الطب والصحة

أملور لعلاج ضغط الدم المرتفع والذبحة الصدرية

أملور لعلاج ضغط الدم المرتفع

يساعد عقار أملور لعلاج ضغط الدم المرتفع في خفض ضغط الدم والحماية من الذبحة الصدرية تستطيع معرفة كل شيء حول هذا العقار ويجب عليك استشارة الطبيب قبل استخدامه اولًا.

دواء املور

أملور أو ما يسمى بـ الأملوديبين هو دواء يساعد في توسيع الأوعية الدموية وينتمي هذا إلى عائلة محصرات قنوات الكالسيوم يستخدم هذا الدواء في علاج حالات ضغط الدم المفرط أيضًا يستخدم في حالات الذبحة الصدرية.

بفضل كون عقار أملور لعلاج ضغط الدم المرتفع من ضمن حاصرات الكالسيوم فهو مؤثر جدًا في عمليات نقل الإرشادات سواء كان للأوعية الدموية أو لعضلة القلب.

هذا العقار يؤدي إلى هبوط كبير في ضغط الدم وذلك ظاهرة لا تحدث كثيرًا فهي نادر الحدوث.

طريقة تناوله

يمكنك الحصول على الأقواس منه فقط ولا يوجد صورة أخرى في الحصول عليه.

الجرعة

الجرعة الأولية التي يمكن الحصول عليه من للأقراص هي 5 ملجم أما عن الجرعة المداومة فهي حتى 10 ملجم يوميًا.

الجرعة يتم الحصول عليها مرة واحدة فقط في اليوم ولا يفضل تقسيمها.

الفعالية

يبدأ مفعول الأقراص خلال فترة من نصف ساعة حتى ساعة بالأكثر ويظل المفعول له تأثير حتى 24 ساعة من الحصول على الأقراص.

التخزين والحفظ

يجب حفظ الدواء في مكان جاف ولا يوجد به أي رطوبة يجب أن يكون المكان بارد يفضل بعد الأقراص عن متناول أيدي الأطفال.

نسيان الجرعة

في حالة نسيان الجرعة يفضل أخذها بمجرد تذكر الجرعة في الحال.

وقف الدواء

لا يجوز أن تقوم بتوقيف هذا العقار دون استشارة الطبيب ففي بعض الحالات تظهر الأعراض عند التوقف عنه.

الجرعة الزائدة

في حالة الحصول على جرعة زائدة ولمن بمقدار صغير لا يتوقع أن يكون الأمر الناتج عنها خطير ولكن في حالة أخذ جرعة زائدة كبيرة يكون الأمر خطير وقد يسبب هذا الأمر في حدوث إغماء ويفضل في حالة حدوث هذا استشارة الطبيب في الحال.

التأثير الطبي

ينتمي أملور لعلاج ضغط الدم المرتفع مجموعة معروفة باسم حاصرات قنوات الكالسيوم وهي تعمل على إبطاء حركة الكالسيوم فتنتقل من الخلايا العضلية والتي توجد في داخل جدران الأوعية الدموية هذا الأمر يسبب إلى ناتجين للأوعية الدموية القلب ونذكرهم من خلال موقع مختلفون.

  • يؤثر على القلب في تقليل سرعة القلب حيث أنه يخفف الأعباء عليه وهذا الأحمر يحمي من حدوث الذبحة الصدرية.
  • أما تأثيره على الأوعية الدموية حيث أنه يعمل على توسيع الأوعية الدموية وهذا الأمر بدوره يساعد في تخفيض ضغط الدم.

وعن طريق تأثيره على كل من القلب والأوعية الدموية فهو يساعد في حماية من أعراض ضغط الدم المرتفع وحدوث الذبحة الصدرية.

إقرأ أيضًا: نشرة اقراص ريمكتازيد مضاد حيوي

دواعي الاستخدام

  • يعمل هذا الدواء في علاج حالات ضغط الدم المرتفع المختلفة كما أنه يساعد في علاج حالات ضربات القلب الغير منتظمة ويساعد في علاج الذبحة الصدرية والحماية منها.
  • يستخدم أملور لعلاج ضغط الدم المرتفع في محاولة الحد من النوبات القلبية ومحاولة التقليل من حدوثها بشكل مباشر.
  • يقوم العقار أيضًا بعلاج حالات ضيق الشريان التاجي.

الأعراض الجانبية

يوجد بعض الأعراض الجانبية التي تظهر عند أخذ عقار أملور لعلاج ضغط الدم المرتفع.

  • من المحتمل عند أخذ هذا العقار حدوث فشل في القلب أو الشعور بآلام في منطقة الصدر.
  • يسبب في بعض الحالات عدم وضوح الرؤية بشكل جيد وفقدان في قدرة التركيز.
  • وجود إسهال لبعض الحالات وهناك حالات أخرى تتعرض للإمساك.
  • هذا الدواء يسبب حدوث بطيء في ضربات القلب وهذا الأمر أيضًا يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وكلاهما قد يسببوا الشعور بضيق التنفس وعدم القدرة على الحصول على التنفس بشكل صحيح.
  • يسبب هذا الدواء في بعض الأوقات احمرار في الوجه.
  • قد يسبب أيضًا العقار الشعور بالحكة كما يمكن أن يؤدي إلى حدوث طفح جلدي.
  • بعض الأوقات يضعف العقار القدرة الجنسية.

موانع الاستخدام

  • عقار أملور لعلاج ضغط الدم المرتفع لا يجب أخذه بدون استشارة الطبيب أولًا فهذا العقار له أعراض جانبية تظهر على المريض وقد لا تظهر بشكل سريع ولكنها خطيرة.
  • في حالة وجود حساسية من إحدى مكونات الدواء يجب عدم أخذه ويجب التأكد من وجود الحساسية فقد تكون الحساسية ليست من المكون الفعال فيها ولكنه من مكونات إضافية أخرى.
  • لا يجب استخدام العقار من الأشخاص الذين لديهم مشاكل واضطرابات في الكلى.
  • يجب عدم استخدام هذا العقار وتناوله لمن لديهم مشاكل ويعانون من زيادة إنزيمات الكبد.
  • هذا العقار يقوم بخفض ضغط الدم لذا لا يجب استخدام هذا العقار وتناوله لمن هم يعانون من انخفاض ضغط الدم لديهم فهذا الأمر خطير.
  • يجب عدم شرب الكحوليات عند أخذ هذا العقار كحوليات تقوم بتقليل تأثير العقار على خفض الخفقان وضغط الدم.
  • عدم استخدام هذا العقار مع الأطفال فهذا الأمر ممنوع منعًا باتًا.
  • أثناء الحمل لدى المرأة لا يجب استخدام هذا العقار ويحذر تمامًا فهذا العقار يسبب تشوهات للجنين وبالأخص خلال الثلاث الشهور الأولى من تحويل الجنين.
  • أثناء فترة الرضاعة يمنع استخدام هذا العقار فهو ينتقل للطفل خلال اللبن لذا لا يجب عليك استخدامه.
  • هذا العقار يسبب ضغط في الرؤية خلال فترة تأثير لذا لا يجب أخذ الدواء وبعد ذلك قيادة سيارة أو تشغيل آلات.

يفضل قبل أخذ هذا العقار استشارة الطبيب أولًا ويجب إخبار الطبيب بكل شيء حتى لا يسبب هذا العقار أي مخاطر على صحة الشخص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق