الطب والصحةالحمل والولادة

ما سبب نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف ؟

نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف

ينزل إفرازات للمرأة الحامل في الشهر التاسع مثل نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف، وهذه الإفرازات تسبب للحامل توتر وقلق، ولكن ذلك يدل على اقتراب موعد الولادة لها.

أسباب نزول دم في الشهر التاسع

ما سبب نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف ؟ مختلفون

نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف للحامل هذا يشير إلى قرب الولادة لها، وكلما اقترب موعد الولادة زادت الإفرازات والألآم، وسنعرف اسباب نزول الدم من موقع مختلفون حيث:

  • ينزل الدم نتيجة حدوث في عضلات الرحم اتساع حيث ان هذا الاتساع يضغط على هذه العضلات فينتج نزيف دموي.
  • وجود في المشيمة اضطرابات، ويسبب ذلك نزول مخاط مختلط بالدم، وقد يحدث نزيف مهبلي إذا حدث للمشيمة انفصال كلى أو جزئي.
  • من الطبيعي حدوث نزيف قبل الولادة بأسبوع بجانب إلى التقلصات التى يمكن ان ينتج عنها تمزق الشرايين.
  • وجود التهابات في المهبل قد يسبب نزول دم مع ألم خفيف ينصح في هذه الحالة استشارة طبيب.

اقرأ أيضًا: ماذا يعني ظهور ظهور خط خفيف في اختبار الحمل بعد 5 دقائق ؟

أنواع الإفرازات التي تتعرض الحامل لها قبل الولادة

  • يعتبر نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف من إفرازات قبل الولادة، حيث ان الإفرازات تقوم بحماية الجنين من التأثيرات الخارجية وخاصة إفرازات السائل الأمنيوسي.
  • إفرازات مخاطية المصحوبة بالدم: تنزل نتيجة حدوث انفصال للمشيمة ويسبب ذلك في ألم شديد في البطن والظهر وقد تؤدي إلى جلطات دموية.
  • إفرازات مهبلية: هذه إفرازات تنزل للحامل في الشهر السابع من الحمل.
  • إفرازات العرض الدموي: تنزل هذه الإفرازات في الأسابيع القريبة من الولادة.
  • السدادة المخاطية: هى من أخطر الإفرازات حيث تنزل السدادة المخاطية لتغلق عنق الرحم لكي تمنع اي بكتيريا من الدخول إلى الرحم، وقد تصاحبها نزول دم كثير.

أعراض ناتجة عن نزول الدم في الشهر التاسع

عند نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف يجب ملاحظة الأعراض المصاحبة لنزول الدم لتحديد هل هو أمر طبيعي أم لا، والأعراض هي:

  • عندما ينزل دم خفيف في بداية الحمل هذا لا يسبب خطورة انما إذا نزل دم في الشهر التاسع يختلف الوضع.
  • حيث يتوقف على كمية نزول الدم كثيرة ولا قليلة، وعلى عدد المرات التي نزول الدم، وعلى لون الدم فاتح أم غامق.
  • فإذا نزل دم بكميات كبيرة ومصاحب بكتل دم وألم شديد في البطن هذا يشير إلى حدوث إجهاض أو أن الرحم يتعرض للتمزق.

الأعراض التي لا يمكن تجاهلها عند ظهورها في الشهر التاسع

إذا تم نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف هذا لا يسبب خطورة أو قلق، إنما هناك أعراض أخرى تحتاج إلى اللجوء للطبيب فورًا مثل:

  • الشعور بالدوخة.
  • حدوث إغماء.
  • وجود ألام شديدة وتقلصات في أسفل البطن.
  • حدوث نزيف شديد.
  • ارتفاع درجة الحرارة عن الدرجة الطبيعية وحدوث حُمى.
  • نزول إفرازات مهبلية كثيرة بشكل غير الطبيعي.

إجراءات يجب القيام بها عند نزول دم في الشهر التاسع

ما سبب نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف ؟ مختلفون

يتم اتباع الحامل لبعض الإجراءات عند نزول دم في الشهر التاسع مع ألم خفيف، وهذه الإجراءات هي:

  • يتم الاسترخاء على الظهر وعدم القيام بأي حركة أو مجهود.
  • شرب الماء
  • مراقبة النزيف ومعرفة كمية نزول الدم وعدد مرات نزوله وإذا كانت كمية الدم كبيرة يجب اللجوء للطبيب الاستشاري.

اقرأ أيضًا: معرفة نوع الجنين من اختبار الحمل المنزلي

ما الفرق بين التبقع الدموي والنزيف المهبلي؟

التبقع الدموي

  • هو نزول قطرات من الدم بكميات قليله ويكون لون الدم أحمر فاتح ولا يصاحبه ألم.
  • ويحدث عند وجود نزيف في المشيمة ويعرف بهبوط المشيمة.
  • يجب على الحامل اللجوء للطبيب وسوف ينصح الطبيب الحامل بعدم ممارسة العلاقة الجنسية في الفترة القادمة للتأكد من سلامة الطفل.

النزيف المهبلي

  • هو نزيف شديد حيث ينزل الدم الكميات كبيره ويكون لونه النزيف أحمر داكن ويصاحبه ألم شديد في البطن وجلطات دموية.
  • يعرف هذا النزيف بانفصال المشيمة ويجب في هذه الحالة اللجوء للطبيب لإنقاذ الموقف.

طرق تشخيص نزول دم في الشهر التاسع

هناك طريقتان يتم اتباعهم الحامل لتشخيص نزول الدم في المرحلة الأخيرة من حملها وهما:

أخد السيرة المرضية

  • يتم الاستفسار عن طريق الطبيب في الاعراض وتكرارها شدتها ويقوم الطبيب بالفحص ومعرفه هذه مشيمة منزاحه أو إجهاض أو ولادة قيصرية.

الفحص السريري

  • قياس ضغط الدم.
  • الكشف عن المهبل وعنق الرحم.
  • استخدام تصوير موجات فوق صوتية للفحص عن وجود انفصال في المشيمة أو لا أو وجود حالات أخرى.
  • قيام الطبيب بالفحص الداخلي من خلال الإصبع لمعرفه مدى اتساع عنق الرحم.

علامات الولادة

  • وجود ثقل أسفل الحوض هذا لان رأس الطفل تصبح في الأسفل وينتج عن ذلك سهوله التنفس للحامل لأنه يخفض من الضغط على الرئة.
  • نزول دم من المهبل حيث نزول افرازات مخاطيه ممزوجة بالدم وتزداد مع اقتراب موعد الولادة، ونزول الدم يكون بني أو وردي ومن خلال اللون نعرف موعد الولادة.
  • زيادة التقلصات حيث ان تقلصات الرحم تزداد نتيجه انقباضات الرحم قبل الولادة وتصل هذه انقباضات إلى 12 ساعة واحيانًا 16 ساعة.
  • نزول ماء الولادة وانفجار الكيس الجنيني وهو كيس الامينوسي الذي يحيط بالجنين ويتم نزوله من الفرج ويجب اخبار الطبيب فورا لان هذه الحالة تهدد حياه الجنين.
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق