إسلاميات

المراد باليم الذي أمرت أم موسى بإلقائه فيه هو

ألقت أم موسى النبي في اليم لحمايته، ونرغب في معرفة المراد باليم الذي أمرت أم موسى بإلقائه فيه هو لفهم القصة بشكل عام.

ما هو المراد باليم؟

أوضح موقع مختلفون أن المراد باليم الذي أمرت أم موسى بإلقائه فيه هو نهر النيل، وذلك لأن البعض كان يرغب في معرفة ما إذا كانت أم موسى قد قامت بوضع سيدنا موسى في البحر الأبيض أو نهر النيل أو نهر الفرات، ولكن تم وضع سيدنا موسى عليه السلام في نهر النيل وهو الجواب الصحيح.

نشأة سيدنا موسى

هناك العديد من قصص الأنبياء والرسل التي ذكرت في القرآن الكريم، ولكن واحدة من أكثر قصص الأنبياء التي تتحدث عن حياة النبي بشكل عام هي قصة سيدنا موسى عليه السلام منذ كان رضيعًا وألقته أمه باليم وذلك لحمايته من بطش فرعون وجنوده وأنقذه الله تبارك وتعالى وتربى في بيت فرعون.

فهي من القصص العبرة والآيات وقد أختلف البعض عن المراد باليم الذي أمرت أم موسى بإلقائه فيه هو ولكن تظل قصه ثابتة وموثقة وهي من القصص التي تجعلنا نتكل على الله تبارك وتعالى في كل أمور حياتنا.

المراد باليم الذي أمرت أم موسى بإلقائه فيه هو

كيف كان الوحي الذي أوحي إلى أم موسى؟

قبل أن تقوم أم موسى بإلقائه في اليم جاءها الوحي من الله تبارك وتعالى أن تلقيه في اليم، ولكن كان الوحي وهو عبارة عن الإلهام الذي يقذف في قلبها واطمئنت وكان لديها يقين بأن نجاته من خلال ذلك الأمر.

هناك بعض الأقاويل التي تؤكد بأن الوحي الذي جاء إلى أم سيدنا موسى عليه السلام هو سيدنا جبريل عليه السلام وجاءها كما كان يوحي إلى الأنبياء، ولكن القول الأكثر تأكيدًا هو أن أم موسى جاءها يقين ووحي إلهام من الله تبارك وتعالى.

قصة ولادة سيدنا موسى

  • كان هناك عام يقتل فيه فرعون جميع المواليد الذكور من بني اسرائيل وهو العام الذي ولد فيه سيدنا موسى.
  • شعرت أم موسى بخوف شديد على طفلها من جنود فرعون فألهمها الله تبارك وتعالى أن تقوم بوضعه داخل تابوت وأن تقوم بالقائه في نهر النيل.
  • وبالفعل قامت بذلك حتى وصل ذلك التابوت إلى قصر فرعون وامرأته.
  • امرأة فرعون أخذته لتربية رضيعًا ولكن لم يقبل سيدنا موسى أن يرضع من أي امرأة حتى جاءته أمه.
  • هنا كانت تدبير الله لحفظ سيدنا موسى وعودته إلى حضن أمه مطمئنة.

أنواع الوحي

إن الوحي الذي يعلمه الكثيرون هو الوحي عن طريق سيدنا جبريل عليه السلام، فهو ينقل من خلاله الأحكام والتشريعات ولكن هناك ثلاثة أقسام ومراتب من الوحي وهي:

انواع الاول

  • كلام الله من وراء حجاب تلك المكان التي خص الله تبارك وتعالى بها سيدنا موسى عليه السلام فقط ولم يخص بها أحد من البشر غيره.
  • قد جاء ذلك في قول الله تبارك وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم “وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمً”.

النوع الثاني

  • هو الوحي عن طريق سيدنا جبريل عليه السلام والذي نزل على الأنبياء والرسل ليبلغهم بالتشريعات والفرائض.
  • كما أن القرآن الكريم قد نزل بذلك النوع من الوحي وكل الكتب السماوية كانت عن طريق سيدنا جبريل عليه السلام.

النوع الثالث

  • ذلك النوع هو عبارة عن وحي موجه ولكن لغير الأنبياء والرسل مثل وحي الذي أوحى أم سيدنا موسى.
  • الوحي الذي جاء إلى نحل أو للحواريين لقول الله تبارك وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم “وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي”.

الوحي لغير الأنبياء

  • هناك العديد من المخلوقات التي أوحى إليها من الله تبارك وتعالى من غير الأنبياء والرسل.
  • لكن شكل الوحي لم يتفق عليه كل العلماء، وذلك لأن طريقة الوحي تختلف إن كانت رؤيا أو إلهام أو عن طريق سيدنا جبريل عليه السلام.
  • لكن بشكل عام فإن الشيء المؤكد هو أن الله أوحى لعباده بعدد كبير من الطرق مثل السيدة مريم العذراء عليها السلام وأم سيدنا موسى والحواريين من أنصار سيدنا عيسى عليه السلام والعديد من المخلوقات كالنمل والنحل.

المراد باليم الذي أمرت أم موسى بإلقائه فيه هو

سبب امتناع فرعون عن قتل موسى عليه السلام وهو رضيع

  • كان فرعون يقوم بقتل كل الذكور من بني اسرائيل ولكن لم يقتل سيدنا موسى عندما وجده طفل رضيع موجود داخل قصره.
  • ذلك بناء على طلب السيدة آسية زوجة فرعون والتي طلبت منه ألا يقتله وإن يتركه ليعيش بجوارها وبنفعها وينفع فرعون فيما بعد عند كبرهم.
  • بتلك الطريقة ترك فرعون سيدنا موسى ينشأ ويكبر داخل قصره ولم يكن يعلم أنه النبي المنتظر الذي سيأتي من بني اسرائيل وأنه يقوم بتبليغ دعوة الله تبارك وتعالى وتوحيد العباد.
  • انتهاء حكم فرعون عن طريق ذلك الصغير الذي رباه داخل قصره.

إقرأ أيضًا: ما السهول القاعية المنبسطة ؟

من هو فرعون موسى؟

بحث الكثير من العلماء في التاريخ المصري والأديان للوصول إلى حقيقة فرعون موسى واسمه، وهناك العديد من الروايات التي أكدت بأنه رمسيس الثاني عاش في الأسرة التاسعة عشر، وهناك آخرون يؤكدون أن فرعون موسى هو الملك مرنبتاح وهو الأبن الأكبر لرمسيس الثاني، وذلك لأن أول كلمة ظهرت لأسم إسرائيل في التاريخ المصري كانت في لوحة في عهده والتي توجد في المتحف المصري.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق