الطب والصحة

ما هي اهم فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم؟

فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم

حيث أن يوجد الكثير من فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم تساهم هذه العشبة في الشفاء من بعض الأمراض التي تصيب الإنسان سواء كانت هذه الأمراض نفسية أو جسدية، حيث أن ينصح بها جميع الأطباء النفسيين.

عشبة الجنكة

تم استخدام الأدوية العشبية من الجنكة أو الأدوية العشبية المسماة الجنكة منذ مئات السنين والصين هي مسقط رأسها الأصلي لأنها استخدمت في الأطعمة والأدوية الصينية التقليدية.

هذا المنتج العشبي مصنوع من أوراق خضراء يتم حصادها من مزرعة مخصصة للأغراض الصيدلانية وتتوفر مستخلصات هذه الأوراق بعدّة أشكال، مثل: السوائل المُركّزة، والكبسولات، والأقراص، والبخاخات التي تُعطى تحت اللسان، ومشروبات الكولا.

كما تحتوي هذه العشبة على مستوياتٍ عاليةٍ من التربينويدات، والفلافونويدات المعروفة بتأثيرها المُضاد للأكسدة.

إقرأ أيضًا: ما هو سبب الصداع عند الاستيقاظ وكيفية علاجه؟

فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم

سنتعرف على فوائد عشبة الجنكة لصحة الجسم من خلال موقع مختلفون.

إمكانية الحد من القلق: في عام 2007 نشرت “أبحاث الطب النفسي” دراسة على 170 شخصًا يعانون من اضطراب القلق العام، ويمكن أن يقلل تناول الجنكو بيلوبا من أعراض القلق وقد وجد أنه بالمقارنة مع أولئك الذين لم يستهلكوا الجنكة، فإن أولئك الذين تناولوا الجنكة يوميًا لمدة 4 أسابيع لديهم تحسن كبير في القلق.

يحتمل أن يعزز صحة العين: قد يؤدي استهلاك مستخلص الجنكة بيلوبا إلى إبطاء تقدم الضرر المرتبط بالجلوكوما في المجال البصري، كما هو موضح في دراسة صغيرة نُشرت في مجلة الجلوكوما في عام 2013.

بالإضافة إلى ذلك غطت دراسة صغيرة نُشرت في المجلة الفرنسية للطب النفسي 29 مريضًا بالسكري وقد يؤدي تناول مستخلص الجنكة بيلوبا لمدة 6 أشهر إلى تحسين رؤية الألوان لدى مرضى اعتلال الشبكية السكري.

فوائد أخرى عشبة الجنكة

عشبة الجنكة لصحة الجسم إمكانية تعزيز صحة الدماغ: أظهرت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية أن استهلاك مستخلص الجنكة يمكن أن يحسن القدرات الاجتماعية والمعرفية للأشخاص المصابين بالخرف لمدة تتراوح من 6 إلى 12 شهرًا.

لا يمكن الجنكه بيلوبا تحسين سلوكهم الاجتماعي فحسب، بل يساعد أيضًا هؤلاء الأشخاص على تحسين ذاكرتهم وعملية تفكيرهم، مما يعني أن لديهم قدرة أفضل على أداء المهام اليومية ومع ذلك، لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات ذلك تأثير.

أعراض المتلازمة السابقة للحيض قليلة: في عام 2009 أظهرت دراسة أولية أجرتها جامعة شهيد بهشتي أن استهلاك الجنكو بيلوبا يمكن أن يقلل من حدة الأعراض النفسية والجسدية للمتلازمة بنسبة 23٪، ولكن هناك المزيد مما يجب القيام به بشأن هذه العلاقة. الدراسة.

فوائد هامة للعشبة

عشبة الجنكة لصحة الجسم تقليل آلام الساق أثناء المشي: في عام 2013، أظهرت دراسة نشرتها جامعة ماستريخت أن تناول مستخلص الجنكة لمدة 24 أسبوعًا على الأقل يزيد من الدم في الساقين بسبب الانزعاج الناجم عن مرض الشرايين المحيطية المسافة التي لا يشعر بها المصابون بضعف الحركة بالألم عند المشي.

تخفيف أعراض خلل الحركة المتأخر: الناجم عن الأدوية المضادة للذهان حيث أظهر تحليل شامل نُشر في Pharmaco Psychiatry في عام 2016 أن تناول مستخلص الجنكة بيلوبا لمدة 12 أسبوعًا يمكن أن يقلل من خطر تناول هذه الأدوية والمعاناة من مرض انفصام الشخصية شدة هذه الأعراض عند الناس.

تخفيف الدوار: من الممكن تناول أوراق جنكو بيلوبا أن تُحسّن من أعراض اضطرابات التوازن، والدوار.

عشبة الجنكة لصحة الجسم تقليل أعراض الفصام: يمكن أن تقلل الجنكة بيلوبا من الآثار الجانبية المرتبطة بمضادات الذهان بالإضافة إلى ذلك أظهرت دراسة نشرتها كلية الطب بجامعة ييل في عام 2001 إلى أنَّ استهلاك جنكو بيلوبا إلى جانب هذه الأدوية يومياً مدة تصل إلى 12 أسبوعاً من الممكن أن يُقلل من أعراض الفصام، إذ قد تزيد بعض أنواع مستخلصات جنكو بيلوبا من فعالية هذه الأدوية.

احتمالية عدم فعاليتها

تقليل ضغط الدم: إذ أُجريت مراجعة شملت 9 دراسات حول علاقة جنكو بيلوبا بخفض ضغط الدم، ووجدت 6 دراسات منها أنَّ هذه العشبة قد تساعد على خفض مستوى ضغط الدم، ولوحظ في الثلاثة الأخرى عدم وجود تأثيرٍ ملحوظٍ لهذه العشبة في ضغط الدم، ونُشرت هذه النتائج في مجلة Phytomedicine عام 2014، وتجدر الإشارة إلى أنَّ هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذه العلاقة.

أظهرت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لارتفاع ضغط الدم في عام 2010 وأجريت على كبار السن المصابين بارتفاع ضغط الدم أن تناول خلاصة الجنكو بيلوبا لمدة تصل إلى 6 سنوات لم يخفض ضغط الدم.

تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض العقلية الناتجة عن العلاج الكيميائي: أظهرت دراسة نُشرت في Support Care Cancer في عام 2013 أن تناول خلاصة الجنكة مرتين يوميًا قبل بدء العلاج الكيميائي والاستمرار في تناوله لمدة شهر بعد العلاج لا يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

احتمالات اخرى

تحسين أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد: أظهرت دراسة نشرت في “التصلب المتعدد” في عام 2007 أن مستخلص الجنكة لا يحسن وظائف اليانغ والعقلية والمعرفية للأشخاص المصابين بهذا المرض.

الحد من مخاطر الاضطرابات العاطفية الموسمية: دراسة نشرت في مجلة الطب النفسي عام 2007 تضمنت تناول مستخلص الجنكو بيلوبا وتأثيره على الحد من أعراض الاكتئاب الشتوي، وأظهرت النتائج أنه يمكن أن يقلل من أعراض مرضى الاضطراب العاطفي الموسمي لا يوجد تأثير.

الحد من طنين الأذن: أظهرت دراسة نشرت في عام 2017 أن تناول مستخلص الجنكة بيلوبا لا يحسن الطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق