إسلاميات

سورة الملك كاملة مكتوبة بالتشكيل

سورة الملك كاملة مكتوبة

يبحث الكثير من الناس عن سورة الملك كاملة مكتوبة نظرًا لما تحتويه هذه السورة على الكثير من الفضائل، وأنها السورة التي تحكي عن أحوال الملك والتي كانوا يسموها أيم الرسول بالسورة المنجية.

معلومات عن سورة الملك

قبل أن نستعرض سورة الملك كاملة مكتوبة يجب أن نتعرف على بعض المعلومات التي تخص هذه السورة وهي:

  • مكان نزول السورة: سورة مكية نزلت في مكة المكرمة.
  • عدد آياتها: ثلاثون آية.
  • ترتيبها في القرآن الكريم: السورة رقم سبعة وستون.
  • الجزء: التاسع والعشرون.
  • الحزب: السابع والخمسون.

بسم الله الرحمن الرحيم:

“تَبَٰرَكَٱلَّذِي بِيَدِهِ ٱلۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيۡءٖ قَدِيرٌ (1) ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلۡمَوۡتَ وَٱلۡحَيَوٰةَ لِيَبۡلُوَكُمۡ أَيُّكُمۡ أَحۡسَنُ عَمَلٗاۚ وَهُوَ ٱلۡعَزِيزُ ٱلۡغَفُورُ (2) ٱلَّذِي خَلَقَ سَبۡعَ سَمَٰوَٰتٖ طِبَاقٗاۖ مَّا تَرَىٰ فِي خَلۡقِ ٱلرَّحۡمَٰنِ مِن تَفَٰوُتٖۖ فَٱرۡجِعِ ٱلۡبَصَرَ هَلۡ تَرَىٰ مِن فُطُورٖ (3) ثُمَّ ٱرۡجِعِ ٱلۡبَصَرَ كَرَّتَيۡنِ يَنقَلِبۡ إِلَيۡكَ ٱلۡبَصَرُ خَاسِئٗا وَهُوَ حَسِيرٞ (4) وَلَقَدۡ زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنۡيَا بِمَصَٰبِيحَ وَجَعَلۡنَٰهَا رُجُومٗا لِّلشَّيَٰطِينِۖ وَأَعۡتَدۡنَا لَهُمۡ عَذَابَ ٱلسَّعِيرِ (5) وَلِلَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمۡ عَذَابُ جَهَنَّمَۖ وَبِئۡسَ ٱلۡمَصِيرُ (6) إِذَآ أُلۡقُواْ فِيهَا سَمِعُواْ لَهَا شَهِيقٗا وَهِيَ تَفُورُ (7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ ٱلۡغَيۡظِۖ كُلَّمَآ أُلۡقِيَ فِيهَا فَوۡجٞ سَأَلَهُمۡ خَزَنَتُهَآ أَلَمۡ يَأۡتِكُمۡ نَذِيرٞ (8) قَالُواْ بَلَىٰ قَدۡ جَآءَنَا نَذِيرٞ فَكَذَّبۡنَا وَقُلۡنَا مَا نَزَّلَ ٱللَّهُ مِن شَيۡءٍ إِنۡ أَنتُمۡ إِلَّا فِي ضَلَٰلٖ كَبِيرٖ (9) وَقَالُواْ لَوۡ كُنَّا نَسۡمَعُ أَوۡ نَعۡقِلُ مَا كُنَّا فِيٓ أَصۡحَٰبِ ٱلسَّعِيرِ (10) فَٱعۡتَرَفُواْ بِذَنۢبِهِمۡ فَسُحۡقٗا لِّأَصۡحَٰبِ ٱلسَّعِيرِ (11) إِنَّ ٱلَّذِينَ يَخۡشَوۡنَ رَبَّهُم بِٱلۡغَيۡبِ لَهُم مَّغۡفِرَةٞ وَأَجۡرٞ كَبِيرٞ (12) وَأَسِرُّواْ قَوۡلَكُمۡ أَوِ ٱجۡهَرُواْ بِهِۦٓۖ إِنَّهُۥ عَلِيمُۢ بِذَاتِ ٱلصُّدُورِ (13) أَلَا يَعۡلَمُ مَنۡ خَلَقَ وَهُوَ ٱللَّطِيفُ ٱلۡخَبِيرُ (14) هُوَ ٱلَّذِي جَعَلَ لَكُمُ ٱلۡأَرۡضَ ذَلُولٗا فَٱمۡشُواْ فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُواْ مِن رِّزۡقِهِۦۖ وَإِلَيۡهِ ٱلنُّشُورُ (15) ءَأَمِنتُم مَّن فِي ٱلسَّمَآءِ أَن يَخۡسِفَ بِكُمُ ٱلۡأَرۡضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ (16) أَمۡ أَمِنتُم مَّن فِي ٱلسَّمَآءِ أَن يُرۡسِلَ عَلَيۡكُمۡ حَاصِبٗاۖ فَسَتَعۡلَمُونَ كَيۡفَ نَذِيرِ (17) وَلَقَدۡ كَذَّبَ ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِهِمۡ فَكَيۡفَ كَانَ نَكِيرِ (18) أَوَ لَمۡ يَرَوۡاْ إِلَى ٱلطَّيۡرِ فَوۡقَهُمۡ صَٰٓفَّٰتٖ وَيَقۡبِضۡنَۚ مَا يُمۡسِكُهُنَّ إِلَّا ٱلرَّحۡمَٰنُۚ إِنَّهُۥ بِكُلِّ شَيۡءِۢ بَصِيرٌ (19) أَمَّنۡ هَٰذَا ٱلَّذِي هُوَ جُندٞ لَّكُمۡ يَنصُرُكُم مِّن دُونِ ٱلرَّحۡمَٰنِۚ إِنِ ٱلۡكَٰفِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ (20) أَمَّنۡ هَٰذَا ٱلَّذِي يَرۡزُقُكُمۡ إِنۡ أَمۡسَكَ رِزۡقَهُۥۚ بَل لَّجُّواْ فِي عُتُوّٖ وَنُفُورٍ (21) أَفَمَن يَمۡشِي مُكِبًّا عَلَىٰ وَجۡهِهِۦٓ أَهۡدَىٰٓ أَمَّن يَمۡشِي سَوِيًّا عَلَىٰ صِرَٰطٖ مُّسۡتَقِيمٖ (22) قُلۡ هُوَ ٱلَّذِيٓ أَنشَأَكُمۡ وَجَعَلَ لَكُمُ ٱلسَّمۡعَ وَٱلۡأَبۡصَٰرَ وَٱلۡأَفۡ‍ِٔدَةَۚ قَلِيلٗا مَّا تَشۡكُرُونَ (23) قُلۡ هُوَ ٱلَّذِي ذَرَأَكُمۡ فِي ٱلۡأَرۡضِ وَإِلَيۡهِ تُحۡشَرُونَ (24) وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا ٱلۡوَعۡدُ إِن كُنتُمۡ صَٰدِقِينَ (25) قُلۡ إِنَّمَا ٱلۡعِلۡمُ عِندَ ٱللَّهِ وَإِنَّمَآ أَنَا۠ نَذِيرٞ مُّبِينٞ (26) فَلَمَّا رَأَوۡهُ زُلۡفَةٗ سِيٓ‍َٔتۡ وُجُوهُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ وَقِيلَ هَٰذَا ٱلَّذِي كُنتُم بِهِۦ تَدَّعُونَ (27) قُلۡ أَرَءَيۡتُمۡ إِنۡ أَهۡلَكَنِيَ ٱللَّهُ وَمَن مَّعِيَ أَوۡ رَحِمَنَا فَمَن يُجِيرُ ٱلۡكَٰفِرِينَ مِنۡ عَذَابٍ أَلِيمٖ (28) قُلۡ هُوَ ٱلرَّحۡمَٰنُ ءَامَنَّا بِهِۦ وَعَلَيۡهِ تَوَكَّلۡنَاۖ فَسَتَعۡلَمُونَ مَنۡ هُوَ فِي ضَلَٰلٖ مُّبِينٖ (29) قُلۡ أَرَءَيۡتُمۡ إِنۡ أَصۡبَحَ مَآؤُكُمۡ غَوۡرٗا فَمَن يَأۡتِيكُمبِمَآءٖ مَّعِينِۢ (30). صدق الله العظيم

فضل سورة الملك

  • كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب سورة الملك وكان يداوم على قراءتها في كل ليلة وكان يذكر لو أنها في قلب كل مسلم.
  • اتبع أصحاب النبي خطاه واهتموا بقراءة سورة الملك فذات يوم سأل بن عباس أحد جلسائه أن يحدثه بحديث يفرح له فما كان قوله إلا أن أوصاه بسورة الملك.
  • وقد ذكر ابن عباس أنها المنجية من العذاب والمجادلة عن صاحبها يوم القيامة إذ تطلب من ربها أن ينجي صاحبها من النار ومن عذاب القبر.
  • وقد ذكر النبي أنها شفيعة لأصحابها فقال:” إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي تبارك الذي بيده الملك”.

إقرأ أيضًا: فضل العشر الاواخر من رمضان وتحري ليلة القدر

الدروس المستفادة من سورة الملك

عند التوقف عند سورة الملك يجب التدبر فيها سنجد فيها العديد من الدروس المستفادة وسنتعرف على هذه الدروس من خلال موقع مختلفون.

  • التأكيد على ضرورة التفكر في خلق الله واليقين بقدرته.
  • اليقين بأن الحكمة من خلق الله تعالي في الحياة حتى يختبرهم ويتبين أهل الخير من المفسدين.
  • ضرورة سعي المؤمن وبحثه عن رزقه في الأرض مع يقينه بأن الله وحده هو الرزاق.
  • الماء أساس الحياة ويجب على المؤمن أن يحافظ عليه ولا يسرف في استعماله.

أهمية قراءة سورة الملك يومياً

بعدما ذكرنا سورة الملك مكتوبة، لابد أن نذكر أهمية قراءة هذه السورة يومياً.

  • الاقتداء بسنة النبي فقد كان صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأها والاقتداء بالرسول يكسب العبد الأجر العظيم.
  • الحصول على الشفاعة وغفر الذنوب كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم.
  • تنجي من عذاب القبر.
  • ترسخ صفتين من صفات الكمال لله تعالى والاعتراف بهما فهو مالك الملك، القادر المقتدر، المتصرف بالكون وما فيه.
  • هذه السورة تعرف العبد سبب وجوده في الحياة وهو العمل الدؤوب فوضح الله تعالى أن العمل الذي يهمه هو الأفضل وليس الأكثر.
  • هذه السورة توضح للعبد النهايات المفجعة لمن يصد عن عبادة الله ويعرض عنها.
  • التعرف على حياة الطيور والتعلم منها فقد أفردها الله تعالى بآيات تطلب من العبد التعلم من عالمهم المليء بالحكم والدروس مثل العمل معًا والتوكل على الله، والنوم مبكرًا والاستيقاظ قبل الفجر.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق