الحمل والولادة

هل مغص الصباح من علامات الحمل ؟

مغص الصباح من علامات الحمل :

مغص الصباح من علامات الحمل، مما لا شك فيه ان كل سيدة تحلم بان تكون ام، لذلك اذا شعرت بأي أعراض قد يترسخ في ذهن السيدات ان تلك الاعراض مرتبطة بالحمل.

لذلك سوف نعرض على موقع مختلفون مقال عن مغص الصباح من علامات الحمل.

هل مغص الصباح من علامات الحمل؟

في الواقع ان مغص الصباح من علامات الحمل ، من المعروف أن التقلصات المتقطعة والتقلصات خلال فترة الصباح هي علامات على اقتراب الدورة الشهرية ، ولكن المغص الصباحي قد يكون أيضًا علامة على الحمل ، لذلك إذا كنت تشك في الحمل ، فمن الأفضل عدم تناول الحبوب المهدئة للمغص.

حتى تقومي بعمل تحاليل الحمل بالمنزل للتأكد من الحمل أو من عدمه!.

بعد التأكد من الحمل ، من المهم أن تعرف أن التقلصات أمر طبيعي في الدورة الأولى ، ولكن يجب أن تكون حريصًا إذا كان مصحوبًا ببعض العلامات التحذيرية والنزيف والشعور بألم في أسفل الظهر ، فقد يكون ذلك من علامات إجهاض.

لذا راجع طبيبك على الفور!

ما هي علامات الحمل المؤكدة؟

  • تأخر الدورة الشهرية.
  • الشعور بالتعب والإرهاق دون بذل أي جهد.
  • تورم الثديين.
  • الشعور بصداع.
  • كثرة التبول.
  • المعاناة من غثيان الصباح والرغبة في التقيؤ.
  • الشعور بتقلصات في أسفل البطن.
  • الشعور بالإمساك.
  • وزيادة الشهية والرغبة في تناول مختلف أنواع الطعام.

كيف يكون مغص بداية الحمل؟

يعتبر حدوث مغص الصباح من علامات الحمل في الأشهر الأولى من الحمل أمرًا طبيعيًا ، ويصيب الكثير من النساء في المراحل المبكرة من الحمل ، وذلك لعدة أسباب تتعلق بالتغيرات التي تحدث في الجسم نتيجة الحمل .

كما أن بعض أنواع المغص لها أصل نفسي ، وبعضها ناتج عن الشعور بالبرد ، وقد يبدو مغصًا في الشهر الأول من الحمل يشبه تقلصات الدورة الشهرية ، وقد تعتقد المرأة ذلك إذا لم تكن تعلم مسبقًا بحملها .

وتجدر الإشارة إلى أنه لا داعي للخوف ومراجعة الطبيب عند الشعور بالمغص أثناء الحمل ، ولكن في حالات نادرة يكون المغص المصاحب للحمل شديدًا جدًا ، ودلالة على وجود مشكلة ، ويتطلب ذلك الاتصال بالطبيب أو زيارة المستشفى في أسرع وقت ممكن.

أسباب غير خطيرة للمغص أثناء الحمل:

كما ذكرنا سابقاً فإن المغص المصاحب للحمل أمر طبيعي ، وله أسباب عديدة منها:

يرتبط المغص بتعلق البويضة الملقحة بجدار الرحم ، وعادة ما يحدث هذا التشنج بعد الأسبوع الأول من الإخصاب.

إن زيادة حجم الرحم مع تقدم الحمل ، والضغط الذي يسبب على الأمعاء والمعدة والمثانة ، قد يؤدي إلى الشعور بالمغص ، حيث تشعر المرأة الحامل بالانتفاخ الدائم والشبع السريع ، وتقليله ، يوصى بتناول وجبات صغيرة بشكل متكرر ، بدلاً من تناول 3 وجبات ثقيلة خلال اليوم .

وكذلك الاستمرار في الحركة وممارسة التمارين الخفيفة والذهاب إلى الحمام بشكل متكرر ومنتظم.

الإمساك وغازات البطن ، يرتفع هرمون البروجسترون أثناء الحمل مما يؤدي إلى إبطاء حركة الأمعاء بشكل عام مما يسبب الإمساك وتكرار الغازات ، وبالتالي الشعور بالمغص ، وينصح بتخفيف هذه الحالة ، والاستمرار في تناول كميات وافرة من الماء والسوائل وزيادة الأطعمة المحتوية على الألياف مثل الخضار والفواكه.

قد يكون ضغط الرحم والجنين على أربطة البطن مع تقدم الحمل سببًا تقلصات والم أسفل البطن.

أسباب خطيرة المغص اثناء الحمل :

في بعض الحالات يكون الشعور بتشنجات أثناء الحمل مؤشرًا على مشكلة مستعصية أو مضاعفات الحمل التي تتطلب اللجوء إلى الطبيب ، ومن بين هذه الحالات:

  • الحمل خارج الرحم:

يقصد بها زرع البويضة الملقحة في مكان خارج الرحم ، وعادة ما تنغرس في قناة فالوب ، وهذا يسبب ألما شديدا مصحوبا بنزيف ما بين الأسبوع السادس والعاشر من الحمل ، والحمل خارج الرحم من الحالات ،التي تتطلب علاجًا مباشرًا .

ويحدث الحمل خارج الرحم بمعدل 1 إلى 50 حالة حمل ، وتزداد فرصة الحمل خارج الرحم للمرأة التي عانت سابقًا من نفس المشكلة ، أو عند إجراء جراحة في البطن والحوض ، أو قناة فالوب ، وأيضًا إذا حدث الحمل مع اللولب الرحمي ، أو مع التهابات في منطقة الحوض.

  • الاجهاض :

عندما تعاني المرأة الحامل من مغص خلال الشهر الأول من الحمل ، يجب أن يقلق المرء من احتمال حدوث إجهاض ، خاصة وأن 15-20٪ من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض .

ومن مؤشرات حدوثه الشعور بانقباضات و ألم يشبه آلام الدورة الشهرية ، مع نزيف مهبلي.

  • الولادة المبكرة:

قد يكون الشعور بانقباضات متتالية ومنتظمة قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل مؤشراً على الولادة المبكرة قبل الموعد المحدد ، وهنا يجب مراجعة الطبيب على الفور دون انتظار.

  • انفصال المشيمة:

المشيمة هي العضو المسؤول عن إمداد الجنين بالأكسجين والغذاء اللازم لنموه ، وترتبط المشيمة الجدار العلوي للرحم ، ولا تنفصل عن الرحم إلا بولادة الجنين ، ولكن في حالات نادرة تنفصل المشيمة عن الرحم أثناء الحمل .

وتشعر المرأة الحامل بألم شديد ويزداد مع مرور الوقت في أسفل البطن وقد يصاحبها دم أحمر غامق وفي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب في المستشفى ، وقد يولد الجنين بإجراء عملية قيصرية أو تحفيز الولادة الطبيعية.

  • حالات أخرى:

قد يكون الشعور بالتشنج أثناء الحمل مؤشرًا على تسمم الحمل أو التهابات المسالك البولية أو حصوات المرارة أو التهاب الزائدة الدودية.

مواضيع قد تهمك : 

متى توقف الحامل ابر السيولة ؟

افضل نوع حبوب منع الحمل

كيف اعرف انى حامل من اول يوم

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق