الحمل والولادة

كم وزن الطفل في الشهر الخامس ؟

وزن الطفل في الشهر الخامس

تجدر الإشارة إلى أن وزن الطفل في الشهر الخامس قد يتأثر بعدة عوامل، مثل وقت الحمل، وجنس الطفل، إلخ، وغالبًا ما يستخدم وزن الأطفال حديثي الولادة كمؤشر للصحة العامة.

العوامل التي تؤثر على وزن الطفل في الشهر الخامس

هناك العديد من العوامل يطرحها موقع مختلفون والتي تؤثر على وزن الطفل، منها:

  • العوامل الوراثية: يمكن ملاحظة أن جميع الأمهات والأطفال من نفس الحجم تقريبًا.
  • وقت الحمل: عادة ما يكون الأطفال المولودين قبل التاريخ المحدد للولادة أقل نحافة من أقرانهم، على العكس من ذلك، الأطفال الذين يولدون بعد تاريخ الميلاد المحدد أكبر من متوسط ​​العمر.
  • التغذية أثناء الحمل: إن اتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل يساعد الأطفال على النمو بشكل صحي داخل وخارج الرحم.
  • جنس المولود: على الرغم من أن الاختلاف عند الولادة عادة ما يكون صغيراً، إلا أن الذكور أكبر من الإناث.

وزن الطفل في الشهر الخامس

وزن الطفل في الشهر الخامس
وزن الطفل في الشهر الخامس

أشارت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أن وزن الطفل في الشهر الخامس في المعدل ​​ يبلغ 6.7 كجم، وخلال هذا الشهر  يستمر وزن الطفل في الزيادة، لذلك يوصى بفحص الطبيب بانتظام وانتبه للاختلاف في تغيرات النمو، والزيادة أو النقص في وزن الطفل لا يعني أنه سيعاني من هذه الزيادة أو النقصان طوال حياته، فمن الممكن  أنه يعني أن لديه مشكلة صحية.

عدد مرات قياس وزن الطفل

يجب قياس وزن الطفل بمعدل مرة واحدة في الشهر للأشهر الستة الأولى بعد الولادة، ويجب قياسه مرة كل شهرين بين ستة أشهر وسنة، ويجب أن يكون أكثر من سنة يتم قياس العمر كل ثلاثة أشهر، ولا داعي لقياس الوزن، إلا عندما يسأل الطبيب أو يقلق بشأن مشاكل صحية.

أسباب ثبات وزن الطفل في الشهر الخامس

هناك العديد من العوامل والحالات التي قد تجعل الطفل يحافظ على وزن ثابت ويمكن القول عمومًا أن معظم الأسباب ترجع إلى سوء التغذية عند الأطفال، أو أن المشكلة تكمن في عدم امتصاص أو استخدام المواد الغذائية المناسبة، وفي جميع الأحوال يقوم الطبيب بفحصها، ويعمل على درس النظام الغذائي للطفل والتاريخ الصحي ومستوى النشاط وما إلى ذلك.

المشاكل المتعلقة بالتغذية

بعض المشاكل المتعلقة بإطعام الطفل والحفاظ على وزنه مستقرًا دون زيادة الوزن تشمل:

  • عدم كفاية الرضاعة الطبيعية، مما يمنع الطفل من الحصول على ما يكفي من الحليب من ثدي الأم أو حليب الأم.
  • حتى لو كنت تستخدمين زجاجة الحليب، يرجى الانتباه إلى أن هذا السبب قد يكون أكثر شيوعًا في الرضاعة الطبيعية.
  • قد يؤثر الجس أو الشفة الأرنبية على الرضاعة الطبيعية، ويمكن حل هذه الحالات باستخدام زجاجات خاصة وحلمات.
  • من الصعب على الطفل المربوط اللسان أن يرضع بشكل كافٍ وأن يحصل على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها، يمكن أن يؤثر أيضًا على رضاعة الطفل، لكن هذا نادر.
  • استخدام جدولًا صارمًا بدلًا من إرضاع الطفل كما هو مطلوب، حيث يعتقد معظم الخبراء أنه من الأفضل الرضاعة الطبيعية عندما يحتاج الطفل إليها، وليس وفقًا لجدول زمني محدد.

زيادة وزن الطفل

وزن الطفل في الشهر الخامس
وزن الطفل في الشهر الخامس

هناك العديد من الأشياء البسيطة التي ثبت أنها تساعد في زيادة وزن الأطفال، بما في ذلك:

  • تقليل أو عدم إضافة الطعام الصلب إلى نظام الطفل الغذائي، وذلك لأن معظم الأطعمة الصلبة تحتوي على سعرات حرارية ومغذيات أقل من حليب الأم، خاصة وأن هذه الأطعمة هي بدائل للحليب بدلاً من الحليب.
  • تنام الأم بجانب الطفل لأنها يمكن أن تزيد من إفراز هرمونات الحليب وبالتالي إرضاع الطفل.
  • تدليك الطفل لكامل الجسم؛ أثناء تدليك الطفل يساعد على تحسين الهضم وزيادة الوزن.
  • احملي الطفل لأطول فترة ممكنة أثناء النهار؛ فهذا يساعد على زيادة التلامس بين جلد الطفل وجلد الأم، والذي ثبت أنه يساهم في زيادة الوزن.
  • أرضعي طفلك بانتظام، فالرضاعة الطبيعية المتكررة تزيد من كمية اللبن التي يحصل عليها طفلك، ويوصى بإرضاع طفلك مرة واحدة على الأقل كل ساعتين خلال النهار ومرة ​​واحدة في الليل على الأقل.
  • التوقف عن الارضاع من جانب واحد تمامًا، والتبديل مع الجانب الآخر، وانتظر حتى يعطيه الطفل بعض العلامات التي تدل على انتهاء الرضاعة، كأن الطفل نائم أو يبتعد عن الثدي، فهذه علامة الامتلاء.
  • من المهم إعطاء الطفل الوقت الكافي لإكمال الرضاعة، حيث يمكن أن يساعد ذلك الطفل على إرضاع الحليب الغني بالسعرات الحرارية، مما يزيد من الشعور بالامتلاء بعد الرضاعة ويساعده تغذية منفصلة.
  • عند الرضاعة الطبيعية، دلكي ثدييك واضغطي بيديك لبضع دقائق؛ سيساعد ذلك على التخلص من بعض الحليب منخفض السعرات الحرارية المنتج في بداية الرضاعة الطبيعية.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه إذا كان هذا هو سبب عدم كفاية نمو الأطفال، فمن الضروري حل المشاكل الصحية التي يعاني منها الأطفال، وفي الحالات الشديدة قد يحتاج الأطفال إلى الذهاب إلى المستشفى للتغذية الوريدية والاهتمام الشديد.
  • قد يكون من الضروري إعادة وزن الطفل إلى وزن صحي قبل إضافة الحليب الاصطناعي، بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية.
  • بالنسبة للطفل الذي يبدأ في تناول الأطعمة الصلبة، فقد يحتاج إلى المزيد من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية المسموح بها حسب العمر، مثل منتجات الألبان كاملة الدسم مثل الجبن والزبادي والآيس كريم والبيض والأفوكادو، خبز القمح الكامل والمعكرونة والفطائر والبطاطس المهروسة.

وجبات لزيادة وزن الأطفال

  • نودلز الأرز: يمكنك تحضير نودلز الأرز عن طريق طحن نودلز الأرز وإضافة القليل من الماء وغليها حتى تتحول إلى نودلز الأرز، هذا يمكن أن يجعله ممتلئًا ويزيد وزنه، أو يمكن تحضيره بطريقة أخرى.
  • مسحوق الخضار: اسلقي الخضار أولاً، ثم اسلقي الخضار مثل البطاطس والجزر معًا، ثم أضيفي القليل من الماء المغلي لهرسها، ولكي يسهل على الأطفال هضم الخليط، يجب الحرص على غسله قبل الغليان لمنع تواجد البكتيريا.
  • مسحوق الفاكهة: التفاح من أكثر الفواكه فائدة للأطفال، وهريس التفاح هو تحضير الوجبة؛ نقطع التفاح إلى قطع صغيرة، ونغليها، ثم نطحن قطع التفاح المطبوخة بالقليل من الماء أو الحليب، ثم إطعام الأطفال بها، يمكنك سحق الموز مع نصف قرن من الموز وقليل من الحليب معًا
  • مسحوق العنب: من أهم فواكه الأطفال، فأولاً يمكنك تحضير وجبات للأطفال من خلال تناول الموز لمدة نصف قرن، وهرسه مع المانجو وقليل من عصير العنب وإطعامه.
  • وجبة سيريلاك: وهي أهم وجبة للأطفال، فهو يحتوي على جميع العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها الأطفال، ويوجد علبة معدّة خصيصًا لزيادة وزن الطفل في الشهر الخامس، وعادةً ما تكون مصنوعة من دقيق الأرز.

إقرأ أيضًا:

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق