحفاظ على المهبل وتوفير الحماية والترطيب للمهبل وحماية من تكون أي بكتيريا أو فطريات.
  • توجد أيضًا بعض الإفرازت إن ظهرت يجب على المرأة استشارة الطبيب في حالة إن كانت خضراء اللون أو صفراء أو تحتوي على دم ورائحتها كريهة.

نصائح للتعامل مع الإفرازات المهبلية بعد حدوث التلقيح

يجب التعامل مع الإفرازات المهبلية بطريقة صحيحة لحمايتك في بداية الحمل عبر اتباع النصائح التالية:

  • تجنب استعمال الغسول المهبلي خلال الحمل ومنع حدوث إصابة بالبكتيريا النافعة التي توجد بالمهبل.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس المبللة فالرطوبة قد تؤثر سلبيًا وتزيد من فرص الإصابة بالعدوى.
  • يجب الاهتمام بتنظيف منطقة المهبل من الأمام إلى الخلف.
  • الاهتمام بغسل اليدين قبل تنظيف المهبل.
  • غسل الأعضاء التناسلية بالماء الدافئ فقط والابتعاد عن استعمال الصابون بقدر الإمكان.
  • الحرص على تغيير الملابس الداخلية مرتين على الأقل في اليوم.
  • استعمال الفوط الصحية التي تساعد على امتصاص إفرازات المهبل مما يقلل من إصابتك بالبكتيريا.
  • ارتداء الملابس القطنية والابتعاد عن البولستر والماركات التي تفعل احتكاك مع البشرة.
  • الاهتمام بنظافة الأعضاء التناسلية خلال الحمل مما يحد من وجود أي مشاكل صحية.

أهم الفحوصات التي تكشف الحمل

توجد بعض الفحوصات الطبية التي يمكن من خلالها اكتشاف تلقيح البويضة والحمل وهي كالتالي:

فحص البول

  • يمكن فحص البول من خلال الاستعانة باختبار الحمل المنزلي مما يساعد على كشف هرمون الحمل في البول ويتم استعماله بعد غياب الدورة الشهرية بعشر أيام حتى يعطي نتائج دقيقة.

اختبار الدم

  • يتم عمل هذا الاختبار في المختبر بسحب عينة من الدم وتحليلها لكشف هرمون الحمل وهو يعتبر دقيق أكثر من غيره في كشف الحمل بسهولة ونسب نجاحه عالية.

الفحص بالموجات الصوتية

  • يتم الفحص عبر استعمال جهاز السونار أو جهاز الموجات الفوق صوتية بعد أن يمر على غياب الدورة الشهرية 6 أسابيع ويعتبر أيضًا من الفحوصات الدقيقة التي تتم بواسطة الطبيب النسائي.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق