إسلاميات

هل يجوز قراءة القران بدون حجاب ؟

هل يجوز قراءة القران بدون حجاب

يرواد في ذهن العديد من النساء هل يجوز قراءة القران بدون حجاب، حيث يأتي عليهم وقت لا يرتدون اللباس الشرعي والحجاب غير أوقات الصلاة ويريدون قراءة القرآن، فأجاب العلماء بأنه جائز ولكنه غير مستحب.

هل يجوز قراءة القران بدون حجاب

يرى علماء الدين أنه ليس شرطاً لقراءة القرآن الكريم ارتداء الحجاب والزي الشرعي، بما أن شروط قراءة القرآن الكريم تقتصر على الطهارة فقط لمن يرغب في لمس كتاب الله.

يشترط لذلك الطهارة من الحدث الأكبر، حيث لا يجوز للجنب قراءة القرآن، أما الحدث الأصغر يجوز فيه قراءة القرآن عن ظهر قلب، ومن يريد لمس كتاب الله يجب أن يكون متوضأ مستعداً لذلك.

كما أنه شرط لقراءة القرآن أن تكون ملابسه نظيفة وأن يقرأ القرآن في مكان طاهر وكل ما يرتبط بالطهارة.

أما اشتراط لبس الحجاب للمرأة التي تريد قراءة القرآن، فهو ليس داخلاً في هذه الشروط، حيث يكون جائز قراءة القرآن دون ارتداء الحجاب.

لكن من المستحب والأٌفضل ومن باب الأدب مع الله وأثناء قراءة آياته وهو القرآن الكريم أن تسترها جسمها ورأسها إذا كانت تريد قراءة القرآن لا على سبيل الوجوب، إنما من سبيل التأدب مع الله والقرآن.

يوضح موقع مختلفون إذا عرض على المرأة سجود التلاوة، يجب أن ترتدي الحجاب وتتستر كما تتستر للصلاة، من الأفضل أن تلبس المرأة الحجاب والزي الشرعي أثناء قراءة القرآن كما يقول كثير من العلماء، بهذا يكون تمت إجابة سؤالنا هل يجوز قراءة القران بدون حجاب.

هل يجوز قراءة القرآن بلباس غير محتشم

أوضح العلماء يجوز للمرأة قراءة القرآن الكريم وهي ترتدي ملابس المنزل أو ترتدي ملابس غير محتشمة، مما يعني أن قراءة القرآن بهذه الطريقة جائزة سواء كان شهر رمضان أو أي وقت آخر.

أن ارتداء الحجاب والزي الشرعي أثناء قراءة القرآن من سنن آداب قراءة وتلاوة القرآن، إذا فعلتها المرأة تأخذ ثوابها، إذا لم تفعلها فعبادتها صحيحة، لكن سيفوتها ثواب السنة التي تركتها، لكن عبادة قراءة القرآن مقبولة وصحيحة.

هل يجوز قراءة القرآن بملابس البيت الخفيفة

يجوز قراءة القرآن بأي نوع من الملابس سواء كان خفيفًا أو ثقيلًا  لكن المهم أن يستر العورة خاصة العورة المغلظة، وجائز للمرأة أن تقرأ القرآن بشعرها بدون حجاب والرجال يقرأ بأي نوع من الملابس بشرط ساتر العورة.

أي يعني يجوز قراءة القرآن الكريم بملابس خفيفة علماً بأن قراءة القرآن من جوانب الذكر والله يقبل الذكر من العبد بأي حال.

لكن الالتزام بالوقار والاحتشام عند قراءة القرآن الكريم من الأمور المستحبة، لذا يجب على المسلم أن يلتزم بالوقار والاحتشام عند القراءة، وهذا لا يمنع إمكانية قراءة القرآن على أي حال.

هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء

ذكر الفقهاء أنه غير جائز قراءة القرآن من كتاب الله نفسه بدون وضوء، لأن لمسه يشترط الطهارة، كما جاء قول تعالى (لايمسه إلا المطهرون).

وتم تفسيرها من قبل الصحابة على المطهرون يعني الملائكة، إلا تخصيص ذكر وصف المطهرين على أنه هو شأن القرآن الكريم إلا يمسه إلا من اتصف بالطهارة.

ويتم التأكيد على ذلك الحديث الصحيح الذي يقوله الإمام مالك في “الموطأ”، عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حَزم: أن في الكتاب الذي كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمرو بن حزم: ألا يمس القرآن إلا طاهر

وأشار العلماء أن قراءة القرآن الكريم دون لمس كتاب الله جائز، يجوز تردد الآيات من القراءة وأنت تمشي في الشارع من غير وضوء، وكذلك جائز قراءة القرآن من الهاتف من غير وضوء.

حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقرأ القرآن الكريم على كل حال إلا إذا كان جنباً فلا يمس المصحف حتى يطهر.

هل يجوز قراءة القرآن من الموبايل

أوضح الكثير من العلماء أن يجوز قراءة القرآن من الموبايل بدون وضوء، حيث أن الموبايل من الأجهزة الإلكترونية التي تظهر طريقة كتابة المصحف غير كتابة المصحف الحقيقي وبالتالي لا يأخذ حكم المصحف الحقيقي، الذي يمسه فقط المطهرون.

هل يجوز قراءة القرآن وأنا مستلقي

إن المقصود بقراءة  القرآن الكريم هي مناجاة المسلم إلى ربه، بحيث يلتزم العبد بآداب العبادة لما يستحقه ويستحق مكان الربوبية، لذلك من يقرأ القرآن الكريم يجب أن يلتزم بالآداب.

وأشار الفقهاء إلى أنه يستحب أن يكون جالساً متوجهاً إلى القبلة متوضأ وخاشعاً لله سبحانه وتعالى، ويجوز أن يقرأ القرآن وهو مسلتقي على فراشه، كما جاء قوله تعالي  { الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ }، ولكن يستحب قراءته وهو قاعدًا.

هل يجوز قراءة القرآن بدون صوت

لا تعد قراءة القرآن بالعين، دون تحريك اللسان قراءة، ولا يؤخذ عليها أجر قراءته، إنما تؤجر عليه من تدبر القرآن فقط، وتنقسم الذكر إلى أربعة أجزاء، وفقا لابن تيمية

  • الذكر بالقلب واللسان، وهو المأمور به.
  • الذكر بالقلب فقط، وإذا كان سبب ذلك عجز في اللسان، فهو حسن، وإذا كان مع قدرتك، فتركه أفضل.
  • الذكر باللسان فقط وهو أن يكون اللسان رطب بذكر الله.

عدم ذكر الأمرين أي القلب واللسان يعتبر من الخاسرين، وتقويم بعمل صالح في قراءة القرآن، يجب أن يجمع في القراءة اللسان وتدبر القلب ولو كان دون صوت، لكن من المهم تحريك اللسان.

لذلك، يكون بالنظر إلى القرآن بغرض التدبر والحكمة وفهم معاني الآيات فقط، ولا تعتبر قارئا، إلا إذا تلفظت بالقرآن حتى لو لم يسمعه من حولك.

إقرأ أيضًا

كم يوم على رمضان ؟
تعلم كيف اصلي صلاة المغرب
ما هي فوائد حفظ القران الكريم ؟

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق