منوعات

مقدمة عن الإنترنت في التعليم

مقدمة عن الإنترنت في التعليم عبر الانترنت هو شبكة تربط بين مليارات الأجهزة حول العالم كأجهزة الحاسوب والهواتف النقالة وغيرها وتسمى الشبكة العنكبوتية، ويسمح للجميع باستخدامه دون استثناء ولا يتحكم به شخص معين.

أصبح الحاسوب وتطبيقاته جزءاً لا يتجزأ من حياة المجتمعات العصرية وقد أخذت تقنية المعلومات المبنية حول الحاسوب تغزو كل مرفق من مرافق الحياة  فاستطاعت هذه التقنية أن تغير أوجه الحياة المختلفة في زمن قياسي ثم ولدت شبكة الإنترنت من رحم هذه التقنية فأحدثت طوفاناً معلوماتيا وأصبحت المسافة بين المعلومة والإنسان تقترب من المسافة التي تفصله عن مفتاح جهاز الحاسوب شيئا فشيئا.

مقدمة عن الإنترنت في التعليم

مقدمة عن الإنترنت في التعليم

تسهيل التواصل بين المعلم والطالب، وبين الكادر التعليمي والإداري، توفير المعلومات المختلفة للطلاب والمعلمين عن مختلف التخصصات والدراسات، التخلص من الملل بالبعد عن الوسائل التقليدية في التعليم واستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة.

مقدمة عن الإنترنت في التعليم منح الطالب فرصة التعبير عن رأيه، تطوير المناهج التعليمية، الحصول على المعلومات المفيدة في أي وقت ومن أي مكان وبأقل تكلفة.

المرونة وعدم التقيد بوقت دوام رسمي كما أن ساعات وأماكن العمل مفتوحة في أي وقت، حصول الطالب على نتائج الاختبارات والامتحانات فورًا ودون الحاجة للانتظار توفير الوقت المهدور في المواصلات والبحث عن قاعة دراسية.

سلبيات الإنترنت في التعليم

مقدمة عن الإنترنت في التعليم منها تقليل من دور المعلمين في العملية التعليمية، ونتعرف أيضًا في موقع مختلفون استخدام الطلاب للإنترنت في اللعب واللهو ومشاهدة المسلسلات والأفلام ومواقع التواصل الاجتماعي بدلًا من التعلم.

حصول الطلاب على معلومات غير دقيقة من المواقع المختلفة مما يضر في مصلحتهم، التكلفة العالية للتعلم عبر الإنترنت في الدول النامية اقتصاديا.

عدم إجادة جميع الطلاب استخدام المواقع الإلكترونية وخاصة المعتمدة على اللغة الانجليزية، مقدمة عن الإنترنت في التعليم ومعاناة الطلبة من المشكلات الصحية كآلام الرقبة والظهر والعيون نتيجة استخدام الحاسوب لوقت طويل.

غياب المتابعة من قِبل المعلم للطلبة واعتماد الطالب على الدافع الذاتي في تنظيم الجدول والمنهج وطريقة التعلم والدورات المراد الالتحاق بها.

وغياب الدافع الذاتي يعني انجراف الطالب تجاه الملهيات وضياع الوقت دون فائدة، ضعف روح المنافسة والتواصل بين الطلبة، مما يدفع الطالب للتأجيل والمماطلة في التعلم.

استخدامات الإنترنت في التعليم

تطبيقات تعلم اللغة الأجنبية

مكن تسهيل عملية تعلم لغة أجنبية للطلاب من خلال الإنترنت، حيث إنّهم يستطيعون تعلم اللغة المطلوبة بمساعدة التطبيقات المختلفة، والألعاب المخصصة لتعليم اللغات بطرق مرحة، وسلسة، ومناسبة لمختلف المراحل العمرية،

ويوجد العديد من المدارس التي تقوم بدمج هذه البرامج ضمن المهام الصفية، أو إرشاد الطلاب لاستخدامها في العطل الصيفية، بهدف التحضير للعام الدراسي.

وسائل التعليم الافتراضي

وسائل التعليم الافتراضي تستخدم التكنولوجيا في مقدمة عن الإنترنت في التعليم الافتراضي عن طريق الاستعانة بالتسجيلات المرئية، والعروض التقديمية داخل الغرفة الصفية وخارجها وتزويد الطلاب بفيديوهات تعليمية،

ومخططات بيانية لتقديم مختلف التوضيحات والتفسيرات، حيث يمكن الإجابة على أسئلة الطلاب، والحصول على أي معلومة عند الحاجة أثناء الاتصال بشبكة الانترنت.

صفحات تعليم الرياضة زيادة تركيز الطلاب

مقدمة عن الإنترنت في التعليم

يحتوي الإنترنت على العديد من المواقع لتعليم التمارين البدنية المختلفة، كاليوغا، ورفع الأثقال، والتأمل، وكلها عن طريق توفير فيديوهات عالية الجودة، ونصائح من قبل خبراء.

زيادة تركيز الطلاب يسهم استخدام الإنترنت في التركيز على الأنشطة التعليمية التفاعلية التي تتمّ داخل الفصل الدراسي، ومع باقي الطلبة.

مما يساعد الطلاب على اكتساب مستوى تعليمي أعلى، مقدمة عن الإنترنت في التعليم كما يعزز التواصل والعمل بين مجموعات الطلبة داخل غرفة الصف وخارجها، كذلك يهدف المعلم من استخدام الإنترنت إلى تحسين قدرات الطلاب في تحليل المحتوى، وزيادة الإبداعية، والابتكار.

إقرأ أيضًا: حروف الإظهار الشفوي في بيت شعر

الإنترنت أداة تعليمية

الإنترنت دائمًا أداة تعليمية بطبيعتها، على سبيل المثال، يهتم كل من الإنترنت والتعليم بتبادل               المعلومات والاتصال وخلق المعرفة.يمكنها تحسين جودة التعليم بطرق عديدة.

يفتح الباب أمام ثروة من المعلومات والمعرفة والموارد التعليمية، مما يزيد من فرص التعلم داخل وخارج الفصل الدراسي، مقدمة عن الإنترنت في التعليم يستخدم المعلمون مواد على الإنترنت لإعداد الدروس،

ويقوم الطلاب بتوسيع نطاق تعلمهم حيث بإمكان الإنترنت أن يوفر للمتعلمين الأفراد حرية أكبر من القيود المادية للعالم الحقيقي، حيث تقليل قيود المكان والوقت والجغرافيا، مع قدرة الأفراد على الوصول إلى فرص تعليمية عالية الجودة وتوفير التعليم بغض النظر عن الظروف المحلية.

يسمح الإنترنت بالتعليم في أي وقت وفي أي مكان وعلى أي وتيرة، ينظر إلى الإنترنت على أنها وسيلة ديمقراطية بطبيعتها. يدعم الإنترنت ثقافة جديدة للتعلم أي التعلم القائم على المبادئ من القاعدة إلى القمة للاستكشاف الجماعي واللعب والابتكار بدلاً من التدريس الفردي،

يسمح الإنترنت بالتعلم على أساس الكثيرين بدلاً من واحد لكثير، وبالتالي دعم أنماط البناء الاجتماعي والتعلم المعرفي التي هي ذات طبيعة اجتماعية وثقافية عميقة.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicDutchFinnishFrenchGermanGreekHindiItalianLatinPortugueseRomanianRussianSpanishSwedishTurkish
إغلاق
إغلاق