Schwangerschaft und Geburt

Wann genau tritt eine Schwangerschaft ein und der beste Zeitpunkt für den Geschlechtsverkehr für die Schwangerschaft

متى يحدث الحمل بالضبط

في نقاشات عديدة حول متي يحدث الحمل بالضبط عند المرأة بعد الاخصاب والتلقيح، ثبت أنه تحديد معاد يعد غير دقيق في كثير من الحالات.

الاخصاب

تأتي البويضة من المبيض ويمكنها البقاء على قيد الحياة لمدة 12-24 ساعة بعد إطلاقها  ويجب إخصاب البويضة خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة للحمل، ويمكن للحيوانات المنوية البقاء على قيد الحياة في البويضة إلى 7 أيام.

عندما يحدث الجماع قبل أيام قليلة من الإباضة، سيكون لدى الحيوانات المنوية وقت كافٍ للمرور عبر قناة فالوب وانتظار خروج البويضة حتى وقت انطلاقها من المبيض، ولمعرفة متي يحدث الحمل بالضبط يجدر متابعة المحتوي المقدم من موقع unterschiedlich .

متى يحدث الحمل بالضبط ؟

حسب دراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية، فإن نسبة النساء اللواتي تنخفض فترة خصوبتهن بشكل كامل بين اليوم العاشر والسابع عشر من الدورة تقدر بحوالي 30٪ فقط، ومعظم النساء قد يصلن إلى فترة الخصوبة بعد أو قبل هذه الفترة.

تعتمد فترة الخصوبة على مدة الدورة الشهرية للمرأة، والتي تختلف بشكل كبير بين النساء؛ لأن تاريخ الإباضة المتوقع يكون عادة بعد 14 يومًا من اليوم الأول من الشهر الماضي، تجدر الإشارة إلى أنه حتى لو كانت المرأة في العادة في حالة خصوبة.

فمن الصعب التنبؤ بـ متي يحدث الحمل بالضبط وتوقيت فترة الخصوبة وانتظامها. الإباضة؛ لأنه ليس من السهل تحديد الوقت الدقيق للإباضة ،

كيف يحدث الحمل ؟

بعد معرفة الإجابة عن السؤال المطروح (متي يحدث الحمل بالضبط ) يجدر التنويه إلى كيفية حدوث هذه المعجزة من خلال الأسطر القليلة القادمة.

الحمل عملية معقدة للغاية، تتضمن سلسلة من الخطوات، في الواقع  يبدأ الحمل بوجود بويضات إناث وحيوانات منوية، وتمثل الحيوانات حجم الخلايا الصغيرة جدًا التي تنتجها الخصيتين، ثم تتفاعل مع الخلايا الأخرى، ويمتزج ليشكل سائلًا في عملية القذف وتدفق الحيوانات المنوية من قضيب الرجل.

عدد الحيوانات المنوية التي يتم تفريغها في كل قذفة كبير جدًا يقدر بالملايين، وفي كل شهر تقوم الهرمونات الأنثوية التي تتحكم في الدورة الشهرية بتنشيط البويضات، تبدأ مجموعة من البويضات في النمو، داخل كيس صغير مليء بالبصيلات.

تنضج البويضة الأخيرة، وتفتح الجريب وتتركه، ثم يتم إطلاقها خارج المبيض في عملية تسمى الإباضة، تستغرق الشهرية أسبوعين قبل بدء الدورة الشهرية التالية، وبعدها تبدأ البويضة الناضجة في التحرك ببطء عبر قناة فالوب إلى الرحم.

كما ذكرنا سابقًا، فإن مدة بقاء البويضة في جسم الأنثى لا تتجاوز 24 ساعة، وتجدر الإشارة إلى أن البويضة تتطور من البويضة إلى ما يسمى بالجسم الأصفر وهو يساهم الجسم في إفراز الهرمونات، وإذا تم تخصيبه سيزداد سمك بطانة الرحم، كما سيزداد هرمون الاستروجين الذي يتحكم في الدورة الشهرية للإناث.

تساعد الدورة على جعل بطانة الرحم سميكة، إسفنجية ومناسبة للحمل، في الواقع  هناك احتمالان لمصير البويضات الناضجة:

  • الاحتمال الأول هو أنه إذا لم يتم الإخصاب فإن البويضة سوف تتفكك، ثم ينخفض ​​مستوى الهرمون ويعود إلى طبيعته، ثم يتخلص الجسم من جدار الرحم السميك على شكل حيض.
  • والاحتمال الثاني هو أن البويضة تجد حيوان منوي واحد يصل إلى قناة فالوب ويمكنه تخصيبه ثم تتغير البويضة، ولا تسمح بدخول حيوان منوي آخر.

انقسام البويضة المخصبة

تنقسم بسرعة إلى خلايا عديدة في غضون يوم واحد من الإخصاب في قناة فالوب، والمكوث في الأنبوب حوالي 3 إلى 4 أيام، وخلال هذه العملية، تستمر عملية الانقسام وبطء الحركة إلى الرحم، والغرض من ذلك هو الالتصاق ببطانة الرحم في عملية تسمى الانغراس أو الزرع.

يبدأ الحمل رسميًا عندما يتم زرع البويضة في بطانة الرحم، وهذه الحالة ضرورية، وتحدث بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الجماع، وهي من أجل الحفاظ على الحمل، يحاول الجسم زيادة سمك بطانة الرحم ويغلق عنق الرحم بسدادة مخاطية حتى الولادة، وتبدأ خلايا البويضة الملقحة بالنمو. في غضون ثلاثة أسابيع، تتشكل الكتل، وتتكون الخلايا العصبية الأولية للطفل.

أما بالنسبة لهرمون الحمل، المعروف علميًا باسم hCG  ( بالإنجليزية: Human Chorionic Gonadotropin )، فيتم اكتشافه في اختبارات الحمل، وذلك نظرًا لأنه كان في الدم منذ الزرع، فقد تكتشف بعض اختبارات الحمل المنزلية هذا الهرمون بعد 7 أيام من الإباضة.

أعراض الحمل

تزعم بعض النساء أنهن يعرفن أنهن حامل في غضون دقائق من الحمل، ولكن هذا من المستحيل علميًا؛ لأنه في المرة الأولى التي تشعر فيها المرأة بحملها (أي الأعراض المبكرة للحمل) تكون بعد أسبوع على الأقل من الجماع، لأن أعراض الحمل لن تظهر إلا بعد زرع البويضة المخصبة، و هذا يستغرق وقتًا.

تظهر الأعراض بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من الجماع، قد لا تلاحظ بعض النساء أي أعراض حمل مبكرة وهذا أمر طبيعي، قد تشمل أعراض وعلامات الحمل المبكرة الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • التبقيع: قد تلاحظ بعض النساء بقعة من الدم أو نزيفًا طفيفًا عند غرس البويضة الملقحة في بطانة الرحم، وتتزامن هذه البقعة عادةً مع فترة الحيض، لذلك قد لا تلاحظ بعض النساء أن هذه إحدى علامات الحمل، في الواقع لن تلاحظ جميع النساء الحوامل وجود هذه الأعراض، وهذا أمر طبيعي.
  • فقدان الدورة الشهرية: قد يشير التأخير لمدة أسبوع أو أكثر في الدورة الشهرية إلى الحمل.
  • تورم وألم الثدي: بسبب التغيرات الهرمونية، قد تلاحظ النساء تورم الثدي والشعور بالألم عند لمس جسم المرأة، ولكن عندما يبدأ الجسم في التكيف مع التغيرات الهرمونية الجديدة، فإن هذا الانزعاج سيقل بعد بضعة أسابيع.
  • Brechreiz: عادة ما تشعر المرأة الحامل بالحمل المبكر بعد شهر واحد من الحمل، بينما قد لا تشعر بعض النساء بالغثيان على الإطلاق أثناء الحمل.
    وقد يحدث ذلك في الصباح أو في أي وقت في الصباح أو في الليل، وأحيانًا قد تشعر بالغثيان مع القيء، على الرغم من أن السبب الحقيقي للغثيان لم يعرف بعد.
  • هرمونات الحمل قد تزيد من التبول: تعود زيادة التبول عند المرأة الحامل إلى زيادة حجم الدم خلال هذه الفترة مما يؤدي إلى زيادة عبء العمل على الكلى لمعالجة البول الزائد.
  • التعب والإرهاق: عادة ما تلاحظ النساء الحوامل الإرهاق في المراحل المبكرة من الحمل، والذي ينتج عن زيادة كبيرة في هرمون البروجسترون.

Lesen Sie auch:

Werbung
Stichworte

In Verbindung stehende Artikel

Schreibe einen Kommentar

Deine E-Mail-Adresse wird nicht veröffentlicht. Erforderliche Felder sind mit * markiert.

de_DEGerman
Nah dran
Nah dran