منوعات

ما السهول القاعية المنبسطة ؟

ما السهول القاعية المنبسطة

هناك سؤال يدور في ذهن الكثيرين ألا وهو ما السهول القاعية المنبسطة، حيث أن السهل هو منطقة مستوية من سطح الأرض تُظهر منحدرات وتضاريس محلية صغيرة، وقد تختلف السهول في الحجم بشكل كبير، فَيشغل أصغرها مساحة قليلة من الهكتارات، والأكبر منها يغطيها.

ما هي السهول القاعية المنبسطة؟

نتعرف أكثر على السهول القاعية المنبسطة عبر موقع مختلفون، حيث أن السهول تعتبر شكلاً من أشكال اليابسة، وهي عبارة عن مساحات من الأرض تكون مسطحة ومُنخفضة الارتفاع، وبالنسبة للسهول القاعية المنبسطة فتكون عبارة عن مساحات تنخفض في ارتفاعها وتكون متواجدة في قاع البحار ويبلغ انخفاضها من حوالي 10000 إلى 20000 قدم تحت مستوى سطح البحر.

وهو ما يزيد عن حوالي 3000 إلى 6000 متر، وتلك السهول تكون مسطحة نسبياً، وفي ظل الإجابة على سؤال ما السهول القاعية المنبسطة، نجد أن هناك تغييرات بسيطة في ارتفاعها، ولكن الاختلاف يكون في عمقها بقدر يتراوح ما بين 10 إلى 100 سم لكل كيلومتر من مساحتها الافقية.

مما يعني أن المنحدرات ليست قليلة، ولكن هذا يرجع إلى مساحة السهول نفسها، حيث يمكن أن تتنوع مساحات السهول من آلاف الكيلومترات، كما يمكن أن تُشكل تحت سطح البحر هضاب ضخمة.

ما السهول القاعية المنبسطة

كيف تتشكل السهول القاعية المنبسطة؟

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال ما السهول القاعية المنبسطة، حيث أن السهول القاعية المنبسطة، مثلها مثل معظم التغيرات التي تحدث في قشور الأرض، فهي ترتبط بحركات الصفائح التٓكونية التي تنتشر في قاع البحر عند ذوبان القشرة السفلية المحيطة بها، حيث أن هذا يحدث نتيجة نشاط وشاح الأرض.

حيث أنه عندما ينتشر في قاع البحر يسمح للصهارة بالارتفاع من الأسفل، ومن هنا تبدأ عملية التبريد وتتشكل قشرة جديدة محيطية به، ومع تكرار هذه العملية وبمرور الوقت تستمر القشرة في الانتشار، حيث أن السهول القاعية المنبسطة تُشكل ما يشبه البطانة، وبمرور الوقت على التلال وقيعان البحار المحيطة بها يحدث تنعيم للقِشرة الخشنة.

حيث يتراكم الركام والرواسب الطبيعية في قاع المحيط، وهذه الرواسب يمكن ان تكون من الطين أو الرمل أو الحصى أو الرماد البركاني، أو المواد العضوية مثل، أجزاء من الكائنات الحية المتحللة أو المواد النباتية أو المواد العضوية المجهرية.

كما أن الجسيمات الغير طبيعية تلعب دورًا في تشكيل تلك الرواسب الطبيعية، ونحن نتحدث عن اجابة سؤال ما السهول القاعية المنبسطة نوضح لكم أيضاً أن متوسط سمك تلك السهول يصل إلى حوالي كيلومتر بالتقريب، وكما ذكرنا لكم فيما سبق أنها تتكون من الأنقاض والجزيئات الصغيرة، وهذا يجعلها تستغرق فترات زمنية طويلة جداً لكي تكتمل في تكوينها.

ما السهول القاعية المنبسطة

هل هناك أمثلة على تواجد السهول القاعية المنبسطة؟

استكمالاً لما بدأناه حول الإجابة على ما السهول القاعية المنبسطة، نعرض لكم الآن أمثلة على بعض السهول القاعية المنبسطة، حيث أنها تتواجد عادةً على ارضية المحيطات قبالة السواحل القارية الاساسية، ولكن هناك عدد كبير من تلك السهول في المحيط الاطلسي والمحيطات الأخرى.

ولكن يتواجد كمية قليلة جداً منها في المحيط الهادي، حيث يتكون حوالي 40% في قاع بحار الأرض من السهول القاعية المنبسطة، والباقي من القشرة المحيطية التي تتكون من الخنادق والوديان والسلاسل الجبلية تحت الماء، وسوف نذكر لكم فيما يلي بعض أمثلة على تلك السهول:

السهل الكولومبي

هذا السهل يُعد أكبر سهل قاعي مُنبسط في العالم، حيث أنه ينحدر تدريجياً، وقد يصل عُمقه في الأرض إلى حوالي 14260 قدمًا وهذا يُعادل 4350 مترًا بالتقريب، وهو يقع في شمال غرب ساحل كولومبيا جنوب وسط البحر الكاريبي، وهذا السهل ينضم إلى الجرف القاري لأمريكا الوسطى وحوض كلارك، لكنه مفصول عن مياه فنزويلا عن طريق سلسلة جبال بيتا.

سهل سوهم

يعتبر سهل سوهم أيضاً من أكبر السهول القاعية المنبسطة في العالم، حيث أنه يقع في جنوب المقاطعة البحرية الكندية شمال المحيط الأطلسي نيوفاوندلاند ومباشر شرق الساحل الشرقي لنيو إنجلاند للولايات المتحدة الأمريكية على خط طول 55 ° 0′ 0″ غربًا وخط عرض 36 ° 0 ‘0 “شمالاً، وتبلغ مساحة هذا السهل القاعي المنبسط حوالي 900 ألف كيلومتر مربع أي ما يعادل 350 ألف ميل مربع.

إقرأ أيضًا: ما هي مراحل تكوين المطر في سورة النور ؟

ما هي الكائنات الحية التي تعيش في السهول القاعية؟

يُمكننا الآن التعرف على الكائنات الحية التي تعيش في السهول القاعية، حيث أنه تم اكتشاف الكثير من العضويات الدقيقة التي تعيش بها، وقد تم تسجيل حوالي 2000 نوع من أنواع البكتيريا المختلفة وحوالي 250 نوع من الأوليات و500 نوع من اللافقاريات.

وهذه الكائنات الدقيقة التي تعيش هناك تتغذى على الكميات الكثيرة التي توجد من الحطام وتعيش بداخلها، مما يجعل العثور على تلك الكائنات الدقيقة من الأمور شديدة الصعوبة، حيث أن هذه الكائنات الدقيقة تبقى مدفونة تحت السطح الرملي الموحل وبالنسبة لِتغذيتها فتكون عبر أنفاق التغذية التي تأتي في المحيط من الأعلى.

ولذا فإن هذه الكائنات يُمكن أن تتم رؤيتها وهي تتحرك على أسطح السهول القاعية المنبسطة، كما أنها تتغذى على الرواسب، وهذه الكائنات تضم أنواع من الرخويات والديدان وشوكيات الجلد، وهي من الشُعب التي تضم كائنات كثيرة مثل، القنافذ ونجم البحر وغيرها من الأنواع الأخرى التي تتشابه معها.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق