الطب والصحة

نبض في المنطقة الحساسه هل هو علامة على الحمل ؟

تشعر بعض السيدات أحيانًا بنبض في المنطقة الحساسه وهو الأمر الذي يدفعهن إلى الاستفسار عن دلالة هذا النبض، وما إذا كان أحد الأعراض التي تدل على الحمل أم أنه علامة على الإصابة بالمرض، لذلك يُقدم لكم موقع مختلفون في هذا المقال سبب حدوث نبض في المنطقة الحساسه وعلاقته بالحمل.

نبض في المنطقة الحساسه

من الطبيعي أن يحدث نبض في المنطقة الحساسه أثناء الجماع، ويرجع السبب وراء شعور المرأة بهذا النبض إلى ارتفاع معدل تدفق الدم إلى المنطقة الحساسة بشكل عام وذلك لاشتمال تلك المنطقة على كمية كبيرة من الشرايين التي تؤدي إلى تزويد المهبل بالدماء، مما ينتج عن ذلك حدوث هذا النبض.

من المهم التفريق بين أنواع النبض في المنطقة الحساسه وذلك لأن الكثير من السيدات لا يعرفن الفرق بين المهبل والبظر، وهناك اختلاف بين نبض البظر عن نبض المهبل.

تصل المرأة إلى نبض البظر نتيجة استثارة الزوج لهذه المنطقة أثناء العلاقة الجنسية، حيث يُعتبر البظر هو أكثر الأعضاء الحساسة في جسم المرأة نظرًا لأنه يتضمن 8000 نهاية عصبية.

يمكن الوصول إلى نبض البظر عن طريق بعض اللمسات السطحية والخارجية فقط، بينما يتطلب نبض المهبل مزيدًا من الإثارة وإقامة العلاقة الجنسية بين المرأة وزوجها بشكل أعمق بالإضافة إلى تغيير أوضاع الجماع من حين لآخر لاستثارة المهبل ذاته، من أجل حدوث إيقاع متناسق يُمكّن المرأة من بلوغ قمة شهوتها.

تمتد نبضات المهبل إلى منطقة الحوض، ومن ثم تشعر المرأة ببعض التقلصات والرعشات القوية التي ينتج عنها نبضات في المنطقة الحساسة، ولكن هذه النبضات تكون أقل في حِدتها من النبضات التي تحدث في البظر.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ نبض الجنين في بطن أمه

هل نبض في المنطقة الحساسه من علامات الحمل ؟

ليس هناك أي دراسات عملية تثبت فرضية أن النبض الذي يحدث في المنطقة الحساسة من العلامات التي تدل على حدوث الحمل.

يجب على المرأة المتزوجة إذا شعرت بنبض في المنطقة الحساسه أن تُجري الفحوصات اللازمة للتأكد من الحمل، حيث لا يمكن الاعتماد على النبض لثبوت الحمل، ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض العلامات الرئيسية للحمل مثل:

  • انقطاع الدورة الشهرية إذا كانت منتظمة لدى المرأة كل شهر، حيث يزداد هرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون بمجرد انقطاع الطمث.
  • حدوث بعض التغيرات في الأثداء، بحيث تشعر المرأة بالألم أو الوخز، ويرجع ذلك إلى تغير هرمونات الحمل، فتشعر المرأة بألم واحتقان في الثديين، كما يتغير لون الحلمتين.
  • ملاحظة تغير في عنق الرحم بالإضافة إلى زيادة المخاط في عنق الرحم.
  • الشعور الدائم بالإجهاد والخمول من غير أن يكون هناك سبب واضح وراء ذلك الشعور بالتعب.
  • ظهور أعراض الغثيان كما ترغب المرأة بالقيء في كل صباح إن كانت هناك احتمالية لحدوث الحمل، بينما إذا لم تكن هناك أي احتمالية لذلك، فعندها تكون هذه الأعراض إشارة إلى التسمم الغذائي.
  • تشنجات وتقلصات في الجزء السفلي من البطن، وتحصل تلك الانقبضات نتيجة وجود إحدى البويضات التي تم تلقيحها وتحاول التعلق ببطانة الرحم.

من المهم أن تعتني المرأة بالنبض الذي يحدث في المنطقة الحساسة، حيث يمكن أن يرجع سببه إلى حركة الأمعاء ولا يكون له علاقة بخلل في المبيضين.

يجب على المرأة أن تعتمد على الأدلة العلمية المثبته مثل تحليل الدم أو إجراء التحاليل التي تُمكّنها من رؤية كيس الحمل في السونار التلفزيوني، فإن ثبت أنه حمل، فالأمر يستلزم مزيدًا من العناية بالجنين، وإن لم يكن حمل، فلا بد من التعرف على سببه وكيفية علاجه.

أسباب حدوث نبض في المنطقة الحساسه

لا تقتصر أسباب حدوث نبض في المنطقة الحساسه على الجماع وحدوث الحمل فحسب، حيث توجد الكثير من الأسباب الأخرى مثل:

  • يمكن أن يتسبّب عسر الهضم في المعدة أو نحو ذلك من الاضطرابات التي تُصيب الجهاز الهضمي في الشعور بالنبض.
  • يؤدي الانتفاخ في القولون العصبي إلى النبض والإحساس بالوخز في التجويف البطني، وعلى المرأة ألا تشعر بالقلق حيال ذلك النبض، فهو من الأعراض المتعلقة بالقولون العصبي، وليس له أي علاقة بمشاكل في المنطقة الحساسة.
  • قد يكون الشعور بالنبض أو النغزة في المنطقة الحساسة ناتجًا عن التعشيش وهي إحدى العمليات التي تحدث للمرأة في اليوم العشرين من الدورة الشهرية، إذا كانت تلك الدورة منتظمة ويصل عدد أيامها إلى 28 يومًا، حيث تشعر المرأة بالنبض في تلك المنطقة بسبب إتمام التعشيش.
  • أشار بعض الأطباء إلى أن السبب في هذا النبض هو تأخر التبويض أثناء الدورة الشهرية الجارية، ومن الممكن أيضًا أن يكون سبب هذا النيض هو خروج السوائل مع البويضة مما ينجم ذلك تجويف بطني.
  • أحيانًا يكون الشعور بالنبض في منطقة المعدة، على الرغم من كونكِ تمتلك وزنًا صحيًا، وعندها يكون النبض غير خطير خصوصًا إذا لم تكوني تواجهين أي مشاكل متعلقة بالقلب، ولكن هذا لا يمنع من ضرورة زيارة الطبيب حيث يمكن أن يُشير هذا النبض إلى تمدد الأوعية الدموية في منطقة البطن.

اقرأ أيضًا: نزول افرازات بنية من علامات الحمل وعلامات أخرى مصاحبة لها تعرفي عليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق