الطب والصحة

هل القولون يسبب الفزع من النوم أم خرافة؟

هل القولون يسبب الفزع من النوم

يتساءل الكثير من مرضى القولون العصبي عن هل القولون يسبب الفزع من النوم أم لا علاقة له بجودة النوم من الاساس، وهذا ما سنتطرق في الحديث عنه وعن كل ما يخص مشاكل القولون العصبي المنتشرة والشائعة.

ما هو القولون العصبي؟

من خلال موقع مختلفون سنتحدث باستفاضة عن القولون العصبي وعلاقته بقلق النوم أو عدم الراحة أثناء النوم، ولكن اولا يجب معرفة ما هو القولون العصبي من الاساس، هو اضطراب مزمن يوجد في القناة الهضمية، يكمن التأثير في الأمعاء الغليظة في معظم الأوقات والتي يتم تسميتها أيضا بإسم القولون.

كذلك كلمة متلازمة معناها عدد من الحالات أو الأعراض التي تتجمع وتحدث في الوقت نفسه، ووفقاً لما قالته مجلة الجمعية الهيلينية المتخصصة في أمراض الجهاز الهضمي التي نشرت مقالاً فيه دراسة أجريت حول وبائيات القولون العصبي نشرته في عام 2015م، وأظهرت تلك الدراسة الدقيقة أنَّ نسبة انتشار متلازمة القولون العصبي تصل إلى 11.2% في كل أنحاء العالم.

اقرأ أيضًا: هل يمكن علاج القولون العصبي بالماء الساخن؟

أعراض القولون العصبي

هل القولون يسبب الفزع من النوم أم خرافة؟ مختلفون

فيما يلي سنتحدث عن أشهر الأعراض التي تظهر وقد تتضاعف عواقبها والتي تكون ناتجة عن متلازمة القولون العصبي والتي يجب معرفتها للإجابة على سؤال هل القولون يسبب الفزع من النوم أم لا وهي:

  • الشعور بآلام شديدة بمنطقة البطن.
  • حدوث بعض التشنجات.
  • عادة ما يتواجد هناك بعض المخاط ممزوج بالبراز.
  • الاحساس الدائم بالامتلاء والانتفاخ في المعدة.
  • حدوث غازات متواصلة.
  • الإصابة بالإمساك والإسهال مع التناوب بينهما لفترات متقاربة.
  • الإصابة بالتهيج في منطقة البطن عند تناول أنواع معينة من الطعام.
  • قد يشعر المريض بعد الاصابة بالقولون العصبي بالقلق والاكتئاب.
  • التغير في حركة الأمعاء في بعض الأحيان.

ما هي أسباب القولون العصبي؟

لكي تعرف إجابة هل القولون يسبب الفزع من النوم فيجب عليك معرفة أسباب القولون العصبي جيدا لكي تتجنب تلك الأسباب والابتعاد عنها حتى لا تصاب بالقولون العصبي الشديد، أسباب متلازمة القولون العصبي هي :

  • حدوث تقلصات وتشنجات في عضلات الأمعاء، والتي قد تتسبب في حدوث الانتفاخ والغازات والإسهال.
  • إصابة الأعصاب التي توجد في الجهاز الهضمي بالتشوهات والالتهابات الحادة.
  • الإصابة بالالتهابات في منطقة الأمعاء كذلك قد تسبب القولون العصبي.
  • قد يكون القولون العصبي ناتجا عن الإصابة بنوع معين من العدوى الناتجة عن البكتيريا والفيروسات.
  • التعرض للضغط النفسي والقلق بإستمرار.
  • تناول بعض أنواع من الأطعمة بكثرة والتي قد تتسبب في الإصابة بالقولون العصبي.
  • ومن هذه الأطعمة التي تؤثر على القولون العصبي منتجات الألبان و الحمضيات، والمشروبات الغازية والبقوليات.
  • عادة ما تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي من الرجال، ويكون هذا بسبب التغيرات الهرمونية المستمرة خاصة أثناء فترة الطمث.

اقرأ أيضًا: ما هى أعراض القولون الهضمي عند النساء

ما تأثير القولون العصبي على فترات النوم وجودته؟

هل القولون يسبب الفزع من النوم أم خرافة؟ مختلفون

لكي تعرف جميع التفاصيل المتعلقة ب هل القولون يسبب الفزع من النوم فيجب عليك متابعة ما يأتي من دراسات تم إجراؤها لمعرفة علاقة القولون العصبي بالنوم ومدى تأثيره على جودته، أشارت بعض الدراسات انه لسوء الحظ 40٪ من المصابين بمتلازمة القولون العصبي يعانون من اضطرابات في النوم بشكل كبير، يمكن أن تؤدي أعراض القولون العصبي مثل آلام البطن والإسهال إلى مقاطعة والتأثير على النوم.

تحدثت دراسة أخرى تم اجراؤها ان المستويات الاعلى من الميلاتونين في المرضى الناتجة عن تناول أو شرب بروبيوتيك، يجعل البروبيوتيك قد يقوم بتغيير تكوين الميلاتونين عن طريق التغيرات في بكتيريا الأمعاء، وذلك قد يؤثر على النوم ويزيد من أعراض القولون العصبي.

ولكن ما هو الميلاتونين؟ الميلاتونين هو هرمون يتم إنتاجه من المخ وظيفته أن يساعد على النوم، نظرت بعض الدراسات تم اجراؤها في تأثير مرضى القولون العصبي الذين يتناولون مكملات الميلاتونين، ونتيجة هذه الدراسات أن 3 ملليجرام من الميلاتونين قبل النوم يقلل من آلام البطن، ولكن لا يبدو أنه يحسن من مشاكل النوم بشكل عام.

تشير أيضا إحدى الدراسات المتخصصة في أمراض الجهاز الهضمي إلى أن القولون العصبي لم يُظهر أي اختلافات او تأثيرات في إجمالي وقت النوم وبالتالي إجابة سؤال هل القولون يسبب الفزع من النوم فهي لا يؤثر بشكل مباشر على النوم أو الوقت المستغرق للنوم.

بالإضافة إلى ذلك فإنه أظهرت دراسة قارنت بين مرضى القولون العصبي مع أولئك الذين ليس لديهم متلازمة القولون العصبي ووجدوا أن مشاكل النوم المبلغ عنها ذاتيًا يمكن أن تكون مؤشرًا على آلام البطن والقلق والتعب في اليوم التالي وبالتالي يمكن الاستنتاج أنه التوتر وضغوطات الحياة والعصبية الزائدة هي التي تؤثر على جودة النوم وكذلك على القولون العصبي لمرضى القولون بشكل أخص.

وبالتالي الاستنتاج العام عن هل القولون يسبب الفزع من النوم هو أن القولون العصبي لا يؤثر على النوم بشكل مباشر بل يتم التأثير عليه بسبب عوامل نفسية للشخص مثل التوتر والقلق والأرق كذلك وايضا يمكن بسبب ضغوطات الحياة المستمرة وضغوطات المعيشة فهي دائما ما تلاحق الجميع، والتي يمكن معالجتها باستشارة الأطباء النفسيين من وقت لآخر.

إعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
ArabicFrenchItalianSpanishTurkish
إغلاق
إغلاق