الطب والصحة

ما هو أفضل علاج لوقف الاسهال عند الاطفال من الصيدية ؟

لوقف الاسهال عند الاطفال

يعد الإسهال عند الأطفال من أكثر الأشياء المزعجة التي من الممكن أن تحدث لهم ودائمًا يتساءل الكثير من الأمهات عن ما هو أفضل علاج لوقف الاسهال عند الاطفال حيث يوجد علاجات كثيرة تستخدم في علاج الإسهال.

الإسهال عند الأطفال

الإسهال هو عبارة عن حركة الأمعاء اللينة وينتج عن ذلك خروج براز مائي أو زيادة حركة الأمعاء أو الإثنين معًا، كما يعد أيضًا وجود اختلاف كبير في حركة الأمعاء عن المعتاد عند الأطفال حيث تزداد حركة الأمعاء فتصل إلى ثلاث مرات يوميًا.

وفي العادة يستمر الإسهال لمدة يوم أو يومين، ثم يختفي بعد ذلك بدون أن يتم اللجوء لاستخدام أي علاج ولكنه من الممكن أن يكون خطرًا وخاصة للأطفال لأنه يكون مرتبط بالإصابة بالجفاف.

فالجسم يفقد نسبة كبيرة من السوائل مما يعمل على التأثير على كفاءة عمل الجسم ولهذا لابد أن يتم علاج إسهال الأطفال الذين يكونون مصابين بالجفاف فورًا لتجنب عدم تعرضه لأي مشاكل طبية خطيرة.

وسوف يقوم موقع مختلفون بتوضيح أفضل علاج لوقف الإسهال عند الأطفال من الصيدلية.

إقرأ أيضًا: هل نقص البوتاسيوم خطير ؟

بعض النصائح للتعامل مع الإسهال لدى الأطفال

الطفل المصاب بالإسهال يفقد كمية كبيرة من السوائل التي تؤدي إلى زيادة فرص إصابته بالجفاف ولهذا لابد أن يتم استبدال هذه السوائل المفقودة فورًا وذلك من خلال زيادة تناول الماء.

كما أن الماء وحدها من الممكن أن تكون غير كافية لاستبدال العناصر الغذائية المهمة الموجودة بالجسم ولهذا من الممكن أن يحتاج الطفل لاستخدام المحاليل.

كما ينصح بأن يتم مزج نصف ملعقة واحدة من الملح ويضاف لها نصف ملعقة أخرى من السكر في كوب به ماء وقم بخلطهم بطريقة جيدة، ثم يتم إعطاءه للطفل.

كما يجب أن يتناول الطفل الطعام الذي يتناسب معه إذا لم يكن يعاني من الجفاف، كما أن أغلب الحالات المصابة بالإسهال لا تتطور إلى الجفاف.

كما يجب بعد أن يتم معالجة الجفاف يتم تقديم نظام غذائي طبيعي للطفل والاستمرار بتناول النظام المعتاد للطفل في الغذاء.

ومن الأفضل أن يتم تقديم وجبات الطعام كثيرًا ولكن بكميات قليلة أثناء اليوم في حالة الإصابة بالإسهال وذلك بدلاً من أن يتم تقديم له ثلاث وجبات كبيرة.

كما يجب أن يقدم له الأطعمة التي تكون مالحة مثل الكعك والشربات أو المخبوزات التي تكون مالحة، ويجب أن يتم إجراء بعض التغييرات على النظام الغذائي.

فيوجد بعض الأخصائيين الذين ينصحون باتباع حمية وهي تكون عبارة عن أرز وموز وتفاح مهروس ومطبوخ وخبز محمص، فهذه الأطعمة الخفيفة تساعد على التخلص من الإسهال عند الأطفال.

وأن يقدم للطفل اللحم البقري والدجاج بالإضافة إلى إزالة الجلد والدهون منها والفطائر والخبز والبيض والرز والمكرونة وبعض من الحبوب المتنوعة مثل رقائق الذرة والبطاطا المسلوقة والشوفان والخضار المطبوخ مثل الفاصوليا الخضراء والجزر والفطر.

تناول الحليب الذي يكون قليل الدسم بالإضافة إلى الجبن ولكن هذه الأطعمة أدت إلى سوء حالة الطفل فلابد أن يتم تجنبها لعدة أيام، ويجب أن يتم تجنب الأغذية التي تكون غنية بالدهون والألياف والحلويات لأنها تعمل على زيادة الإسهال عند الأطفال.

يجب أن يتم إعطاء الطفل وقت لكي يعود إلى عادته الغذائية المعتادة حيث أنه من الممكن أن يصاحب ذلك عودة إصابة الطفل بالإسهال مرة أخرى وهذا يكون بسبب مشاكل بسيطة موجودة في امتصاص الأمعاء للأطعمة المعتادة.

متى يجب أن يتم مراجعة الطبيب في حالة إصابة الطفل بالإسهال

قبل أن نتعرف على أفضل علاج لوقف الاسهال عند الاطفال فيجب أيضًا أن نتعرف على متى يجب أن يتم مراجعة الطبيب في حالة إصابة الطفل بالإسهال حيث أنه لابد أن يتم مراجعة الطبيب في حالة لو كان الطفل يعاني من الأعراض التالية:

  • وجود دم لدى الطفل في البراز.
  • أن يكون هناك ألم في منطقة البطن.
  • إصابة الطفل بالتقيؤ المستمر.
  • الطفل المصاب بالحمى.
  • في حالة إذا لم يريد الطفل أن يتناول الماء.
  • الإسهال بشكل مستمر.
  • أن يفقد الطفل وزنه.
  • جفاف في الفم.
  • الشعور بالعطش الشديد.
  • عدم وجود دموع عندما يبكي الطفل.

أفضل علاج لوقف الاسهال عند الاطفال

كي يتم علاج الإسهال لدى الأطفال فهذا الأمر يعتمد على الكثير من العوامل، ومن ضمن هذه العوامل ما يلي:

  • عمر الطفل وتاريخ مرضه والصحة العامة للطفل.
  • توقعات حالة الطفل.
  • قدرة الطفل على تحمل بعض الأدوية والعلاجات المختلفة.

الأطفال الذين تكون أعمارهم أقل من 12 عام ليس من الممكن أن يتم إعطائهم أي دواء لإيقاف الإسهال وعادة يتم إعطاءهم دواء الباراسيتامول أو دواء الإيبوبروفين اللذان يساعدان على التخفيف من ارتفاع درجة الحرارة والحمى على الطفل.

في حالك لو كان الإسهال مصاحب لأي عرض من هذه الأعراض والإسهال مازال صعب ومستمر لبعض الأيام فمن الممكن أن يتم أخذ عينة من براز الطفل للمخبر لكي يتم تحليلها والكشف عليها عن وجود أي بكتيريا أو جراثيم أو طفيليات.

كما يوجد بعض الحالات التي تحتاج إلى المضادات الحيوية وغيرها من العلاجات المختلفة التي تسبب العدوى، ومن الممكن أن يكون الطفل بحاجة إلى استخدام الأدوية التي تكون مضادة للفطريات.

ومن الجدير بالذكر أنه لابد أن يتم تعويض جسم الطفل عن السوائل التي يفقدها حتى لا يصاب بالجفاف وهذا يتم عن طريق إعطاء الطفل محاليل الإماهة الفموية أو كما تسمى المحاليل الإلكتروليتية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق