الطب والصحة

متى يبدا مفعول الحجامه وماالفرق بين انواعها ؟

متى يبدا مفعول الحجامه، تعتبر الحجامة من أنواع العلاجات بالطب البديل، والتي كانت مستخدمة قديمًا وما زالت تستخدم حتى وقتنا الراهن. ولقد أثبتت الحجامة فعاليتها في علاج العديد من الأمراض المختلفة، بالإضافة إلى أنها آمنة تمامًا، وليس لها مخاطر على الصحة. يتساءل البعض عن متى يبدا مفعول الحجامه، في هذا المقال من موقع مختلفون سنوضح الإجابة عن متى يبدا مفعول الحجامه.

متى يبدا مفعول الحجامه

للإجابة عن متى يبدا مفعول الحجامه، يمكن الشعور باستفادة من الحجامة بعد مرور من خمسة جلسات إلى عشرة جلسات، وقد يبدأ تأثيرها في الظهور أحيانًا قبل ذلك. يبدأ مفعول الحجامة في الظهور تدريجيًا، ويمكن ملاحظة متى يبدا مفعول الحجامه عن طريق لون الكدمات في الموضع الذي يتم الشعور بالألم فيه.

يوضح لون الكدمة صحة الجسم، حيث أن الكدمات التي يكون لونها أرجواني داكن، تدل على ضعف الجسم وعدم صحته. بينما الكدمات التي يكون لونها أحمر واضحًا، تشير إلى صحة الجسم الجيدة، وتختفي بعد فترة قليلة.

كذلك من الممكن في بعض الأحيان أن يبدأ متى يبدا مفعول الحجامه في الظهور بعد مرور حوالي أربعين بومًا من الانتظام في عمل جلسات العلاج بالحجامة. لابد من الانتظام على جلسات العلاج بالحجامة، وكذلك اتباع كافة التعليمات التي ينصح بها المعالج. كذلك للحصول على نتائج مثالية ومضمونة يجب القيام بجلسات علاج الحجامة على يد أخصائي محترف وفي أحد مراكز العلاج بالحجامة الموثوقة والمضمونة.

أنواع الحجامة

يوجد نوعين للحجامة، ألا وهما:

  • الحجامة الجافة: وهي تعتمد على سحب الدم الفاسد من الجسم فقط.
  • الحجامة الرطبة: يتم فيها شفط الدم الفاسد، بالإضافة إلى سحب كميات من الدم.

يعتمد اختيار النوع المناسب على حالة الشخص المريض، وكذلك نصيحة الأخصائي المعالج.

شروط الحجامة

وبعد التعرف على متى يبدا مفعول الحجامه، نوضح الشروط التي يجب الالتزام بها قبل الخضوع لجلسة العلاج بالحجامة، وذلك لضمان الحصول على نتائج مرضية وفعالة. ومن ضمن هذه الشروط:

  • يجب أن يكون الشخص في حاجة مُلحة للتعرض لجلسات العلاج بالحجامة.
  • يجب تهيئة الشخص المريض نفسيًا بصورة جيدة قبل البدء في جلسة الحجامة.
  • كذلك يجب الحصول على قسط كافِ من الراحة قبل الجلسات، وعدم بذل أي مجهود.
  • كما يجب الابتعاد عن الضغوط العصبية والنفسية.
  • يمنع تناول أي طعام قبل جلسة العلاج، لكن من الممكن تناول وجبة خفيفة من الطعام قبل بدء جلسة العلاج بحوالي خمس ساعات على الأقل.
  • ينصح أيضًا باختيار اخصائي محترف في العلاج بالحجامة، وأن يكون على علم ودراية كبيرة بالحجامة، كما يجب أن يكون صاحب خبرة كبيرة.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب الامتناع عن التدخين قبل عدة ساعات من بدء الجلسة.
  • من الضروري الحرص على تعقيم جميع الأدوات المستخدمة في جلسة العلاج بالحجامة.

فوائد الحجامة

يوجد العديد من الفوائد للحجامة، حيث أنها تعمل على زيادة تدفق الدم وتنظيم الدورة الدموية وتحسينها، بالإضافة إلى الكثير من الفوائد العلاجية التكميلية. تكمن فائدة الحجامة في تخفيف الشعور بالألم والحد من الأعراض المصاحبة لبعض الأمراض، لكنها لا تعالجها بصورة كاملة. يجب العلم بأنه لا يجب الامتناع عن تناول الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الأمراض عند استخدام الحجامة، فلا يمكن الاعتماد على الحجامة كعلاج أساسي أو بديل للأدوية التي ينصح بها الطبيب. ومن هذه الأمراض:

  • الشد العضلي.
  • الحزام الناري.
  • آلام الظهر.
  • ألم الركبة.
  • الصداع النصفي.
  • شلل الوجه.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السعال وضيق التنفس.
  • سرطان عنق الرحم.
  • فقر الدم أو الهيموفيليا.
  • آلام الكتف والرقبة.
  • الإصابات الرياضية.
  • حب الشباب.
  • الاكتئاب والقلق.
  • دوالي الساقين.
  • التهاب المفاصل.
  • الإكزيما.

الآثار الجانبية للحجامة

بعد الحديث عن فوائد الحجامة في تخفيف الشعور بألم الكثير من الأمراض والحد من أعراضها، وكذلك الحديث عن متى يبدا مفعول الحجامه، ننتقل لمعرفة الآثار الجانبية للحجامة.

كما ذكرنا أن الحجامة من العلاجات الآمنة بدرجة كبيرة، ولا تسبب المخاطر، كما تعد الآثار الجانبية لها نادرة، بالإضافة إلى أنها متوسطة وبسيطة في حدتها. ويعتبر من أكثر الآثار الجانبية للعلاج بالحجامة ظهور ندبات على الجسم، أو التعرض لبعض الحروق الخفيفة. يوجد أيضًا بعض الآثار الجانبية الأخرى للحجامة مثل:

  • الصداع.
  • الشعور بالحكة.
  • التشنجات العضلية والعصبية.
  • التعرض للإصابة بفقر الدم.
  • عدوى جلدية.
  • كما أنه من الممكن الشعور بالدفء في بعض الأحيان، وذلك لأن الحجامة تعمل على تحفيز تدفق الدم.

الاحتياطات التي يجب مراعاتها بعد الحجامة

هناك بعض الاحتياطات الواجب اتباعها بعد استخدام الحجامة، ومن هذه الاحتياطات:

  • الابتعاد عن تناول اللحوم الحمراء، ومنتجات الألبان لمدة يوم كامل.
  • الاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة، وكذلك الأسماك.
  • تناول كميات قليلة من الدجاج.
  • تجنب تناول المشروبات التي بها كافيين لمدة يوم كامل.
  • تناول شرب المياه المعدنية بكثرة.
  • تناول الشاي الأخضر.
  • الابتعاد عن التدخين لمدة يوم.
  • عدم ممارسة أي تمارين رياضية، أو ممارسة الجماع، وذلك لمدة يومين كامليين.

مقالات قد تهمك:

متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل

أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل

متى تنزل الدورة بعد شرب القرفة وما فوائدها

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق