إسلاميات

أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية دون نسيان

أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية

ذكر الله من أفضل الأعمال الصالحة لذا يجب أن يحتفظ المسلم ، بـ أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية عليها، وبهذا لا ينسى العبد ذكر الله سبحانه وتعالَّ طوال اليوم.

ما هي الأذكار اليومية

تكون أذكار الصباح والمساء من الهدي النبوي الشريف وهي من السنن  الواجب اتباعها، كما أن هذا الذكر يعود على المسلم بالنفع والفائدة، ومن خلال موقع مختلفون سوف نتعرف في هذه الرحلة الدينية على فوائد ترديد الأذكار للمسلم، كما أنه يعرض أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية حتى لا بتعد عنها الفرد المسلم.

ما أهمية الأذكار الصباحية والمسائية

  • الإكثار من ذكر الله يساهم في طرد الشيطان وبذلك يبتعد عن العبد المسلم.
  • ذكر الله سبحانه وتعالَّ يعمل على التخلص من الهموم والأحزان وذهاب الضيق.
  • يعمل ذكر الله على جلب السرور وبث السعادة في قلب المؤمن.
  • يكون الذكر من أسباب جلب الرزق وزيادته ويسهل الحصول على الكسب الحلال ووضع به البركة.
  • يكون الذكر من أهم أسباب قوة وسلامة القلب وكذلك يحفظ الجسم.
  • يجعل المؤمن مستعد دومًا لمراقبة الله سبحانه وتعالَّ، وبهذا لا يرتكب الذنوب والمعاصي.
  • الذكر الدائم يجعل العبد يرتقي إلى مراتب الإحسان.
  • يكون أحد أسباب  نزول الرحمة في قلب العبد والسكينة في نفوس المؤمنين.
  • يصل من خلال الذكر إلى صلاة الله على عبده وثنائه بين ملائكته.
  • يكون الذكر به علاج للقلوب القاسية التي لا تخشع عند ذكر الله سبحانه وتعالَّ.

أدلة على وجوب ذكر الله من الكتاب العزيز

قال الله سبحانه وتعالَّ في سورة الأحزاب:”يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا (41)وسبحوه بكرة وأصيلا(42)” صدق الله العظيم.

كما قال الله عز وجل في سورة الروم:”فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18)” صدق الله العظيم.

الذكر الوارد في الهدي النبوي الشريف

تلاوة آية الكرسي من سورة البقرة:”الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤده حفظهما وهو العلي العظيم(255)” صدق الله العظيم، ورد ضرورة تلاوة الآية عن ابن حبان والحاكم.

إقرأ أيضًا: فضل الدعاء بين الاذان والاقامة

أدعية عن الرسول الكريم

  • قول هذا في كل يوم صباحًا ومساءً:”رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً” هذا رواه أصحاب السنن.
  • ترديد قول في الصباح والمساء:”لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير” وروى هذا الطبراني والبزار.
  • ذكر الله وقول:”أصبحنا على فطرة الإسلام وكلِمة الإخلاص، ودين نبينا محمد صلِّ الله عليه وسلم، ومِلَّةِ أبينا إبراهيم، حنيفًا مسلما، وما كان من المشركين” رواه الإمام أحمد.
  • في المساء يقول العبد:”أمسينا على فطرة الإسلام وكلِمة الإخلاص، ودين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ومِلَّةِ أبينا إبراهيم، حنيفاً مسلماً، وما كان من المشركين”.
  • يتم قول في الصباح:”اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور” وهذا رواه أصحاب السنن.
  • من ضمن أذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية:”يا حيُّ يا قيوم برحمتك أستغيثُ، أصلح لي شأني كله، ولا تَكلني إلى نفسي طَرْفَةَ عين أبدًا” رواه الإمام البزار.
  • تسبيح الله في الصباح والمساء وقول:”سبحان الله عدد خلقه، سبحان الله رضا نفسه، سبحان الله زنة عرشه، سبحان الله مداد كلماته” تقال ثلاثة مرات حسب ما روى الإمام مسلم.
  • يقال في صباح كل يوم ومسائه:”اللهم إني أسألك علمًا نافعًا، ورزقًا طيبًا، وعملاً متقبلاً” رواه ابن ماجة.
  • من الأذكار قول:”بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيٍء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم” تقال ثلاثة مرات حسب ما رواه أصحاب السنن.

أدعية من الهدي النبوي

قد روى الكثير من الصحابة وأصحاب السنن الأدعية التي كان يرددها رسول الله صلِّ الله عليه وسلم ومنها:

الدعاء الأول

يقال في الصباح والمساء:”اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدُك، وأنا على عهدِك ووعدِك ما استطعتُ، أعوذ بك من شر ما صنعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتكَ عَلَيَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفرُ الذنوب إلا أنت” هذا الحديث رواه البخاري.

الدعاء الثاني

يجب على المؤمن قول رسول الله صلِّ الله عليه وسلم:”اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بك أن أغتال من تحتي” رواه بن ماجة وأبو داوود.

الدعاء الثالث

كان الرسول صلِّ الله عليه وسلم يقول في الصباح:”أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، أسألك خير ما في هذا اليوم، وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر هذا اليوم، وشر ما بعده، وأعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، وأعوذ بك من عذاب النار وعذاب القبر” رواه الإمام مسلم.

الدعاء الرابع

روي عن الإمام الترمذي وأبو داوود رحمهم الله قول:”اللهم إني أصبحت، أُشهدك وأُشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله، وحدك لا شريك لك وأن محمدًا عبدك ورسولك” ويجب قوله عدد أربعة مرات.

كما روي عن الترمذي قول في المساء”اللهم إني أمسيت أُشهدك، وأُشهد حملة عرشك، وملائكتك وجميع خلقك، أنك أنت الله، وحدك لا شريك لك، وأن محمدًا عبدك ورسولك” تقال أربعة مرات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق