القصص والشعر

  قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة ومفيدة

  قصص اطفال مكتوبة هادفة

القصص القصيرة للأطفال تعتبر من أهم الطرق التعليمية للأطفال منذ الصغر وهناك مجموعة كبيرة ومتنوعة من قصص اطفال مكتوبة هادفة ومفيدة يمكن للأم والأب حكيها لأطفالهم الصغار.

أهمية القصص القصيرة للأطفال

تعتبر القصص القصيرة من أكثر الطرق الهادفة لتعليم الأطفال بطريقة مثالية فيتعلمون من خلالها القيم والأخلاق الحميدة ويتعرفون على كثير من المفردات والكلمات الجديدة، كما يمكنهم معرفة ما يدور في العالم من حولهم، لذا يجب على كل أب وأم قراءة قصص لأطفالهم وجعلها عادة يومية لهم منذ صغرهم، وبدلاً من إنفاق الأموال على شراء القصص والحكايات سوف نعرض لكم من خلال موقع مختلفون مجموعة قصص اطفال مكتوبة هادفة تساهم في تعليم الأطفال كثير من المبادئ الهامة في الحياة.

إقرأ أيضًا: كلام حلو عن الحب قصير ومعبر

القصة الأولى هي “قصة العادات السيئة”

كان هناك رجل أعمال غني جدًا ولكن لديه ابن يقوم ببعض العادات السيئة، فسأل رجل عجوز فقرر الرجل العجوز الحكيم أن يقابل الإبن ويأخذه معه في نزهة ثم اصطحبه إلى الغابة ثم أشار الرجل العجوز إلى شتلة صغيرة وطلب من الصبي أن يسحبها من الأرض ففعل الصبي ذلك بسهولة، ثم أكملوا المسير وطلب منه الرجل مرة أخرى أن يسحب نبات صغير ففعل الصبي ذلك ولكن مع مجهود قليل، ثم طلب منه الرجل أن يسحب شجرة صغيرة من الشجيرات العميقة في الأرض وحاول الصبي أن ينفذ الأمر ولكن وجد صعوبة في ذلك وبذل مجهود كبير في سحبها ولكنه تمكن من فعل ذلك فعرض عليه العجوز شجيرة أكبر منها وطلب منه إخراجها ولكن فشل الطفل في ذلك ولم يستطع فنظر إليه الرجل العجوز وتبتسم قائلاً “وهكذا هو الحال مع العادات التي تكتبها في الحياة وصفاتنا سواء كانت جيدة أو سيئة” .

القصة التالية قصة “الكلب الشرير المؤذي”

بعد أن تناولنا قصة من قصص اطفال مكتوبة هادفة عن العادات السيئة عند الأطفال سوف نتناول قصة أخرى والتي تحكي عن:

كان ياما كان، كان هناك كلب عرف أنه مؤذي عندما يمر أي شخص أمامه يجري ورائه ويقوم بعضه حتى أن صاحبه فكر في حل لهذه المشكلة فأحضر جرس وحاول تعليقه في رقبته وذلك حتى يشعر به الناس قبل أن يؤذيهم ليتجنبوا ما يقوم به من أفعال شريرة ولكن الكلب لم يعي ذلك الأمر واستخدم الجرس للتفاخر وظل يذهب به في السوق ويتحرك به كي يصدر صوتًا إلى أن قابله كلب آخر عجوز فسأله ماذا تفعل وما هذا الجرس برقبتك، أتعتقد أن هذا الجرس هو وسيلة للتفاخر والسعادة، كلا يا صغير فإن تعليق الجرس برقبتك ما هو إلا مصدر للخزي وإنذار للناس لتتجنب أي أذى تلحقه بهم فأنت كلب سئ لا يحبه الناس ويحبون أن يتجنبوه، وهي من قصص اطفال مكتوبة هادفة يتعلم منها أن يتحلى بالصفات الحميدة.

القصة التالية هي القصة الشهيرة “الراعي الكذاب”

كان هناك فتى يعمل والده في رعي الأغنام ويذهب هو معه يومياً إلى العمل وعندما مرض والده طلب منه أن يذهب هو بدلاً منه ليرعى الأغنام وبالفعل ذهب الصبي إلى العمل وأثناء وجوده هناك فكر في فكرة أن يصيح ويصرخ أن هناك ذئب قادم ليفترس الأغنام حتى يذهب الناس إليه مسرعين وفكر في ذلك على سبيل المزاح، وبالفعل صاح الولد وظل يصرخ إلى أن تجمع الناس مسرعين ولكنه أخبرهم أنها مجرد مزحة وليس هناك ذئاب وظل يضحك، اليوم التالي عاد الولد وفعل نفس فعلته وأخذ يصرخ ويصيح “هناك ذئب كبير أغيثوني” وبالفعل ذهب الناس إليه مسرعين ولكنه ضحك مرة أخرى وأخبرهم أنه يمزح معهم وظل يكرر هذا الأمر أكثر من مرة إلى أن أخبره الناس أنهم لم يذهبوا إليه مرة أخرى مهما ظل يصرخ، وفي اليوم التالي هجم ذئب كبير على الأغنام وحاول أن يأكلهم وفي هذه اللحظة صاح الصبي وظل يصرخ “أغيثوني أغيثوني هناك ذئب كبير يهاجمني” ولكن نظر الناس إليه ولم يستجب أحد ولم يذهب إليه أي شخص منهم ظنا منهم أنه يكذب مثل باقي المرات السابقة وبالفعل قضى الذئب على الأغنام وحاول أن يقضي عليه هو الآخر، وهي من أكثر قصص اطفال مكتوبة هادفة يتعلمون منها عدم الكذب.

القصة التالية قصة “الجمل الذي يشكو للنبي صلى الله عليه وسلم”

كان هناك رجل لديه بستان، وكذلك يمتلك جمل ولكن هذا الرجل كان قاسياً على هذا الجمل فهو يدفعه للعمل ويجعله يتحمل أكثر من طاقته ولا يعطيه ما يكفي من الطعام ليسد جوعه، في أحد الأيام دخل النبي صلى الله عليه وسلم إلى المكان الذي يعيش به الجمل ورآه الجمل ففرح بشدة، اقترب منه النبي صلى الله عليه وسلم فبكى الجمل وبدأ يشكو للنبي من قسوة الرجل الذي يملكه ومن كثرة الأعمال التي يقوم بها فصاح النبي منادياً على صاحبه فخرج الرجل إلى النبي وقال له أنا صاحب هذا الجمل فقام النبي بتعنيفه وأخبره أن الجمل يشكوه إليه وأنه يعذبه بكثرة العمل والمجهود ويحمله فوق طاقته وفي النهاية يتركه جائعًا، فزع الرجل مما قاله النبي ومن هول ما يقوم به من أذى للحمل وبدأ يؤنب نفسه لماذا تعامل بهذه القسوة مع هذا الحيوان الذي يساعده فهو مخلوق مثل باقي مخلوقات الله يشعر ويحس ولابد أن يعامله برفق ولين فهو لا يستطيع الشكوى مثل الإنسان وشعر الرجل بالندم على ما فعله وطلب العفو من رسول الله عن سوء فعلته ووعده بأن يتوقف عن إيذاء الجمل وأن يخفف عنه العمل.

في النهاية، هناك كثير من قصص اطفال مكتوبة هادفة عرضنا لكم بعض منها ولكن هناك منها الكثير يجب على الآباء أن يعلموا لأطفالهم فهي تحمل الكثير من المعاني الجميلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق