الطب والصحة

هل مرض كرون يسبب الوفاة وما هو أعراضه وعلاجه

هل مرض كرون يسبب الوفاة

يبدأ التساؤل عن هل مرض كرون يسبب الوفاة ؟ وللإجابة يجدر معرفة مدي الخطورة التي يسببها هذا المرض، طبقاً للدراسات التي عُرفت نتيجة الإصابة به.

مرض كرون

هو جزء من مجموعة أمراض تسمى التهاب الأمعاء، ولأنه يصيب الجهاز الهضمي بأكمله من الفم إلى الشرج، فهو يعتبر مرضًا مزمنًا، قد يوجد جزء سليم وجزء غير سليم، ولكن بمرور الوقت يتأثر الجزء الصحي وهكذا، حتى ينتشر المرض.

لا يوجد سبب واضح لحدوث مرض كرون، لكن بعض الدراسات أظهرت أن السبب قد يكون ناتجًا عن عوامل وراثية أو بيئية، مثل التلوث أثناء الولادة أو التدخين.

هل مرض كرون يسبب الوفاة

من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول هل مرض كرون يسبب الوفاة ؟، هو أن داء كرون لا يمكن السيطرة عليه، وعلى الرغم من أن العلاج غير المناسب يمكن أن يهدد الحياة، إلا أنه يمكن علاجه تمامًا، حيث يمكنك أن تعيش حياة طبيعية من خلال تغيير نمط حياتك وتناول الدواء كما من إخراج طبيبك.

أعراض مرض كرون

وتختلف شدة أعراض وأعراض داء كرون، فقد يعاني الشخص من بعض الآلام الشديدة والطبيعية التي قد تظهر فجأة، أو تبدأ الأعراض في الظهور ثم تتفاقم تدريجيًا، على سبيل المثال بعض من الأعراض التي يعرضها موقع مختلفون في الأسطر القليلة القادمة:

  • ظهور دم في البراز لدى المرضى، لأن الطعام الذي يدخل الأمعاء قد يسبب جروحًا ونزيفًا، أو مناطق أخرى ملتهبة ونزيفًا.
  • الإسهال المزمن يمكن أن يسبب داء كرون التهابًا في الأمعاء، مما يساعد على تحفيز الخلايا الموجودة فيها على إنتاج المزيد من السوائل والأملاح التي لا تستطيع الأمعاء امتصاصها، مما قد يتسبب في حدوث إسهال شديد.
  • في المرحلة المتأخرة من المرض، قد يضطر الشخص للذهاب إلى الحمام أكثر من عشر مرات في اليوم، وهو ما يؤثر عادة على حياته اليومية ونومه، ولكن في الحالات الخفيفة، يصبح البراز أكثر ليونة من المعتاد.
  • قد يؤدي الالتهاب الناتج عن آلام البطن والمغص إلى تورم جدار الأمعاء، مما يؤثر سلبًا على حركة الأمعاء ويسبب تقلصات في البطن.
  • يسبب فقدان الوزن الناجم عن الالتهابات المعوية وتشنجات البطن، يتأثر فقدان الشهية وامتصاص الطعام.
  • النواسير والخراجات: قد تنتقل العدوى من داخل الأمعاء إلى أعضاء أخرى، مثل عنق الرحم والمثانة، هي جروح مفتوحة مليئة بالقيح وتحدث أيضًا نتيجة للعدوى.
  • مع زيادة المرض، يبدأ الشعور بالتوعك، وتفاقم الأعراض، والغثيان والقيء الناجم عن العدوى يجعل الناس يشعرون بعدم الارتياح.

أنواع داء كرون

ينقسم داء كرون إلى أربعة أشكال، لكل منها أعراض مختلفة.

  • صورة الالتهاب: بالإضافة إلى الحمى والإسهال، تشمل الأعراض ألمًا في الزاوية اليمنى السفلية من البطن.
  • صور الانسداد: الاعراض هي الامساك وانتفاخ البطن وفقدان الوزن بعد الاكل.
  • صورة تغطي الانثقاب: أعراض تشبه التهاب الزائدة الدودية.
  • العلاقة بين الحلقة المعوية وعضو آخر: العرض هو إفرازات في الجلد من الفتحة، إلى المسالك البولية أو القناة الجنسية.

أسباب مرض كرون

العامل الوراثي CARD15 في معظم المرضى، وهو العامل الذي يؤدي إلى ظهور الأعراض المبكرة، ويزيد أيضًا من احتمال الإصابة بالفتق تم علاج المرض جراحيا.

يواصل الباحثون اكتشاف التغيرات الجينية (الطفرات) التي قد تسبب داء كرون، فقد يُكون الجهاز المناعي فيروسًا أو بكتيريا معينة، فعندما يحاول الجهاز المناعي مقاومة غزو بدائيات النوى (الكائنات الدقيقة المجهرية)، يكون رد الفعل هو التهاب في الجهاز الهضمي، أي بدائيات النوى.

قد يكون سبب المرض هو Mycobacterium avium paratuberculosis (MAP) ، وهي بكتيريا تسبب بشكل رئيسي الأمراض المعوية في الأبقار الحلوب، من ناحية أخرى  وجد الباحثون أن بكتيريا MAP موجودة في دم معظم مرضى الداء، وأيضًا في دم مرضى التهاب القولون التقرحي، ولكن حتى الآن لا يوجد دليل قاطع على أن هذه البكتيريا (MAP) هي سبب مرض كرون.

مضاعفات مرض كرون

  • انسداد الأمعاء.
  • سرطان القولون.
  • ظهور الناسور.
  • حصى الكلى.
  • شق شرجي.
  • إكتوديرم.
  • هشاشة العظام.

الفرق بين مرض كرون والتهاب القولون التقرحي

يظهر التهاب القولون التقرحي فقط في القولون والمستقيم، بينما يظهر مرض كرون في أي مكان في الأمعاء، ويؤثر على الأجزاء التي تظل سليمة، لكن التهاب القولون التقرحي يسبب الضرر بشكل مستمر.

يمكن أن يتسبب الاتهاب التقرحي في حدوث تقرحات في الطبقة العليا من جدار الأمعاء الغليظة، ولكن في مرض كرون، تكون جميع طبقات الأمعاء ملتهبة وبها قرح، لكن الإحصاءات تثبت أن الأشخاص الأكثر ضعفًا المصابين بمرض كرون هم بالفعل في الثلاثينيات من العمر.

مرض كرون والحمل

وفي حالة النساء الحوامل هل مرض كرون يسبب الوفاة خاصة للجنين ؟، هذا هو ما يخيفها، ولكن يجدر الإشارة إلى أنه إذا تمت السيطرة على المرض، فلن يؤثر المرض على قدرة المرأة على الإنجاب والولادة بشكل طبيعي، ولن يزيد من مخاطر مضاعفات الحمل أو التشوهات الخلقية للجنين، لذلك يمكن للمرأة الحامل الاستمرار في تلقي نفس العلاج بعد خطة الحمل.

نظرًا لأن معظم الأدوية المستخدمة يمكن استخدامها أثناء الحمل، فإن بعض الأدوية فقط محدودة، مثل الميثوتريكسات، لكن احرصي على استشارة الطبيب قبل أو بعد الحمل إذا وجد لمنع المرأة الحامل أو الأجنة من الحمل بسبب أي مضاعفات صحية.

العلاج الجراحي

بعد الإجابة عن سؤال هل مرض كرون يسبب الوفاة ؟ يجب ذكر طرق العلاج لهذا المرض، حيث أنه عندما يتطور المرض وتظهر أعراض أخرى (مثل الانسداد المعوي والخراج)، يستخدم الأطباء الجراحة للعلاج، حيث يقوم الأطباء فقط بإزالة الجزء التالف من الأمعاء، ويحتاج المرضى إلى تناول الأدوية المثبطة للمناعة لفترة طويلة بعد الجراحة.

يصف الأطباء المعالجون الآخرون الأدوية لتخفيف الأعراض المصاحبة للمرض، مثل مسكنات الألم والأدوية المضادة للإسهال ومكملات الحديد ومكملات الكالسيوم وفيتامين د ومكملات فيتامين ب 12.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق