الطب والصحة

مقشر كيميائي للركب مُجرب للتبييض

مقشر كيميائي للركب مُجرب للتبييض

مقشر كيميائي للركب مُجرب للتبييض، يتسبب الهواء الجاف والبارد في فصل الشتاء في اختلال توازن البشرة لتصبح جافة وخشنة بسبب فقدان الرطوبة في الوجه أو الجسم،والسر هو حماية البشرة من الجفاف من خلال الرطوبة المركزة للجلد، بالإضافة إلى النظام الغذائي المتوازن ، يجب ترطيب البشرة جيدًا بعد الغسيل والتجفيف وبعد الاستحمام عند وضع طبقة من المرطب للحفاظ على الماء بالداخل وتناول الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على أوميغا 3 أو أوميغا 6 ، وتتأثر الركبتان أيضًا بتغير الأحوال الجوية مما يؤدي إلى ارتداء الجوارب الطويلة والأحذية المغلقة من الأمام مما يتسبب في سحب درجة الحرارة والرطوبة منها ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الخشونة والسواد لذا يتطلب معرفة طرق تقشير الركبة من أجل علاجها وسنعرض ذلك في هذا المقال على مختلفون .

جفاف منطقة الركب

ما العلاقة بين جفاف الركب وكمية الكولاجين في الجسم؟
تعاني الكثير من النساء من جفاف وخشونة الجلد في مناطق مختلفة من الجسم وخاصة الكوعين والركبتين وغيرهما ، وهذه المناطق هي الأكثر جفافاً خاصة في فصل الشتاء ويمكن أن تصل إلى نقطة واضحة من التشققات في الجلد حيث تحدث خشونة الركبة بسبب نقص إنتاج الكولاجين والذي يزيد من مرونة الجلد والدورة الدموية.
تعد البروتينات والدهون والزيوت الموجودة في الجلد العامل الوقائي للبشرة من الظروف الخارجية القاسية ، ويتم تحديد درجة حماية الجلد وراثيًا، إذا كان لدى الأسرة طبقة خارجية من الجلد ضعيفة وراثيًا ، فإنها ستعاني من مضاعفات مثل العدوى وجفاف الجلد في الشتاء .

ما هي أسباب اسوداد الركبة

مقشر كيميائي للركب من اهم الخطوات لتفتيحها ،حيث ان اسوداد الركبة مصدر إزعاج للمرأة لأنه يؤثر على جمال ومظهر الساقين، إنها مجموعة من الخلايا الميتة التي تتحول إلى اللون الأسود بمرور الوقت، تختلف أسباب اسوداد الركب وغمقان لونها ويمكن تلخيصها بما يلي:

  • يزيد التعرض لأشعة الشمس من سواد الخلايا الميتة على الركبتين،
  • الأوساخ التي يمكن أن تتراكم بمرور الوقت وتمتصها طبقات الجلد الميتة.
  • الاحتكاك المفرط ، ولحماية الطبقة الداخلية من التلف الناتج عن الاحتكاك ، يشكل الجسم طبقة سميكة إضافية من الجلد تؤدي إلى تراكم الجلد الداكن والميت.
  • جفاف الجلد مما يؤدي إلى زيادة سريعة في معدل موت الخلايا وظهور سريع للسواد في الركبتين.
  • استخدام أدوية معينة أو أمراض معينة مثل السمنة وعدم التوازن الهرموني الذي يؤثر على لون الجلد والركبة.

الطُرق الفعالة لتقشير الركب

مقشر كيميائي للركب هو علاج يستخدم لإزالة طبقات الخلايا الميتة من الجلد وتجديدها ، كما أن الرغبة في الحصول على بشرة شابة دفعت الشخص إلى تطوير علاجات جلدية مختلفة ،حيث تتنوع طرق تقشير الركبتين بين العلاجات في المنزل أو في العيادات الخاصة بالتجميل.

تقشير الركبة الكيميائي

التقشير الكيميائي للجلد هو إحدى طرق تقشير الركبتين حيث يتم وضع محلول كيميائي على الجلد لعمل بثور تغطي الجلد مما ينتج عنه تقشير عميق للجلد ليكشف عن طبقة الجلد الجديدة التي تكون أكثر نضارة وتحسن من مظهر الجلد وتحسنه ، حيث يتم تفتيح لون البشرة بشكل ملحوظ عند إزالة الشوائب وإزالة الجلد الميت، كما ان التقشير الكيميائي هو علاج تقشير عميق حيث يخترق الطبقات العميقة من الجلد ، والتي قد تكون مطلوبة تحت التخدير الموضعي وأحيانًا حتى في المستشفى حسب نوع المادة المستخدمة.

التقشير الطبيعي للركبة

الخلطات الطبيعية وطرق تقشير الركبة أقل تكلفة من زيارة عيادات التجميل ، وتكفي للتخلص من اسوداد الركب ، لأنه من الممكن استخدام فرشاة صغيرة لفرك الركبتين بلطف أو فركهما بلطف بالحجر، والتقشير في حركات دائرية وتطبيق هذا مرة أو مرتين في الأسبوع ، مع استخدام الزيوت مع قليل من الملح وغسلها بماء فاتر.
يجب أن يتم ترطيب الركبتين باستمرار لمنحها النعومة ، وننصح باستخدام زيت اللوز الحلو لفعاليته في تفتيح البشرة ، ويمكن فركهما بالليمون لتفتيح المناطق الداكنة في الركبة ، وهي إحدى الطرق الطبيعية ، و لتقشير الركبتين يتم وضع خليط السكر مع زيت الزيتون لمدة 15 دقيقة ، وغسلهما بالماء والصابون ، كما يستخدم زيت الزيتون وزيت الخروع والجلسرين للتخلص من السواد وجعل الركبة ناعمة.

اقرأ ايضا : كريم مرطب للبشرة الدهنية من جونسون

تقشير الركبة بالليزر الكربوني

الليزر الكربوني هو أحد طرق تقشير الركبة وإنتاج الكولاجين مما يعزز النضارة ، وينقسم إلى نوعين يختلفان حسب المادة المستخدمة ووقت الشفاء .

تقشير بسيط بالليزر الكربوني

  • عند استخدام كريم خاص مصنوع من جزيئات الكربون مع آلة الليزر لتطبيق ضربات موضعية على الجلد بعد وضع الكريم ونشره بالتساوي .
  • يتم استخدام جهاز ليزر قصير الموجة بعد أن يجف الكريم لاختراق عميق في المسام.
  • استخدام الليزر طويل المدى لجذب الأوساخ وخلايا الجلد الميتة لتنظيف الجلد .
  • كما ان الخريف هو أفضل وقت للقيام بالليزر الكربوني لأن أشعة الشمس الصيفية القوية يمكن أن تلحق الضرر بالجلد المعالج وتسبب تصبغ ومضاعفات تزيد من التوقع وقت الانتعاش.

التقشير الكربوني الحاد

  •  حيث يتم تسليط الليزر الكربوني على الجلد .
  • إزالة طبقة كاملة من الجلد مما يحفز نمو طبقة جديدة تتميز بالنضارة .
  • هذا النوع يحتاج إلى وقت طويل نسبيًا للتعافي ، ما بين 10- 14 يوما.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق