منوعات

ما هو وقت صلاة العصر في مكة 2021 ؟

صلاة العصر في مكة

بعض المسلمين قد يجهل الوقت الصحيح لتأدية صلاة العصر في مكة، فما هو الوقت الصحيح لتأدية تلك الصلاة التي هي من أهم الصلوات التي حثنا الرسول الكريم على تأديتها في وقتها.

ما هو الوقت المناسب لتأدية صلاة العصر

يوضح لنا موقع مختلفون أن الوقت الذي صلى فيه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم صلاة العصر في مكة كان الوقت من النهار الذي يصبح الظل لكل شيء كطوله وهو وقت بداية صلاة العصر ويصبح ذلك الوقت ممتد إلى أن تصبح الشمس بلون أصفر.

وقد قسم العلماء وقت صلاة العصر إلى ثلاثة أقسام وهي القسم الأول والذي يكون هو البداية لصلاة العصر وهو بعد فترة الظهر ويتحدد بطول ظل الأشياء والذي يكون مثله وذلك لأن الشمس تصبح في وسط السماء.

بينما القسم الثاني والذي فيه تصبح الشمس أكثر ميولاً إلى الغروب وبالتالي يبدأ لونها في التغيير من اللون الأصفر الشديد ليصبح أقل حدة وهدوء بينما القسم الثالث وهو للمضطرين الذين قد فاتهم وقت الصلاة في موعدها وهو وقت احمرار الشمس للغروب.

إقرأ أيضًا: ما هو سلم رواتب العسكريين 1442 ؟

طريقة أداء صلاة العصر في مكة

الطريقة الصحيحة لتأدية صلاة العصر في مكة هي كما صلاها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وجاء ذلك في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة.

ففي الحديث الذي رواه أبي قتادة رضي الله عنه أنّه قال: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقْرَأُ في الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ مِن صَلَاةِ الظُّهْرِ بفَاتِحَةِ الكِتَابِ، وسُورَتَيْنِ يُطَوِّلُ في الأُولَى، ويُقَصِّرُ في الثَّانِيَةِ ويُسْمِعُ الآيَةَ أَحْيَانًا، وكانَ يَقْرَأُ في العَصْرِ بفَاتِحَةِ الكِتَابِ وسُورَتَيْنِ، وكانَ يُطَوِّلُ في الأُولَى”.

حيث أن النبي الكريم كان يبدأ صلاة العصر في مكة بأن يتوضأ أولًا بأن يغسل كفية ثم يتمضمض ثلاث ثم يستنشق ثلاث ثم يغسل وجهه بالكامل ثلاث وبعدها يغسل ذراعيه إلى المرافق ويمسح على شعره ويغسل كلتا أذنيه ثم يغسل قدمه إلى الكعبين.

بعد ذلك كان الرسول يتجه ناحية القبلة ثم يكبر تكبيرة بصوت وهي التكبيرة الأولى أو تكبيرة الإحرام كدليل على دخوله في الصلاة وبعد ذلك يقرأ النبي سورة الفاتحة ولا تصح الصلاة بدون قراءتها.

وبعد ذلك يتم قراءة بعض آيات القرآن الكريم ثم يعقب ذلك تكبيرة أخرى ليتخذ المصلي وضعية الركوع ويبدأ بتسبيح الله عز وجل بقوله سبحان ربي العظيم ويكررها المصلي ثلاث مرات أو ما يفتح الله عليه.

وبعد القيام من الركوع يقول المصلي سمع الله لمن حمده ويكبر مرة أخرى ليتخذ حركة أخرى من حركات الصلاة ألا وهي حركة السجود لله وفيها يقول المصلي سبحان ربي الأعلى ويكررها ثلاث مرات أو ما فتح الله عليه.

ومن ثم يرفع رأسه من السجود ويتخذ وضعية السجود مرة ثانية ثم يكبر رافعًا من السجود ليبدأ ركة ثانية ويكرر ما قد سبق ليتم أربعة ركعات بينهم قراءة التحيات لله وفي نهاية الصلاة تختم بالتسليم عن اليمين وعلى اليسار.

ما السبب في التسمية بصلاة العصر

صلاة العصر هي الصلاة التي تتوسط اليوم وتقع بين صلاتي الظهر والمغرب والسبب في تسميتها بذلك الاسم يعود لكونها تقع في أواخر النهار.

كما أن صلاة العصر في مكة تسمى بالصلاة الوسطى وفي هذا الأمر حديثًا شريفًا حيث روت السيدة عائشة رضي الله عنها: “عَنْ أَبِي يُونُسَ، مَوْلَى عَائِشَةَ، أنَّهُ قالَ أَمَرَتْنِي عَائِشَةُ أَنْ أَكْتُبَ لَهَا مُصْحَفًا، وَقالَتْ إذَا بَلَغْتَ هذِه الآيَةَ فَآذِنِّي: “حَافِظُوا علَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الوُسْطَى”.

كما أن ابن مسعود رضي الله عنه روى عن النبيّ عليه الصلاة والسلام أنه قال للصحابة رضي الله عنهم: “الصَّلَاةِ الوُسْطَى، صَلَاةِ العَصْرِ” حيث أن البعض اعتبرها الصلاة الفاصلة بين من يصلي بالليل ومن يصلي بالنهار.

صلاة العصر سرية أم جهرية

صلاة هي أربع ركعات وتؤدى بصورة سرية أي لا يقوم المصلي فيها برفع صوته كما أن صلاة العصر يوجد قبلها سنة وهي أن يقوم المصلي بصلاة ركعتين قبلها وبصورة سرية أيضًا بينما لا توجد أي صلاة للسنن بعد أن يؤدي المصلي صلاة العصر.

فمن المكروه أن يؤدي المصلي صلاة بعد العصر إلا صلاة المغرب.

ما يستحب في صلاة العصر

من الضروري أن يبادر الشخص المسلم بتأدية صلاة العصر وذلك لما ورد عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لما رواه الصحابي أنس رضى الله عنه أنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُصلي العصر والشمس حيةٌ فيذهب الذاهب إلى العوالي فَيأْتِيهم والشمس مرتفعةٌ”.

ما يستحب قراءته من القرآن في صلاة العصر

الأمر فيه سعة للمسلمين بما يفتح الله عليهم من آيات بينات لكن ورد عن الصحابي جابر رضى الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم: “كَانَ يَقْرَأُ فِي الْفَجْرِ بِق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ، وَكَانَ صَلاتُهُ بَعْدُ تَخْفِيفًا”.

وعن أبي هريرة أن الرسول: “كَانَ يُطِيلُ الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ مِنْ الظُّهْرِ وَيُخَفِّفُ الأُخْرَيَيْنِ وَيُخَفِّفُ الْعَصْرَ وَيَقْرَأُ فِي الْمَغْرِبِ بِقِصَارِ الْمُفَصَّلِ وَيَقْرَأُ فِي الْعِشَاءِ بِوَسَطِ الْمُفَصَّلِ وَيَقْرَأُ فِي الصُّبْحِ بِطُوَلِ الْمُفَصَّلِ”.

وعن أبي سعيد رضى الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم: “كَانَ يَقْرَأُ فِي صَلاةِ الظُّهْرِ فِي الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ قَدْرَ ثَلاثِينَ آيَةً، وَفِي الأُخْرَيَيْنِ قَدْرَ خَمْسَ عَشْرَةَ آيَةً، أَوْ قَالَ: نِصْفَ ذَلِكَ، وَفِي الْعَصْرِ فِي الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ قَدْرَ قِرَاءَةِ خَمْسَ عَشْرَةَ آيَةً، وَفِي الأُخْرَيَيْنِ قَدْرَ نِصْفِ ذَلِكَ”.

ما هو فضل تأدية صلاة العصر

للصلاة فضل عظيم وعلى الأخص صلاة العصر ويأتي فضلها كما يلي:

فمن أدى صلاة العصر في أول وقتها فإن الله سيمنع عنه النار ولو قدر الله له فمات فإنه قد أمن العذاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق