منوعات

مطوية عن تعزيز السلوك الايجابي عند الطفل والمراهق

مطوية عن تعزيز السلوك الايجابي, أي دولة في العالم لا تنهض إلا بجهود وعقول شعوبها البناءة, ولا تبلغ القمم إلا بتعزيز السلوك الإيجابي لديهم, وتبدا هذه الرحلة عندما تكون طفلا ثم طالبا وبعدها عاملا ومن ثم تصبح بانيا فعالا في مجتمعك, فسلوك الفرد هو ما يعكس تفكيره ومدى ثقافته وانفتاحه المتطور والايجابي الذي ينعكس بالخير على الآخرين والمجتمع , فصلاح الفرد من داخله يعني صلاح المجتمع , وفي هذا المقال سيقدم لكم موقع مختلفون مطوية عن تعزيز السلوك الايجابي. 

مطوية عن تعزيز السلوك الايجابي:

إن السلوك الايجابي أحد أهم ركائز النهضة الفكرية والثقافية والمجتمعية , كما أنه يساهم في بناء وطن متشبع بالأخلاق والسلوكيات البناءة من خلال القيام بالواجبات والاعتراف بالحقوق , فهذا السلوك ينبع من البيت والأسرة ويصب في مصلحة المجتمع والوطن .

ما هو المقصود في السلوك الايجابي؟

قبل الخوض في تفاصيل السلوك الايجابي للأفراد لا بد أولا ان نتعرف على المقصود به, السلوك الايجابي هو التعبير عن الأفكار والآراء بوضوح وحدود معينة دون التعدي على حقوق الآخرين, والدفاع عن هذه الآراء بمنطق وحيادية مع احترام الرأي الآخر , والتمتع بالثقة بالنفس وتحمل نتيجة ومسؤولية تلك الأفكار.

أهداف تعزيز السلوك الايجابي في الأفراد:

  • بناء جسر متين بينك وبين الآخرين حيث يكون التواصل بينكم متحضر وايجابي
  • عند تعزيز السلوك الايجابي فإن ذلك ينتج عنه التخلص من العنف المجتمعي
  • شعور الفرد في قرارة نفسه بالرضا والسلام الداخلي والتصالح مع الآخرين
  • يساعد على تعزيز فكرة تقبل الآخر واحترامه
  • تعزيز هذا السلوك يساهم في رفعة الوطن وازدهاره
  • يقلل هذا السلوك أيضا من التوتر والاضطراب داخل الشخص
  • يعمل على خلق توازن في المجتمع بين الأفراد
  • المشاعر الايجابية تحمي الفرد من الأمراض المجتمعية والجسدية

ما هي أنواع السلوك الايجابي؟

  1. السلوك الايجابي الغريزي: وهو سلوك فطري ينبع من الشخص بطريقة لا إرادية ودون تفكير مثل : مساعدة شخص في خطر أو البكاء على موقف حزين أو حتى الضحك بشكل لا إرادي عند سماع شيء مضحك
  2. السلوك الايجابي المكتسب: وهو السلوك الذي يظهر في شخصية الفرد نتيجة تأثره بالبيئة المحيطة به , حيث قيام الوالدين بتربية أبنائهم  التربية التي تقوم على التحلي بالأخلاق الحميدة مثل مساعدة الفقراء والمحتاجين, فهذه الأخلاق تعتبر سلوك مكتسب

كيفية تعزيز السلوك الايجابي في الأفراد:

  • التركيز دائما على نقاط القوة التي يمتلكها الفرد من خلال تقديم العبارات التحفيزية له
  • جزم الفرد في قرارة نفسه بأن كل ما يصدر منه من تصرفات نابع من تفكيره وقناعاته الشخصية
  • الابتعاد عن الأشخاص المحاطين بطاقة سلبية قد تؤثر على سلوك الافراد حولهم
  • استخدام الكلمات الايجابية دائما والابتعاد عن التفكير بالأمور المحبطة والسوداوية
  • الحرص على تفريغ العقل والقلب من المشاعر السلبية من خلال مقابلة أشخاص يبعثون الفرح أو قراءة كتاب يجدد الطاقة الايجابية في النفس
  • بناء حياة قائمة على المعتقدات الايجابية
  • المحافظة على نبرة صوت هادئة والتحكم بها

تعزيز السلوك الايجابي في طلاب المدارس:

1-من خلال عمل لوحات على جدران المدرسة بعبارات تحفزهم على السلوكيات الايجابية والتحلي بها مثل:

  • أحب مدرستي ومعلماتي وأحترمهم
  • النظافة من الإيمان
  • تبسمك في وجه أخيك صدقة
  • أنت الجندي القوي الذي ستحمي مدرستك
  • أنا أحب زملائي ولا أزعجهم
  • أنا مجتهد ولا أتأخر عن دروسي
  • أنت في المكان المناسب لتحقيق حلمك
  • أنت طالب متميز نفتخر بك
  • أنا مجتهد ولا أسبب الإزعاج أثناء الدروس
  • المدرسة بيتك الثاني فلتحافظ على ممتلكاته
  • اذا أخطأت أعتذر لأن الاعتذار من شيم الكبار

2- تقديم الهدايا البسيطة التي من شأنها ان ترفع من معنويات الطالب وتجدد عزيمته

3- تعزيز المنافسة الشريفة بين الطلاب من خلال تكريم الطلاب ذوي السلوكات الايجابية مما يحفز الآخرين على الاقتداء بهم أو من خلال اختيار الطالب المثالي كل أسبوع

4- حرص المعلمات على كتابة العبارات التحفيزية في دفاتر الواجبات لدى الطلبة مثل: أنت ممتاز, بارك الله فيك, ومجتهد

5- إقامة نشاطات جماعية من شأنها أن تعود الطالب على العمل الجماعي ومساعدة الآخرين

6- النشاطات الخارجية التي تهدف الى اعتماد الطالب على نفسه والانخراط في المجتمع مثل: زراعة الأشجار في يوم الشجرة

7- المشاركة في المناسبات الوطنية لتعزيز انتماء الطالب لوطنه

دور الأهل في تعزيز سلوك أبنائهم الايجابي:

  • الابتعاد قطعيا عن العنف والصراخ واعتماد أسلوب الحوار مع أبنائهم
  • إعطائهم مساحة كافية للتعبير عن آرائهم
  • تذكيرهم دائما بما يحث عليه الدين من أخلاق حميدة وسلوكيات ايجابية مثل: الصدق, التعاون, التسامح, الاحترام ,تقبل الآخرين وغيرها
  • إظهار السعادة عندما يقوم الطفل بسلوك ايجابي والتحدث اليه بعبارات تحفيزية تشعره بقيمة سلوكه مثل: أنت رائع, كم أنت ذكي حيث لم تخطر لي هذه الفكرة العبقرية
  • الحرص على التواجد مع أبنائهم في المدرسة لتقديم الدعم الكافي لهم

صفات الشخص الذي يمتلك السلوك الايجابي:

  • متحدث لبق ومستمع جيد
  • هادئ ويتقبل الرأي الآخر ولا يعتمد الأسلوب الهجومي في الحوار
  • يعتمد نبرة صوت هادئة وابتسامة رزينة
  • لا يتلفظ الا بالكلمات الايجابية
  • يجلس بطريقة تعبر عن ثقته بنفسه واحترامه للآخرين
  • يعتذر اذا أخطأ

وفي نهاية المقال نقول أن تعزيز السلوك الايجابي هو عملية تكاتف بين شتى فئات المجتمع ولا نصل لها الا من خلال العمل بجد على التحلي بالسلوك الايجابي . ونتمنى أن تكون مطوية عن تعزيز السلوك الايجابي قد نالت إعجابكم.

مقالات قد تعجبك:

افضل تعبير عن التنمر حديث جدا 2021 

ما هي ايجابيات وسلبيات دراسة الطب ؟ 

نصائح للتعامل مع الشخص المتشائم

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق