الطب والصحة

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية، تتطلب عملية استئصال الغدة الدرقية مزيد من الاهتمام من قبل الشخص المريض بعد اجراء العملية وذلك حتى يتجنب التعرض لحدوث أي مضاعفات أو مشكلات صحية تؤثر عليه. يقدم موقع مختلفون في هذا المقال أهم نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية.

استئصال الغدة الدرقية

عملية استئصال الغدة الدرقية عبارة عن إزالة جزء من الغدة الدرقية، أو ازالتها كلها بشكل كامل من خلال عملية جراحية بسبب وجود خلل ما في الغدة الدرقية يؤثر على عملها أو وجود خلايا سرطانية بها. والغدة الدرقية هي المسئولة عن افراز الهرمونات الدرقية وانتاجها، وهذه الهرمونات مهمة جدا في الجسم وتتحكم بالعديد من العمليات الحيوية والضرورية في الجسم. وتوجد الغدة الدرقية في الجزء الأمامي من الرقبة.

ويتم تحديد نوع العملية التي سوف يتم اجرائها بناء على توصية الطبيب المعالج وعلى حسب الحالة الطبية للمريض والصحة العامة له، والسبب الذي سوف تزال الغدة الدرقية بسببه. قد يتم استئصال جزئي للغدة الدرقية حيث يتم استئصال نصف الغدة، في حالة وجود بعض الخلايا السرطانية أو العقيدات في مناطق معينة من أحد جانبي الغدة الدرقية. أو قد يتم ازالة البرزخ أو النسيج الموجود في منتصف الغدة والرابط بين جانبي الغدة إذا تم ملاحظة بعض الأورام فيه. بينما من الممكن أن يتم اسئصال كامل للغدة الدرقية عند وجود كتل سرطانية نشطة على جانبي الغدة، أو عند الاصابة بمرض غريفز.

أسباب اسئصال الغدة الدرقية

هناك بعض الدواعي التي تتطلب اسئصال للغدة الدرقية، ولعل أهم هذه الأسباب هي:

  • الاصابة بسرطان الغدة الدرقية: هذا السبب هو الأكثر انتشارا ويتم فيه إزالة العقيدات السرطانية المتشكلة في الغدة الدرقية.
  • تضخم الغدة الدرقية: يسبب تضخم الغدة الدرقية وجود مشكلات لدى الشخص المريض في البلع أو في التنفس، مما يؤدي إلى إزالة الغدة الدرقية في إذا كان حجم التضخم كبيرا.
  • الاصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية: وذلك عندما تقوم الغدة الدرقية بإفراز كميات كبيرة من هرمون الثيروكسين مما يسبب زيادة في عمليات الأيض والتمثيل الغذائي مما ينتج عنه زيادة نبضات القلب وزيادة التعرق، ولم تؤدي الأدوية التي يوصي بها الطبيب النتائج المرجوة، يكون استئصال الغدة هو العلاج عند رفض المريض أخذ جرعات اليود المشع.

تحضيرات قبل استئصال الغدة الدرقية

وقبل أن نتحدث عن نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية، فيوجد بعض التحضيرات التي تتم قبل تعرض المريض لعملية استئصال الغدة الدرقية.

  • اجراء بعض اختبارات الدم مثل اختبار وظائف الغدة الدرقية، واختبار وظائف الكبد، ووظائف الكلى، واختبار العد الدموي الشامل، واختبار وظائف تخثر الدم.
  • عمل بعض الأشعة التصويرية التي يطلبها الطبيب وذلك للتشخيص الشامل والدقيق لحالة المريض قبل اجراء العملية. وهذه الأشعة مثل فحص تصوير بالنظائر المشعة، وفحص تصوير بالأمواج فوق الصوتية للغدة الدرقية.
  • أخذ عينة مجهرية من الغدة الدرقية حتى يتم تشخيصها تشخيصا دقيقا.

عملية اسئصال الغدة الدرقية

توجد طريقتين لاستئصال الغدة الدرقية من المريض:

  • الجراحة التقليدية: يقوم الطبيب بعمل شقا عرضيا في الجزء السفلي من الرقبة، ويكون طول هذا الشق حوالي من سبعة إلى عشرة سنتيمتر. وبعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شقا طوليا صغيرا في تلك العضلات الموجودة أسفل الجلد حتى يصل إلى الغدة الدرقية، ثم يقوم الطبيب بإزالة الجزء المراد استئصاله أو إزالة الغدة بأكملها على حسب حالة وتشخيص المريض مع توخي الحذر في عدم التعرض لأي من الأعضاء الأخرى الموجودة بجانب الغدة الدرقية، وأخيرا يقوم الجراح بغلق الشق مع وضع أنبوب لتصريف السوائل والدم المتجمع من خلاله.
  •  الاستئصال بالمنظار: في هذه الحالة يقوم الطبيب بعمل حوالي من ثلاثة إلى أربعة ثقوب صغيرة في منطقة الرقبة، ثم يقوم بإدخال المنظار والأدوات الجراحية من خلال هذه الثقوب، ومن ثم يقوم باسئصال الجزء المطلوب إزالته من الغدة.

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

يظل الشخص الذي تم اجراء استئصال الغدة الدرقية له فترة تتراوح بين اليوم وثلاثة أيام في المستشفى بعد الانتهاء من اجراء العملية، ولكن هناك بعد النصائح الهامة التي يجب الاهتمام بها لتجنب حدوث مضاعفات لازالة الغدة الدرقية، وتلك هي أهم نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية:

  • العناية بالجرح وهذه تعتبر أهم نصيحة بعد اجراء استئصال الغدة الدرقية، يتم وضع شرائط معقمة مغطاة بالضمادات على مكان الجرح لمدة حوالي أسبوع. قد تحدث بعض الالتهابات في منطقة الجرح أحيانا لذا يجب مراجعة الطبيب عند ملاحظة أي احمرار في هذه المنطقة.
  • التحكم بالآلام التي يتم الشعور بها من خلال تناول بعض الأدوية المسكنة ومضادات الالتهابات الغير ستيرويدية بعد أخذ مشورة الطبيب.
  • الاهتمام بالنظام الغذائي من خلال الاكثار من شرب السوائل في الفترة التي تلي اجراء العملية مباشرة، وتناول الأطعمة اللينة والغنية بالألياف.
  • تناول الأدوية التي ينصح بها الطبيب في الأوقات المحددة، مثل أدوية بديل هرمون الغدة الدرقية لتعويض الهرمون التي تقوم الغدة بإفرازه، وأدوية الكالسيوم، وفيتامين د.
  • الاهتمام بالراحة عند الاحساس بالتعب.
  • العمل على جعل الرقبة مرفوعة أثناء النوم من خلال وضع وسادة أو أكثر تحت الرأس.
  • الابتعاد عن الأنشطة البدنية التي تتطلب مجهودا  كبيرا لفترة مناسبة بعد اجراء العملية.
  • الاهتمام بممارسة المشي بشكل منتظم.
  • منع وصول الماء لمكان الجرح عند الاستحمام، وتجفيف الجرح سريعا.

موضوعات ذات صلة:

 وقت تناول حبوب الغدة الدرقية في رمضان

تعرف على أهم اعراض نشاط الغدة الدرقية النفسية

ما هو علاج الغدة الدرقية ؟

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق