الطب والصحة

اسباب الم الحلق من جهه واحده وهل يدل هل وجود سرطان الحلق

اسباب الم الحلق من جهه واحده

ألم الحلق من الأمور المزعجة لدى الكثير من الأشخاص ويمكن ان يؤدي إلى الكثير من المشاكل لذلك يبحث البعض عن اسباب الم الحلق من جهه واحده وأعراضه وطرق الوقاية منه.

الم الحلق من جهة واحده

ألم الحلق من الأمور المتكررة لدى الكثير من الأشخاص وخصوصًا عندما يعاني الشخص من ضعف المناعة فيؤدي ذلك إلى كثرة الإصابة بنزلات البرد والتي يكون التهاب اللوزتين عرض من ضمن أعراضها بشكل عام.

ولذلك سوف نوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع مختلفون اسباب الم الحلق من جهه واحده وهل يدل ذلك على وجود سرطان الحلق وغيرها من الأمور الهامة التي تخص هذا الموضوع والتي سنتعرف عليها من خلال السطور القادمة.

اسباب الم الحلق من جهه واحده

توجد الكثير من الأسباب التي يمكن أن تعتبر سبب من اسباب الم الحلق من جهه واحده والتي ترجع إلى عدة مشاكل مختلفة يعاني منها الجسم بشكل عام سوف نوضحها لكم من خلال الآتي:

أولاً: التهاب اللوزتين

التهاب اللوز يمكن أن ينشأ نتيجة لإصابة الشخص بعدوى بكتيرية أو فيروسية ويمكن أن تصاب لوزة واحدة من اللوزتين بالالتهاب دون الأخرى مما يسبب الكثير من الألم في جهة واحدة دون الأخرى ويكون لها أعراض مصاحبة أيضًا مثل ارتفاع درجة الحرارة أو صعوبة في البلع أو مشاكل من ناحية التنفس بشكل سليم.

ثانيًا: تضخم الغدد الليمفاوية

يعتبر تضخم الغدد الليمفاوية أحد أسباب ألم الحلق من اتجاه واحد ويحدث ذلك لأن الغدد الليمفاوية مسئولة عن تخليص الجسم من الجراثيم والفيروسات التي يمكن أن تصيب الجسم بشكل متكرر ونظرًا لأن الغدد الليمفاوية تتواجد في الرقبة فتعتبر قريبة من اللوزتين ولذلك عندما يحدث تضخم بها سيؤثر ذلك حتمًا على اللوز.

ثالثًا: خراج بجانب اللوز

يعتبر الخراج الجانبي الذي يتشكل بالقرب من اللوزتين أحد مضاعفات التهاب اللوزتين عند الإهمال في تلقي العلاج المناسب أو تضخم الغدد الليمفاوية وعدم الاهتمام بمعالجتها مما ينشأ عنه خراج يتسبب بألم في لوزة من اللوز بالإضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة من ناحية ابتلاع الطعام بسهولة.

رابعًا: تنقيط الأنف

يعتبر تنقيط الأنف أحد الحالات الشائعة التي تظهر على المريض بالمزامنة مع نزلات البرد مما يؤدي إلى تنقيط المخاط من الأنف على الجزء الخلفي من الوز بشكل متكرر مما يتسبب في حدوث التهاب في إحدى اللوزتين أو في لوزة واحدة دون الأخرى.

خامسًا: أورام بمنطقة الحلق

بالرغم من أن أورام الحلق تعتبر من ضمن الأسباب الغير منتشرة أو شائعة إلا أنها يمكن أن تؤثر على اللوزتين أو على لوزة واحدة في جانب واحد والمناطق المحيطة بها ويمكن أن تنتشر الورم أيضًا في المنطقة الخلفية من اللوز أو بداخل الحنجرة والمنطقة المحيطة بها.

إقرأ أيضًا: الاعراض الجانبية فلاجيل 500 ومتى تنتهي

أعراض التهاب الحلق

من المعروف أن الم الحلق من جهه واحده أو حتى من الجهتين يعتبر دليل على الإصابة بنزلة برد ويكون الالتهاب أحد أعراضها ويمكن أن يرافق ذلك الالتهاب عدة أعراض أخرى هامة جدًا لا يجب إغفالها سوف نوضحها لكم من خلال الآتي:

  • يمكن أن يحدث تغير في نبرة الصوت قد تستمر إلى أكثر من عشر أيام.
  • يمكن أن يظهر التهاب الحلق ويختفي بشكل متكرر أثناء فترة العدوى.
  • قد يصاب الشخص بدم في الفم عند السعال.
  • يمكن أن يصاب المريض بألم في العظام والعضلات والمفاصل بشكل عام.
  • قد يصاب المريض بصديد في الجزء الخلفي من الحلق.
  • وجود ألم مزعج في منطقة الأذن.
  • يمكن أن يصاب الشخص بمشاكل من ناحية ابتلاع الطعام.
  • ألم أو صعوبة في التنفس.
  • ظهور بقع حمراء على الجلد.
  • حدوث التهاب في الغدد الليمفاوية.
  • الشعور بتورم في منطقة الرقبة.
  • الإصابة بارتفاع في درجة الحرارة.
  • عدم القدرة على تناول الطعام بشكل طبيعي دون الشعور بألم.

هل الم الحلق من جهة علامة على سرطان الحلق

وجدت دراسة جديدة عن سرطان الحلق تؤكد أن الإصابة المتكررة بالتهاب اللوز حتى إن كان من جهة واحدة يمكن أن تكون إشارة إلى إصابة الشخص بسرطان الحلق ولذلك يجب أن نعطي هذه المسألة قدر من الاهتمام وخصوصًا إن كان ذلك مصحوب بألم في الأذن أو مشاكل من ناحية البلعوم أو مشاكل في الصوت وخشونته بشكل ملحوظ.

وعندما تظهر لديك هذه الأعراض يجب عليك الرجوع إلى الطبيب لمعالجة الحالة بشكل سريع والتعرف على الأسباب الرئيسية لوجود التهاب في الحلق بشكل متكرر ودون سبب واضح وذلك حتى لا يشكل خطورة على حياتك أو مضاعفات قد تصل إلى سرطان الحلق.

نصائح للوقاية من التهاب الحلق

توجد العديد من النصائح التي يمكنك اتباعها للوقاية من حالات الم الحلق من جهه واحده بشكل متكرر وسوف نوضحها لكم من خلال الآتي:

  • البعد عن الأشخاص المصابين بعدوى التهاب اللوزتين حتى لا تحدث إصابة بالعدوى.
  • الحرص على نظافة الأسطح والأرضيات والأشياء الملموسة بشكل متكرر حتى لا يصاب الشخص بأي فيروس أو بكتيريا ناتجة عن تراكمها على الأسطح.
  • تجنب شرب الماء من الأماكن العامة حتى لا تصاب بالعدوى.
  • الحرص على استعمال معقم اليدين باستمرار إذا لم تتوافر المياه لغسلهما بشكل جيد في الأماكن العامة.
  • البعد عن تناول الطعام بشكل جماعي مع آخرين أو استعمال المناديل وإلقائها في الشوارع العامة حتى لا تسبب العدوى للآخرين إن كنت مصاب.
  • احرص دائمًا على غسل يديك بالماء والصابون جيدًا عند استعمال المرحاض أو إن كنت سوف تتناول الطعام لتحافظ على صحتك وصحة الآخرين من حولك.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق