الطب والصحة

هل كيس الشعر مرض خطير ؟

هل كيس الشعر مرض خطير ؟

هل كيس الشعر مرض خطير ؟ يعتبر من الأسئلة التي يحتاج المصابون به لمعرفة إجابتها حيث أنهم يكونون في حيرة من أمرهم، والإجابة على هذا السؤال هي نعم فقد يتطور إلى الأسوأ.

ما هو كيس الشعر ؟

  • كيس الشعر أو المسمى باللغة الإنجليزية (Pilonidal cyst) هو عبارة عن غشاء على شكل كيس مليء بالشعر.
  • يتواجد هذا الكيس في منطقة المؤخرة، وقد يتطور الأمر ليتسبب فيما يسمى بالناسور العصعصي.
  • كيس الشعر في العادة يحدث له تلوث، ويبدأ تكوين الصديد به، وهذا الصديد هو ناتج عن وجود بكتريا في المنطقة، وقد تنتقل إلى مجرى الدم مسببة تلوثًا للدم.
  • يوجد عدد من الطرق لكيفية الوقاية منه حيث أن عند السؤال عن هل كيس الشعر مرض خطير ؟ تكون الإجابة هي نعم وبالتالي يجب تجنب الإصابة به.
  • يشعر المريض المصاب بمرض كيس الشعر بعدم الراحة مع معاناته من آلام شديدة في منطقة المؤخرة، وتزداد الآلام مع دخوله للحمام.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بكيس الشعر

يوجد عدد من العوامل التي تجعل الشخص أكثر عرضة لتكون كيس الشعر، ومن هذه العوامل الآتي

  • الجنس، حيث أن الذكور يكونون هم الفئة الأكثر إصابة بتكون كيس الشعر، فقد أظهرت الأبحاث أن الإناث قليلًا ما يتعرضن لهذا المرض.
  • العمر، فيلعب العمر دورًا في الإصابة، فالأفراد الأصغر في العمر يصابون به أكثر من غيرهم ممن هم أكبر عمرًا.
  • نظام التغذية، فيصاب الأشخاص ممن يعتمدون في نظامهم الغذائي على الدهون بكيس الشعر، حيث أن السمنة وزيادة الوزن تزيد من الإصابة به.
  • طبيعة الجسم، فالأشخاص ممن لديهم نمو أكثر في الشعر يعانون من كيس الشعر بشكل أكبر.
  • النظافة الشخصية، حيث تقلل النظافة الشخصية والاعتناء بتلك المنطقة من الإصابة بالكثير من الأمراض منها مرض كيس الشعر.

ما هي أسباب ظهور كيس الشعر ؟

تساعد معرفة الأسباب التي تؤدي لظهور كيس الشعر لتجنب الإصابة به، والوقاية منه، وعدم التعرض للقلق من هل كيس الشعر مرض خطير ؟ أم لا وهذه الأسباب هي كالآتي:

  • تعرض الشخص لنقص فيتامين د الذي يتسبب في تعرضه لمشكلة نمو الشعر تحت الجلد، وبهذا يكون عرضه أكثر لتكون كيس الشعر.
  • وجود مناطق مثل الحفر الصغيرة في المؤخرة، وهذه الحفر يولد بها الشخص، ومع التقدم في العمر تتراكم فيها بقايا الجلد الميت وتلتهب المنطقة.
  • وجود صدمة أو جرح في المنطقة ويؤدي عدم التعامل الطبي الصحيح معه إلى تعرضه للالتهاب.

الأعراض المرتبطة بالإصابة بكيس الشعر

يظهر على الشخص المصاب بمرض كيس الشعر عدد من الأعراض التي تنبئ بإصابته بكيس الشعر، ويجب عليه عندها اللجوء للطبيب، ومن هذه الأعراض الآتي:

  • الشعور بالألم أثناء دخول الحمام.
  • يعاني الشخص دائمًا من الإمساك.
  • وجود آثار دم وصديد في الملابس الداخلية للمريض.
  • الإحساس بحرقة، ووجود التهاب في منطقة المؤخرة.
  • وجود ما يشبه الحبة أو البثرة الصغيرة في منطقة المؤخرة، وتكون مؤلمة عند لمسها.
  • خروج رائحة كريهة غير محببة من الشخص بسبب الصديد الذي يُفرز من المنطقة المصابة.
  • قد يعاني الشخص من ارتفاع في درجة الحرارة نتيجة تطور الأمر ووصول البكتيريا المسببة للالتهاب إلى الدم، والتسبب في تسمم دموي قد يدمر الجسم.
  • قد يتسبب الإصابة بكيس الشعر إلى إصابة الشخص بسرطان الجلد، حيث أظهرت الأبحاث أن حوالي نصف المصابين بكيس الشعر يعانون من سرطان الجلد.

طريقة تشخيص مرض كيس الشعر

يجب أن يلجأ الشخص الذي يعاني من كيس الشعر ويرهقه سؤال هل كيس الشعر مرض خطير ؟ إلى طبيب متخصص في هذا المجال، ويعتمد الطبيب في تشخيصه على الآتي:

  • سماع الطبيب بشكل جيد للأعراض التي يعاني منها المريض، وسؤاله بعض الأسئلة التي تخص هذا الموضوع ومدى تعرضه لإصابات مؤخرًا.
  • فحص المنطقة فحصًا دقيقًا، ومعرفة حالة كيس الشعر، وهل تطور الأمر لدرجة خطيرة بحيث يسبب مشكلة صحية للمريض.
  • قياس المؤشرات الحيوية للمريض مثل درجة الحرارة، وطلب التحاليل اللازمة مثل صورة الدم الكاملة، وتحليل لمعرفة وجود تلوث في الدم أم لا.
  • تحديد السبب وراء ظهور كيس الشعر، وتحديد طريقة العلاج.

طرق علاج مرض كيس الشعر

هناك عدة طرق متبعة لعلاج مشكلة وجود كيس الشعر أو الناسور العصعصي، ويرجع اختيار الطريقة للطبيب المعالج، وهذه الطرق هي

العلاج الجراحي بدون خياطة للجرح

  • في العلاج الجراحي يقوم الطبيب بتخدير المريض وتطهير المنطقة جيدًا، وبعدها يقوم باستخدام المشرط لعمل شق طولي في كيس الشعر.
  • يقوم الطبيب بتفريغ الكيس من الشعر وكل ما يحتويه من مخلفات، وبعدها يتم وضع لفافة من الشاش في المنطقة بعد أن يتم غمسها في البيتادين.
  • يتم تغييرها بشكل مستمر حتى يلتئم الجرح، ولا يقوم بتكوين صديد مرة أخرى، وهذا قد يستغرق مدة تقترب من الشهر.
  • هذه الطريقة تعتبر من الطرق المميزة في العلاج، وقد يكتفي الطبيب عند التخدير بوضع بنج موضعي حول كيس الشعر.
  • تعتبر من الطرق البسيطة التي لا تتسبب في أية قلق أو توتر حيث أنها عملية سهلة، ولا تستغرق وقتًا طويلًا.

العلاج الجراحي وخياطة الجرح

  • يقوم الطبيب في هذه الطريقة بفعل ما تم ذكره في الطريقة السابقة حيث يحدث شق طولي في الكيس، ويقوم بإخراج كل محتوياته.
  • الاختلاف الوحيد في هذه الطريقة هو أن الطبيب يقوم بخياطة الجرح من الخارج.
  • يجب إجراء هذه العملية في غرفة عمليات مجهزة للتقليل من خطر تلوث الجرح.
  • لن يحتاج المريض للتغيير على الجرح لمدة طويلة مثل العلاج الجراحي بدون خياطة.
  • يحتاج الطبيب لتخدير المريض.
  • قد يتلوث الجرح ويتسبب في سوء الوضع إذا لم يتم التعامل معه بحرص، وبطريقة صحيحة.

طريقة التوخيف

  • يلجأ الطبيب لتخدير المريض بشكل موضعي على هيئة دائرة تحيط بالكيس.
  • يتم تطهير المنطقة بأكملها للتأكد مع عدم تلوث المنطقة.
  • يتم في هذه الطريقة فتح كيس الشعر، وتفريغه من أي مكونات قد تتواجد بداخله، ويتم تنظيفه من الداخل بالشاش المغمور بالبيتادين.
  • بعد انتهاء الطبيب من تنظيف الكيس تمامًا يقوم بعدها بجمع أطراف الكيس وتخييطها في أسفل كيس الشعر، والمداومة على تطهيره حتى تشفى الجرح.

الإجراءات المتبعة بعد العملية الجراحية

  • يجب على المريض أن يحرص على تطهير الجرح بشكل دائم ومستمر بعد كل مرة يدخل بها الحمام.
  • يحرص على تناول كمية بسيطة من الطعام حتى لا يدخل الحمام لفترة طويلة ويضغط على الجرح، ويتسبب في تلوثه.
  • زيارة الطبيب ومتابعة الحالة حتى تمام الشفاء.

نصائح للوقاية من الإصابة بمرض كيس الشعر

  • يجب على الشخص المحافظة على اتباع قواعد النظافة العامة، وخاصة هذه المنطقة.
  • تجفيف المنطقة جيدًا، فالرطوبة تجعل المنطقة عرضه أكثر لنمو البكتريا.
  • المحافظة على التخلص من الشعر في تلك المنطقة بطرق بسيطة مثل استخدام كريمات إزالة الشعر وعدم استخدام أدوات حادة حتى لا تتسبب في جرح في المنطقة.
  • يجب على الشخص اتباع نظام غذائي صحي حتى يقلل من وزنه خاصة الأشخاص ممن يعانون من السمنة فهذا يقلل من فرص حدوث المرض.
  • يجب كذلك تجنب الجلوس لمدة طويلة حتى لا تضغط على المنطقة وتشعر بالألم.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق