إسلاميات

من أبرز مؤلفات التفسير الموثوقة للقران الكريم

من أبرز مؤلفات التفسير الموثوقة, إن القرآن والسنة هما ركائز حياتنا الأساسية والطريق الصحيح الذي نخطوه, ولكن حتى نصبح ملمين تماما بهما كان لا بد من وجود كتب تفسرهما بأدق تفاصيلهما , وكما نعلم جميعا أن القرآن هو كتاب المعجزات والعجائب العظيمة التي قد لا يفهم البعض ما نزل فيه, لذلك كان هناك حاجة ماسة لوجود كتب التفسير التي جعلتنا فهمنا ورؤيتنا واضحة للقرآن , وهناك الكثير من كتب التفسير ولكن ليست كلها موثوقة ومعتمدة , لذلك سنتعرف من خلال موقع مختلفون على من أبرز مؤلفات التفسير الموثوقة.

ما المقصود في علم التفسير؟

هو علم قائم على تفسير وتوضيح الآيات القرآنية التي أنزلها الله تعالى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم, حيث يفسر الآيات بشكل مفصل وواضح من حيث معانيها وأسباب نزولها , والقرآن الكريم هو كتاب جامع لكافة العلوم لذلك الإلمام به وفهمه يسهل على الناس سلوك الطريق الصحيح , كما أن علم التفسير وعلم القرآن من العلوم التي لها درجة عظيمة عند الله تعالى, وأول من فسر القرآن هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من خلال السنة النبوية, وبعدها توارثه عنه الصحابة والعلماء والفقهاء.

لماذا نحتاج الى تفسير القرآن؟

كما نعلم جميعا ان القرآن أنزله الله تعالى بلغة العرب وهي اللغة العربية, وهي لغة البلاغة والفصاحة, ولا يفهم هذه اللغة الا المتمكن منها والمتعمق في بحورها, ولكن حتى يصل القرآن بكل تفاصيله لجميع الناس والفئات لا بد من تفسيره لمعرفة الفروض والحلال والحرام , وهناك العديد من الكتب والمؤلفات التي فسرت القرآن بكل دقة وتفصيل وسنتناول فيما يلي من أبرز مؤلفات التفسير الموثوقة.

من أبرز مؤلفات التفسير الموثوقة:

هناك العديد من المؤلفات والكتب الموثوقة في تفسير القرآن الكريم , حيث يمكن اعتماد تفسيرها فيما يتعلق ببعض الأحكام والتأويلات واليكم مجموعة من أبرز مؤلفات التفسير الموثوقة بالمأثور

تفسير القرآن العظيم لابن كثير:

يعتبر أبي الفداء اسماعيل بن عمر ابن كثير من أبرز علماء التفسير الذين قدموا تفسيرات للقرآن الكريم بكل دقة وبكل تفاصيله, ويعتبر هذا الكتاب من أشهر كتب تفسير الآيات القرآنية بالمأثور , واختار ابن كثير أن يفسر القرآن بالقرآن وتفسير القرآن بالسنة وتفسير القرآن بأقوال الصحابة والتابعين , كما ذكر في الكتاب أسباب النزول , واعتبر الكتاب من أفضل وأدق كتب التفسير.

الدر المنثور في التفسير بالمأثور:

هو كتاب ألفه الحافظ جلال الدين السيوطي , ويعتبر الكتاب موسوعة موثوقة وضخمة في تفسير القرآن الكريم حيث جمع فيه كل ما أثر عن النبي عليه السلام والصحابة والتابعين في تفسير القرآن الكريم, واقتصر جلال الدين السيوطي في الكتاب على ذكر متن الأحاديث وحذف الأسانيد.

جامع البيان في تأويل القرآن:

هو كتاب ألفه الإمام محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب المعروف بالإمام أبو جعفر الطبري , وقدم في هذا الكتاب تفسير أهل السنة والجماعة للقرآن الكريم , حيث يذكر الآية القرآنية ويبين تفسير الصحابة والتابعين لها

بحر العلوم للسمرقندي:

بحر العلوم هو كتاب قام بتأليفه أبو الليث نصر بن محمد السمرقندي , وهو من أشهر كتب التفسير بالمأثور ويذكر فيه تفسير الصحابة والتابعين , واذا كان هناك آية في القرآن تفسر آية قرآنية أخرى يقوم بذكرها.

معالم التنزيل:

كتاب تفسير ألفه لأبي محمد الحسن بن مسعود البغوي , وهو من أقوى كتب التفسير حيث يعتمد فيه على أقوى التفسيرات للصحابة والتابعين ولم يذكر أي تفسير ضعيف

الجواهر الحسان في تفسير القرآن:

هو كتاب للإمام عبدالرحمن الثعالبي المالكي حيث عرف الكتاب بتفسير الثعالبي, ويعتبر من الكتب القوية والموثوقة في تفسير القرآن الكريم عن النبي عليه السلام والصحابة

مجموعة أخرى من من أبرز مؤلفات التفسير الموثوقة:

  • فتح القدير لمحمد بن علي الشوكاني
  • اضواء البيان في ايضاح القرآن بالقرآن للشيخ محمد الأمين الشنقيطي
  • التحرير والتنوير لمحمد الطاهر بن عاشور
  • محاسن التاويل للقاسمي
  • الجامع لأحكام القرآن للقرطبي
  • مفاتيح الغيب لفخر الدين الرازي
  • الكشاف عن حقائق التنزيل للزمخشري
  • روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني
  • تفسير الزواوي لأبي اسحاق ابراهيم بن فايد الزواوي
  • الذهب الإبريز في تفسير وإعراب بعض آي الكتاب العزيز لأبي زيد عبد الرحمن بن محمد الثعالبي

مقالات قد تعجبك:

ما هى أشهر اقوال عمر بن الخطاب

اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا

تعرف على فضل قراءة سورة البقرة يوميا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق