الحمل والولادة

متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي ؟

يتساءل الكثير من السيدات في معرفة متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي حيث أن بالنسبة للعديد من الأشخاص يعد إجراء اختبار الحمل مصدر قلق والبعض يشعر بالقلق لأنهم يريدون الحمل.

والبعض الآخر لأنهم يخشون حدوث ذلك وفي كلتا الحالتين يكون السؤال عن موعد ظهور الحمل في التحليل المنزلي ممكنًا.

متى يظهر الحمل في تحليل المنزل؟

متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

من خلال موقع مختلفون سنتعرف على متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي فيما يلي:

  • متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي إذا كنت قلقًا بشأن فكرة الحمل فقد تفكر في إجراء اختبار عندما تتأخر دورتك الشهرية.
  • إذا كنت تحاولين إنجاب طفل فقد تقضي أسبوعين كاملين في انتظار بولك على عصا الاختبار المنزلية.
  • قد تتساءلين هل يجب أن أنتظر تأخر دورتي الشهرية؟ ما هو أفضل وقت في اليوم لإجراء الاختبار؟ وسواء كانت الرغبة في الحمل أم لا فإن التحليل المبكر هو وسيلة جيدة للتأكيد.
  • لسوء الحظ فإن إجراء الاختبار مبكرًا يمكن أن يعطيك نتيجة سلبية حتى لو كنت حاملاً.

أفضل وقت لإجراء التحليل المنزلي للحمل

بعد التعرف على متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي نتعرف على أفضل وقت لإجراء التحليل المنزلي للحمل فيما يلي:

  • أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل المنزلي هو بعد تأخر دورتك الشهرية حيث يساعد ذلك على تجنب النتائج الخاطئة.
  • إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة فلا تأخذي الاختبار عادة حتى تكون لديك أطول دورة شهرية.
  • على سبيل المثال إذا كانت دوراتك من 30 إلى 36 يومًا فإن أفضل وقت للاختبار هو اليوم 37 أو ما بعده.
  • وفقًا لإدارة الغذاء والدواء لن تحصل 20٪ تقريبًا على نتائج اختبار إيجابية في اليوم الأول من الدورة الشهرية الضائعة حتى لو كن حوامل.
  • قد تتمكن اختبارات الكشف المبكر عن الحمل من الكشف عن الحمل قبل أيام من الدورة الشهرية المتوقعة ومع ذلك يتم تحقيق نتائج دقيقة بعد تأخر الفترة لعدة أيام.

أفضل وقت في اليوم لإجراء اختبار الحمل المنزلي

بعد أن تحدثنا عن متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي نتحدث عن أفضل وقت في اليوم لإجراء اختبار الحمل المنزلي كالتالي:

  • الوقت من اليوم الذي تجري فيه اختبار الحمل مهم إلى حد ما لأنه من المرجح أن تحصلي على نتيجة دقيقة لاختبار الحمل في الصباح.
  • هذا صحيح بشكل خاص إذا لم تتأخر دورتك الشهرية أو إذا تأخرت يومين فقط تكتشف اختبارات الحمل المنزلية وجود هرمون (HCG) في البول.
  • يكون البول أكثر تركيزًا عند الاستيقاظ ما لم تستيقظ كثيرًا في الليل للتبول أو مع عدم الإكثار من شرب الماء طوال الليل.
  • هذا يعني أن كمية هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (HCG) أعلى قليلاً في الصباح ومن المرجح أن تحصل على نتيجة إيجابية إذا كان هناك حمل.
  • ومع ذلك لا يزال من الممكن إجراء الاختبار في منتصف النهار أو حتى في الليل وإذا لم تتأخر دورتك الشهرية وشربت الكثير من الماء مما يضعف البول من المحتمل أن تكون النتيجة سلبية خاطئة.
  • التحليل المنزلي عندما تشك في حدوث حمل قد تقرر إجراء اختبار الحمل بسبب أعراض الحمل المبكرة مثل إيلام الثدي كثرة التبول تقلصات خفيفة بسبب الانغراس إعياء حساسية من الروائح.
  • وأيضا رغبة شديدة في الأكل أو النفور منه شعور بطعم معدني.
  • صداع الرأس تقلب المزاج غثيان صباحي لا تعني أعراض الحمل بالضرورة الحمل فقد تظهر أعراض مشابهة بسبب التغيرات الهرمونية.
  • خاصة وأن الهرمونات نفسها التي تسبب الأعراض موجودة بين الإباضة والحيض وقد تحدث أعراض شبيهة بالحمل أيضًا بسبب أشياء أخرى مثل البرد أو الأنفلونزا أو قلة النوم.

كيف يمكن إجراء تحليل الحمل المنزلي؟

  • يمكن أن تساعدك معرفة كيفية عمل اختبار الحمل على فهم موعد إجرائه حيث تعمل اختبارات الحمل عن طريق التفاعل مع البول للكشف عن وجود هرمون HCG.
  • تظهر النتائج عادة كسطر مفرد أو مزدوج زائد أو ناقص يقيس تحليل منزلي بدقة كمية الهرمون في البول.
  • ولكن يمكنه اكتشاف ما إذا كان الحد الأدنى موجودًا أم لا النتيجة السلبية لا تعني أن هرمون الحمل غير موجودة في البول هذا يعني فقط أنه لا يحتوي على ما يكفي للحصول على نتيجة إيجابية.
  • وتشير نتائج اختبار الحمل المبكر إلى الحمل قبل 3 إلى 6 أيام من غياب الدورة الشهرية وهذه الاختبارات أكثر حساسية من الاختبارات القياسية.
  • لكن الحصول على نتائج دقيقة في وقت مبكر أكثر صعوبة بسبب اختلاف أوقات التبويض والزرع إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة فقد يكون من الصعب معرفة موعد ظهور الحمل في الاختبار المنزلي.

متى يظهر نبض الجنين الولد تحليل الحمل المنزلي مع علاج العقم؟

  • قد يعطي اختبار الحمل نتيجة إيجابية خاطئة في حالة تناول أدوية لعلاج العقم حيث في هذه الحالة يكشف اختبار الحمل عن بقايا أدوية الخصوبة.
  • تكون فرصة الخطأ أكبر عند إجراء الاختبار مبكرًا ودقة تحليل الحمل في المنزل إذا قرأت التعليمات بعناية فإن معظم الاختبارات تعد بدقة تصل إلى 99٪ حيث تتحقق هذه النسبة في اليوم السابق للدورة وليس النتائج المبكرة.
  • يمكن أن تعتمد دقة الاختبار على عدة متغيرات منها توقيت الاختبار من الدورة الشهرية وقت التبويض ما مدى اتباعك لتعليمات الاختبار وقت الاختبار هو من اليوم.

لماذا الانتظار قبل القيام بتحليل المنزل؟

  • بعد فترة وجيزة من التصاق البويضة الملقحة ببطانة الرحم (الانغراس) تتشكل المشيمة ثم تنتج هرمون الغدد التناسلية (HCG) الذي يدخل مجرى الدم والبول.
  • في بداية الحمل يرتفع تركيز الهرمون بسرعة ويتضاعف كل يومين إلى ثلاثة أيام كلما أجريت اختبارات الحمل في المنزل مبكرًا قل اكتشاف هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (HCG).
  • كما أن توقيت التبويض يختلف من شهر لآخر لذلك يمكن أن تنغرس البويضة الملقحة في الرحم في أوقات مختلفة.
  • يمكن أن يؤثر أيضًا على توقيت إنتاج الهرمون ووقت ظهور الحمل في اختبار منزلي عندما تظهر نتيجة إيجابية وقد يوصي الطبيب بالتأكيد من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية أو اختبارات الدم المعملية.

هل توجد أنواع مختلفة من تحليل الحمل المنزلي؟

  • في معظم الاختبارات يحدث ما يلي يتم وضع طرف مقياس العمق في مجرى البول أو غمره في وعاء البول الذي تم جمعه.
  • بعد بضع دقائق يكشف مقياس العمق عن نتيجة الاختبار وغالبًا ما تكون النتيجة على شريط الاختبار أو الشاشة هي علامة زائد أو ناقص سطر أو سطرين عبارة “حامل” أو “ليست حامل”.
  • يجب عليك اتباع تعليمات الاختبار الخاصة بمدة الانتظار قبل التحقق من النتائج وعادة ما تكون دقيقتين أو أكثر.
  • تحتوي معظم الاختبارات أيضًا على مؤشر تحكم على شكل خط أو رمز يظهر في نافذة النتائج.
  • إذا لم يظهر الخط أو الرمز فهذا يعني أن الاختبار لا يعمل بشكل صحيح يمكنك أيضًا المحاولة مرة أخرى باختبار آخر.
  • بعض اختبارات الحمل المنزلية أكثر حساسية من غيرها بمعنى آخر كمية (HCG) التي يجب الكشف عنها في البول.
  • حتى تكون النتيجة الإيجابية أقل مع بعض الاختبارات تحقق دائمًا من تاريخ انتهاء صلاحية الاختبار واقرأ تعليماته بعناية قبل إجرائه.

 هل يعطي الاختبار المنزلي نتيجة إيجابية خاطئة؟

متى يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

  • على الرغم من أن هذا نادر الحدوث فمن الممكن إجراء اختبار منزلي إيجابي كاذب حيث يُعرف هذا بالإيجابية الزائفة.
  • قد تحدث هذه النتيجة بسبب فقدان الحمل بعد فترة وجيزة من التصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم وهو ما يسمى بالحمل البيوكيميائي.
  • أو عند إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا بعد تناول دواء للعقم يحتوي على هرمون الحمل قد يساهم أيضًا في الحصول على نتيجة إيجابية كاذبة كلا من الحمل خارج الرحم وسن اليأس ومشاكل المبيض.

إقرأ أيضًا: علاج الكحة عند الأطفال بزيت الزيتون

الملخص

  • إن التحليل المبكر هو وسيلة جيدة للتأكيد وأن أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل المنزلي هو بعد تأخر دورتك الشهرية حيث يساعد ذلك على تجنب النتائج الخاطئة.
  • إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة فلا تأخذي الاختبار عادة حتى تكون لديك أطول دورة شهرية.
  • يكون البول أكثر تركيزًا عند الاستيقاظ ما لم تستيقظ كثيرًا في الليل للتبول أو مع عدم الإكثار من شرب الماء طوال الليل.
  • قد يعطي اختبار الحمل نتيجة إيجابية خاطئة في حالة تناول أدوية لعلاج العقم حيث في هذه الحالة يكشف اختبار الحمل عن بقايا أدوية الخصوبة.
  • يمكن أن تعتمد دقة الاختبار على عدة متغيرات منها توقيت الاختبار من الدورة الشهرية وقت التبويض ما مدى اتباعك لتعليمات الاختبار وقت الاختبار هو من اليوم.
إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق