الطب والصحة

فوائد الثوم للصفار الاطفال حديثي الولادة

فوائد الثوم للصفار الاطفال

يمكن أن يصاب الطفل حديثي الولادة بالصفار مما يؤثر عليه بشكل سلبي ولذلك يجب علاجه مباشرة ويتساءل البعض عن مدى فوائد الثوم للصفار الاطفال في علاج الطفل والتخلص من الصفراء.

الصفار عند الطفل حديثي الولادة

يمكن أن يصاب الطفل الرضيع منذ ولادته بالصفراء أو ما يطلق عليه الصفار عند الطفل الرضيع ويحدث ذلك عدم نمو الكبد بشكل سليم من حيث وظائفه فالشخص الكبير عندما يحدث لديه صفار فيكون الكبد قادر على التخلص منه مباشرة أما عند الطفل الرضيع فإن الوضع يمكن أن يختلف قليلاً فيكون الكبد غير مكتمل مما يسبب له الصفار.

وعندما يقوم الطبيب بإجراء فحص دم للطفل فإنه سوف يكتشف مدى الإصابة من نسبة البيليروبين في الدم والتي يحدد على أساسها نسبة الصفار.

ولكن إذا لاحظت الأم على طفلها أي تغير خارجي يوضح أنه مصاب بالصفار عليها التوجه إلى الطبيب للتعرف على حالة الطفل وتلقي العلاج المناسب.

سوف نوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع مختلفون فوائد الثوم للصفار الاطفال بالإضافة إلى بعض المعلومات الهامة عن الصفار عند الطفل والتي سنقدمها من خلال السطور التالية.

أنواع الصفار عند الطفل حديثي الولادة

قبل أن نوضح فوائد الثوم للصفار يجب ان نتعرف على أنواع الصفار عند الطفل والتي تتلخص في الآتي:

  • يمكن أن يحدث الصفار لدى الطفل حديثي الولادة عند عدم اكتمال نمو الطفل ويكون غالبًا في الولادات المبكرة مما يسبب ظهور الصفار على الطفل.
  • يحدث عند إصابة الطفل بزيادة نسبة البيليروبين في الدم وعدم قدرته على التخلص من تواجدها في الجسم.
  • يمكن ان تكون إصابة الطفل باليرقان أو الصفار ناتجة عن أن الطفل قد أصيب به نتيجة تناول لبن الأم الذي تتواجد به مواد تقلل من عمل الأمعاء بشكل سليم.
  • عدم اكتمال نمو الكبد لدى الطفل حديث الولادة مما يؤدي إلى ظهور الصفراء على الطفل بعد الولادة مباشرة.
  • لا يوجد قلق من الصفار الذي ينشأ عن عدم نمو الكبد فغالبًا قد يزول بعد أسبوع إلى أسبوعين من الولادة بعد اتباع تعليمات الطبيب لعلاج حالة الطفل.
  • الصفار المصاحب للولادة الطبيعية والذي يمكن أن يظهر على الطفل نتيجة عدم تناول الرضعات الطبيعية الكافية مما يؤدي لظهور الصفار نتيجة إفراز المادة المسببة له.

فوائد الثوم للصفار الاطفال

كانت توجد قديمًا عادة من العادات عند إصابة الطفل الرضيع بالصفار بعد الولادة كانت تقوم الأمهات قديمًا بوضع فصوص ثوم طازجة داخل ملابس الطفل أو على رقبته في شكل عقد صغير أو في جيوبه وبين ملابسه وتقوم بتغيير فصوص الثوم يوميًا بهدف القضاء على الصفراء التي يعاني منها الطفل حديثي الولادة.

وفي الحقيقة فإن هذه العادة ما هي إلا خرافات لا يوجد لها أي أساس من الصحة فلا يوجد حتى الآن ما يؤكد صراحة أن هذه العادة تساهم في شفاء الطفل ولو بنسبة واحد بالمائة ولكن الحل العلمي والدقيق الذي يجب على كل أم أن تتبعه أن تلجأ إلى استشارة الطبيب للتعرف على العلاج المناسب بالنسبة للطفل حديثي الولادة.

وذلك حتى تقوم بعلاج المشكلة على أساس علمي ولا تتسبب في إيذاء طفلها من خلال خرافات أو عادات قديمة لن يثبت مدى صحتها حتى يومنا هذا.

إقرأ أيضًا: ما هي مميزات فصيلة الدم o+

أسباب الصفار عند الطفل حديثي الولادة

بعد أن تحدثنا عن فوائد الثوم للصفار سوف نحدثكم عن أسباب الصفار لدى الطفل الصغير والتي تتلخص في الآتي:

يحدث الصفار عند الأطفال الصغار حديثي الولادة نظرًا لزيادة مادة البليروبين والتي تزيد من المادة الصفراوية في جسم الطفل الرضيع وتؤدي إلى تكسر كرات الدم الحمراء مما يؤدي إلى قصور في قيام الدم بوظائفه مما يؤدي لظهور الصفراء بعد الولادة.

وتعتبر من الأعراض التي يمكن أن تستدعي القلق لدى الأم هي ارتفاع درجة الحرارة لدى الطفل الصغير ولذلك على الأم أن تكون حريصة على طفلها وتتعرف على كيفية التعامل مع الطفل بشكل سليم.

إرشادات مهمة لعلاج الصفار لدى الطفل

بعد أن تعرفنا على مدى فوائد الثوم للصفار يجب أن نتعرف على أهم الإرشادات التي تساعد الأم في التخلص من الصفار وهي كالآتي:

  • يجب الحرص على إرضاع الطفل عدد رضعات كافية ومناسبة لكي يتم العلاج بطريقة طبيعية ومضمونة كثيرًا والطريقة المناسبة هي إرضاع الطفل كل ساعتين.
  • تعريض الطفل إلى الإضاءة البيضاء التي تتواجد في مصابيح المنزل مما يساعد على التخلص من الصفراء التي يعاني منها الطفل الرضيع بطريقة طبيعية وسليمة.
  • إن لم تنجح هذه الطريقة في القضاء على نسبة الصفراء من جسم الرضيع فسوف يطلب الطبيب وضع الطفل داخل حضانة تعمل بالأشعة فوق البنفسجية للتخلص من الصفار.
  • قد يتم علاج الطفل بواسطة بعض العقاقير الطبية مثل مادة الجلوبيولين التي يتم إعطائها للطفل الرضيع من خلال الوريد.

معتقدات خاطئة في علاج الصفار عند الطفل

هناك بعض المعتقدات والخرافات الشائعة عن علاج الصفار عند الطفل بالإضافة إلى خرافة فوائد الثوم للصفار والتي كان يتم اتباعها قديمًا وسوف نوضحها لكم من خلال الآتي:

كان يتم استعمال محلول مكون من الماء والسكر ولكن لن يتم إثبات مدى فاعلية هذا المحلول في التخلص من الصفراء عند الطفل ويمكن أن يكون هذا المحلول خطر على الطفل الرضيع أثناء الرضاعة ويمكن ان يؤدي إلى إصابة الطفل بالجفاف.

كان أيضًا يتم تغيير ملابس الطفل إلى اللون الأصفر ولكن لا يوجد علاقة بين ارتداء الطفل إلى اللون الأصفر من الملابس وبين تخلصه من الصفراء وهذا اللون يمكن أن يزيد من الصفار الذي يوجد على الطفل ولا يوجد له أي علاقة بمرض الصفراء نهائيًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق