إسلاميات

يا ترى ما الفرق بين النبي والرسول ؟

ما الفرق بين النبي والرسول

يتعرض الكثير من الأباء إلى سؤال ما الفرق بين النبي والرسول من أطفالهم الصغار، ويجب أن يكون لدى الوالدين جميع المعلومات الصحيحة ليتمكنوا من مد الأطفال بها وتنمية معلوماتهم الدينية.

ما هو معنى النبوة ؟

حتى نتعرف على ما الفرق بين النبي والرسول يجب أن نتعرف على المعنى المقصود من كل كلمة وهذا ما سوف يعرضه لنا موقع مختلفون الذي يحرص على توفير المعلومات التي تشغل جميع القراء والمتابعين الكرام من جميع دول الوطن العربي.

مصطلح النبوة يكون مشتق من كلمة النبأ وهذا يعني أن النبي هو الشخص الذي يتم تبليغ العباد عن طريقه خبر من الله عز وجل وهذا المعني يكون واضحًا في قول الله تعالَّ:”نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ” سورة الحجرالآية رقم (49)، وأيضًا قوله تعالَّ:”فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنْبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ” سورة التحريم الآية رقم (3).

ما هو معنى كلمة الرسول

كلمة الرسول تكون مشتقة من كلمة الرسالة، وهي تعني إرسال شخص محدد بأمر معين حتى يبلغ به قومه ويوجههم إليه، ويكون الرسول هو من يتتابع عليه نزول الوحي من الله سبحانه وتعالَّ.

آراء المذاهب في الفرق بين النبي والرسول

ما الفرق بين النبي والرسول

الرأي الأول

يقول رأي المذهب الأول أن الرسول يكون ذو شأن أرفع من النبي حيث أنه يكون موكول له رسالة ويستقبل الوحي من الله عز وجل بشكل متتابع، وفي الغالب يكون هذا الرأي ينسب لغلاة الصوفية.

الرأي الثاني

يقول الرأي الثاني أن لا يوجد فرق بين النبي والرسول فإن كل نبي رسول والعكس صحيح.

الرأي الثالث

هذا الرأي يشير إلى إجابة السؤال الذي يشغل بال الكثير وهو ما الفرق بين النبي والرسول، يقول هذا الرأي أن النبي والرسول يوجد بينهم فرق واضح وهو أن الرسول ذو مرتبة مرتفعة عن النبي ويكون كل رسول نبي ولكن في هذا الرأي لا يكون العكس صحيح فلا يكون كل نبي رسول.

الجدير بالذكر أن هذا الرأي يكون تابع إلى أهل السنة وأيضًا يكون قول أهل العلم، وتم الاعتماد على هذا القول على بعض الأدلة القوية ومنها قول الله تعالَّ في سورة الحج:”وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ” صدق الله العظيم الآية رقم(52).

ما هو قول أهل العلم في الفرق بين النبي والرسول

أهل العلم لم يتركوا بابًا إلا وتم التحدث عنه ودار الكثير من المناقشات المثمرة والتي تعود علينا بالنفع الوفير ومن أهم تلك الأبواب هي ما الفرق بين النبي والرسول.

قول الشوكاني

يقول الإمام الشوكاني أن الرسول هو الشخص الذي يُرسل إلى الخلق أو قوم محددين، كما أشار الشوكاني إلى أن الرسول يكون تلقى الرسالة من سيدنا جبريل عليه السلام وقد تشرف بإقامة حوار شفهي، والجدير بالذكر أن الرسول ينزل عليه كتاب  وتحدث معه المعجزات.

أما النبي هو الشخص الذي يتلقى الخبر عن طريق الرؤيا الصالحة في المنام أو يكون الخبر عن طريق الإلهام وهذا الأمر يختص به العباد الصالحين فقط، ولا ينزل على النبي أي كتاب ولكنه يكون صاحب معجزات وهذا الأمر يتشابه فيه مع الرسول.

قول النسفي

يشير الإمام النسفي إلى أن الرد على ما الفرق بين النبي والرسول يتلخص في أن النبي يكون حافظ شرع غيره، أما الرسول يكون جامع بين المعجزات ونزول الكتاب عليه ويكون موكول له أمر التبليغ بشريعة من قبله بالإضافة إلى وضع التشريع.

قول القرطبي

أوضح الإمام القرطبي أن الرسول يكون أخص من النبي وأن النبي والرسول مصطلحين يحملان معاني مختلفة، واستند القرطبي إلى الحديث الشريف الذي دار بين سيدنا محمد صلَّ الله عليه وسلم وبين البراء، والجدير بالذكر أن القرطبي أشار إلى أن كل رسول نبي ولا يكون كل نبي رسول وهذا يؤكد على الفرق في المرتبة.

لكن في العموم كلاً من النبي والرسول يوجد بينهم أمر مشترك وهو الخبر أو النبأ الذي يقوم بتبليغه إلى القوم المراد هدايتهم إلى عبادة الله الواحد الأحد، ويكون وجه الاختلاف هو الرسول والنبي هو الرسالة التي أختص بها الله سبحانه وتعالَّ الرسول دون النبي.

قول البيضاوي

قال الإمام البيضاوي أن يوجد فرق بين النبي والرسول، حيث أن الرسول يقوم بتنفيذ شريعة مجددة يدعو القوم إليها وهذا على عكس النبوة فيكون النبي منفذ لشريعة موجودة من وقتًا سابق ومثال على ذلك الأنبياء الذين نزلو على قوم بني إسرائيل فمنهم نبي الله موسى وأيضًا عيسى وغيرهم الكثير من الأنبياء صلاة الله وسلامه عليهم أجمعين.

كما قال أن الرسول يكون جمع بين المعجزات وأيضًا يتشرف بنزول كتابًا من الله عز وجل على يد سيدنا جبريل عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أما النبي لا كتاب له ويوحى إليه من خلال الإلهام أو من خلال المنام وبذلك يكون الفرق بين النبي والرسول واضح.

قول ابن تيمية شيخ الإسلام

يقول ابن تيمية أن النبي هو الشخص الذي يُنبئه الله بنبأ محدد ويقوم بعد ذلك بإنباء القوم بما أنبئه به الله سبحانه وتعالَّ، أما من يُرسل إلى من خالف أمر الله سبحانه وتعالَّ يكون رسولاً، ويكون النبي هو الذي يعمل بشريعة من قبله ويكون سيدنا نوح أول رسول أُرسل إلى أهل الأرض ويجدر الذكر أن قد جاء من قبله أنبياء مثل إدريس وشيث وآدم عليهم جميعًا السلام.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق