الحمل والولادة

متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية بكم يوم

متى يحدث الحمل بعد الدورة

نجد الكثير من الأسئلة حول الحمل ومنها متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية، حيث تكون المرأة مدركة جيدًا موعد دورتها الشهرية وبالتالي تستطيع أن تحدد حدوث الحمل من عدمه.

الحمل

يحدث الحمل داخل جسم المراة وبالأخص داخل الرحم ومن خلال عملية التخصيب والتبويض التي تحدث أيضًا من خلال البويضات التي توجد في رحم المرأة، ومن الجدير بالذكر أن الحمل يحدث عند اندماج الحيوان المنوي للرجل مع البويضات المخصبة للمرأة.

بعد ذلك تتحد البويضة والحيوان المنوي معًا متجهًا من خلال قناة فالوب إلى الرحم، ومن ثم بعد التخصيب يتم انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، من خلال هذه العملية تشعر المرأة بمجموعة من الأعراض بدءًا من انقطاع الدورة الشهرية حتى ألم ونزيف الانغراس الذي يحدث في الأيام الأولى للحمل.

ولأن هذه العملية تحتاج إلى الأوقات الأكثر خصوبة والتي تكون فيها المرأة بويضاتها مجهزة وعلى أتم الاستعداد إلا إنه نجد الكثير من السيدات تتساءل عن متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية، هذا من ضمن مجموعة كبيرة من الأسئلة التي تسألها المرأة خاصةً عند البدء في الدخول إلى هذه المرحلة.

نسبة حدوث الحمل بعد الدورة مباشرةً

الوقت التي تكون فيه عملية التبويض نشطة وفعالة هو اليوم الرابع لاعشر من الدورة الشهرية، وبالتالي فإن هناك مجموعة من الدراسات والإحصائيات والتي أثبتت أن نسبة حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية ليست كبيرة، لأنه أمر غير معتاد ولكنه جائز الحدوث.

حيث يختلف هذا الأمر من فتاة لأخرى، فالمتحكم هنا هو طبيعة كل فتاة وطبيعة الدورة الشهرية الخاصة بها، وهذا الأمر يكون شائع الحدوث لدى الفتيات التي تكون دورتها قصيرة أي تتكرر كل 22 يوم فقط، وتطول فترة الدورة نفسها إلى 7 أيام، وبالتالي تكون نسبة حدوث الإباضة كبيرة أن تحدث قبل انتهاء الدورة بيومين تقريبًا.

وينصح الأطباء أن ممارسة العلاقة الزوجية بعد التأكد من انتهاء الدورة الشهرية يزيد من فرص حدوث الحمل بشكل كبير، وبالتالي فإن تحديد موعد الدورة الشهرية وموعد عملية التبويض من أكثر العوامل التي تزيد من حدوث الحمل.

متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية

كما سبق وتحدثنا من قبل أن هناك أيام للإباضة يكون فيها المبيض جاهز لإخراج البويضات النشطة الجاهزة للتلقيح من الحيوان المنوي، وبالتالي فإذا كانت المراة تعرف جيدًا موعد دورتها الشهرية فهي تنتظر حتى أن تنتهي بالكامل ومن ثم تحسب إحدى عشر يوم من موعد أول يوم في الدورة الشهرية.

فعلى سبيل المثال موعد الدورة الشهرية هو يوم 1 في الشهر، فبالتالي أن يوم 11 من الشهر نفسه هو موعد التبويض، ومن الجدير بالذكر أن البويضة تظل ملحقة يومان بعد خروجها من المبيض، وبالتالي في خلال الأسبوع الذي بدأ من يوم 11 في الشهر يتم ممارسة العلاقة الزوجية حتى يتم تخصيب البويضة وحدوث الحمل.

نصائح للتسريع من حدوث الحمل بعد الدورة

بعدما تعرفنا على متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية فإن هناك مجموعة من النصائح التي يتم اتباعها لتسريع حدوث الحمل في هذه الفترة واستغلال فترة التبويض النشطة، ومن هذه النصائح يذكر موقع مختلفون:

  • التأكد من مواعيد عملية التبويض بشكل دقيق وكتباتها ومتابعتها باستمرار.
  • توقف تناول موانع الحمل بفترة طويلة قبل الدورة الشهرية.
  • الحرص على إقامة العلاقة الزوجية خاصةً في فترة التبويض النشطة وبعد إنتهاء الدورة الشهرية.
  • الاستخاء والابتعاد عن الضغط النفسي والتخلص من أي توتر أو شيء مقلق.
  • الحرص على أخذ قسط كافي من النوم والراحة في مكان هاديء.
  • اتباع نظام غذائي صحي وعدم الإهمال في تناول الوجبات.
  • عدم إرهاق وإجهاد الجسم في أعمال المنزل وغيره.
  • الإقلال من المشروبات التي تحتوي عل نسبة كافيين وكوحليات عالية.

كيفية تجنب الحمل بعد الدورة

عندما تكون المرأة على دراية وعلم كافي بإجابة سؤال متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية فإنها هنا قد تكون قد أخذت فكرة كافية عن كيفية تجنب الحمل، حيث يتم إتباع مجموعة من الأساليب بعد الدورة الشهرية حتى لا يحدث الحمل، ومنها:

  • يتم تناول بعض انواع موانع الحمل والتي تؤخذ بعد الدورة الشهرية مباشرةً من خلال الأدوية التي ينصح بها الطبيب على حسب الحالة.
  • اتباع وسائل منع الحمل التي يتم تركيبها من خلال الطبيب.
  • التوقف عن العلاقة الزوجية بعد الدورة الشهرية خاصةً في أيام التبويض حتى لا يحدث الحمل.

أعراض الحمل بعد الدورة الشهرية

وبالتالي بعد التعرف على إجابة سؤال متى يحدث الحمل بعد الدورة وبالفعل قد حدث الحمل بعدها مباشرةً فإن هناك مجموعة من الأعراض والتي تحدث للمرأة ومنها يتم التعرف على أن هناك حمل بالفعل، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • تجد المرأة بقع دم خفيفة وهذا نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • تشعر المرأة بالتعب الشديد والإجهاد والرغبة الشديدة في النوم لساعات طويلة في اليوم.
  • ترغب المرأة في التبول كثيرًا أكثر من المعتادة عليه.
  • تلاحظ المرأة وجود بعض التغيرات في شكل ولون المهبل.
  • وجود بعض التغيرات في الثدي من تغير لون الحلمات وتصبح أكثر اسمرارًا بالإضافة إلى الشعور بألم شديد عند ملامسته.
  • تناول الطعام بكميات مفرطة.
  • من أول الأعراض التي تحدث هي غياب الدورة الشهرية عن موعدها.
  • تشعر المرأة برغبتها في القيء وعدم قدرتها على تذوق بعض الأطعمة أو شم بعض الروائح.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق