الحمل والولادة

متى يتم الجماع بعد أخذ ابرة تفجير البويضة للحمل بولد

ابرة تفجير البويضة للحمل بولد

تبحث الكثير من النساء عن إجابة سؤال هام وهو متى يتم الجماع بعد أخذ ابرة تفجير البويضة للحمل بولد لكي تتعرف على الوقت المناسب للتلقيح الذي يمكنها من حدوث حمل.

ابرة تفجير البويضة للحمل بولد

تعتبر الإبرة التفجيرية من أهم الإجراءات التي يلجأ لها الطبيب في حالة قلة نشاط البويضات لدى المرأة مما يؤثر على قدرتها على الإنجاب ولذلك تعبر من الإجراءات الهامة التي يجب التعرف عليها بشكل دقيق.

ولذلك سوف نوضح لكم في هذا المقال على موقع مختلفون متى يتم الجماع بعد أخذ ابرة تفجير البويضة للحمل بولد وأهم المعلومات التي يجب أن تعرفها عن الإبرة التفجيرية وذلك في السطور القادمة.

تعريف الأبرة التفجيرية

الأبرة التفجيرية تتكون من هرمون البروجيسترون ولها دور كبير وهام في عملية تفجير البويضة مما يزيد من عدد البويضات وينشطها لدى الأنثى بشكل كبير مما يساعد في القضاء على حالات التأخر في الإنجاب لدى النساء التي تحدث نتيجة لصغر حجم البويضة بشكل كبير مما يقلل فرص الحمل.

ابرة تفجير البويضة للحمل بولد تعد أهم الوسائل الفعالة التي تحفز البويضة على استقبال التلقيح من الحيوان المنوي وحدوث الحمل عند المرأة بشكل طبيعي لذلك تعتبر الأبرة التفجيرية من أهم الوسائل التي تقلل من حالات عدم الإنجاب لدى النساء بشكل كبير.

أهم أسباب اللجوء لاستعمال الأبرة التفجيرية

توجد الكثير من الأسباب التي تدفع المرأة لاستعمال ابرة تفجير البويضة للحمل بولد ومنها:

  • يضطر الطبيب إلى علاج المرأة عن طريق الأبرة التفجيرية في حالة صغر حجم البويضة أو قلة نشاط البويضات لكي يزيد عدد البويضات وحجمها.
  • يتم اللجوء إلى الإبرة التفجيرية في حالة ضعف التبويض أو في حالة انقطاع الطمث عند الفتيات في سن صغير لكي تنشط البويضات من جديد.
  • الحقنة التفجيرية أو الأبر التفجيرية دورها رئيسي في تكبير حجم البويضة الصغيرة مما يزيد من فرص نجاح الحيوان المنوي في الوصول لها وتلقيحها بشكل سليم.

أعراض حدوث الحمل بعد إجراء الإبرة التفجيرية

هناك الكثير من الأعراض بعد إجراء ابرة تفجير البويضة للحمل بولد ومنها:

  • من أهم أعراض حدوث الحمل وجود ألم وتورم في الثدي ويحدث هذا الأمر عندما تتغير هرمونات المرأة بعد حدوث الحمل.
  • قد يتغير لون الثدي أو الحلمة إلى لون داكن أو تشعر المرأة بألم ووخز أو ورم بسيط في الثدي.
  • قد يحدث ألم بالبطن أو نذف طفيف ويحدث هذا الأمر نتيجة وجود تلقيح للبويضة فتتوجه إلى جدار الرحم وتلتصق به.
  • قد تتغير هرمونات المرأة نتيجة حدوث حمل فتشعر بإرهاق متكرر دون سبب معلوم.
  • يمكن أن تشعر المرأة بأعراض الحمل الطبيعية مثل القيء والغثيان المتكرر.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام ويحدث ذلك بعد حدوث الحمل وينتج عن تغير الهرمونات وتكون الجنين داخل الرحم.
  • يمكن أن يحدث انقطاع للطمث وتعد هذه من أعلى العلامات التي يمكن أن تؤكد وجود حمل بالفعل ولكي تكون على يقين من ذلك يجب أن تجري اختبار للتأكد من الحمل.
  • الشعور إمساك متكرر لدى المرأة يعتبر من علامات الحمل.
  • الحالة المزاجية المتقلبة التي تحدث للمرأة بسبب الحمل.
  • كثرة الحاجة إلى التبول نظرًا لضغط الجنين على منطقة المثانة عند المرأة.
  • ألم ووخز في الظهر متكرر أو الشعور بألم في الرأس أو دوخة متكررة.
  • يمكن أن تصاب المرأة بحالة من حالات الإغماء نتيجة تغير الهرمونات بشكل كبير.
  • يمكنك الانتظار مدة 15 يوم على الأقل بعد أخذ الأبرة ثم تتوجهين للمختبر لإجراء فحص الحمل.

إقرأ أيضًا: طريقة استخدام حبوب منع الحمل فاميلا

أهم محاذير استعمال الأبرة التفجيرية

هناك الكثير من المحاذير التي يجب مراعتها عند إجراء ابرة تفجير البويضة للحمل بولد ومنها:

  • قد تزيد هرمونات المرأة بشكل كبير نتيجة تأثير إبرة التفجير على معدل إنتاج البويضات بشكل كبير وقد يسبب ذلك جلطة بخلايا الدم.
  • يمكن أن تصاب المرأة بألم في اليد أو في الساقين يشبه التنميل وعند الشعور بذلك يجب التوجه إلى الطبيب بشكل مباشر.
  • يمكن أن يزيد نشاط الأعضاء التناسلية بشكل كبير نتيجة تناول الإبرة التفجيرية.
  • قد تصاب المرأة بالحمل المتعدد أو الحمل خارج الرحم مما يزيد من الخطر على المرأة.
  • إن كانت لديكي القدرة الإنجابية الطبيعية فلا داعي لإجراء الإبرة التفجيرية فقد تشكل خطر على حياتك.
  • يجب الرجوع إلى الطبيب عند حدوث أي شيء غير مرغوب بعد القيام بإجراء الإبرة التفجيرية.

أوقات الجماع بعد إجراء الإبرة التفجيرية

من المعروف أن دور الأبرة التفجيرية يكمن في تنشيط البويضات والمساعدة على خروجها وزيادتها للزيادة من فرص الحمل وفي حالة إجراء الإبرة التفجيرية تخرج البويضة وتنشط بعد حوالي 36 ساعة من إجراء الإبرة.

 

وفي الحقيقة فإن هذا الميعاد يمكن أن يختلف من امرأة إلى أخرى ومن حالة إلى حالة أخرى ولذلك تعتبر المتابعة مع الطبيب المعالج من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها بعد الإبرة التفجيرية بداية من مرور يوم على إجرائها.

يقوم الطبيب بالمتابعة من خلال إجراء سونار كل 12 ساعة للمرأة لكي يتأكد من خروج البويضة من عدمة وإن لم تخرج البويضة سوف يقوم الطبيب بتكرار السونار إلى أن تخرج البويضة بشكل سليم.

وفي الغالب يكون أبعد وقت تخرج فيه البويضة هو بعد 36 ساعة من الأبرة التفجيرية ووفقًا لآراء أغلب الأطباء فإن الميعاد المناسب للجماع هو بعد 36 ساعة من تناول الإبرة التفجيرية حينها سوف تكون البويضة قد خرجت من المبيض وجاهزة للتلقيح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق