إسلاميات

أفضل دعاء قبل الافطار في رمضان

دعاء قبل الافطار في رمضان

يعتبر أشهر دعاء قبل الافطار في رمضان هو اللهمَّ إني لكَ صُمت، وعلى رِزْقِكَ أفطرتُ وبك آمنت، وعليك توكلت فتقبل صيامي يا الله إنك أنت السميع البصير.

شهر رمضان

يعتبر شهر رمضان من أقرب الشهور لقلوبنا جميعًا، فهو له مكانة متميزة لدينا، ففيه نجتهد جميعًا ونتقرب إلى الله عز وجل بالعمل الصالح، وقيام الليل والصيام، وندعو الله أن يتقبل منا دعائنا وصيامنا وصلاتنا ويغفر لنا ويتجاوز عن سيئاتنا.

والصيام لا يعني فقط التوقف عن تناول الطعام والشراب من آذان الفجر وحتى آذان الفجر، ولكن يعني صوم الجسد ككل عن جميع الشهوات، فيصوم اللسان عن قول ما قد يجرح غيرنا أو يؤذيه، وتصوم العين عن رؤية أي ما يؤذي النفس.

وتصوم الأذن عن سماع سيرة الغير، ويجب علينا أن نتحلى بذلك جميع أيام السنة وليس في شهر رمضان فقط، فالصوم يهذب النفس ويقومها، ويبعدها عن كل ما يغضب ربنا جل وعلا.

والصوم من الفروض الخمس التي فرضها الله على كل مسلم بالغ عاقل، وهو أيضًا مُكفر للذنوب، وهناك باب من أبواب الجنة اسمه الريان يدخل منه الصائمون، وأختص الله الصوم بخلاف باقي الطاعات بأنه له.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث قدسي: “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي “.

للمزيد من الأجر والثواب يجب علينا الإكثار من دعاء قبل الافطار في رمضان حيث أنها من الأوقات المستجاب فيها الدعاء ومن خلال موقع مختلفون سنجد الكثير منها.

إقرأ أيضًا: أشهر حديث عن بر الوالدين

آيات قرآنية عن فضل شهر رمضان

قال تعالى في كتابه العزيز: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءآمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون”.

“أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ”.

وقوله تعالى: “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.

أحاديث نبوية عن فضل الصيام

قبل أن نذكر فضل الـ دعاء قبل الافطار في رمضان علينا أن نعلم فضل الصيام حتى نحافظ على أداء هذه الفريضة، ومن الأحاديث النبوية التي تؤكد أهمية فريضة الصيام الآتي:

  • قال صلى الله عليه وسلم “وَلَخُلُوفُ فِيهِ (فمه) أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ”.
  • وقد قال صلى الله عليه وسلم “لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ” ففرحته عند فطره تكون بدعوته المستجابة بإذن الله، وأنه استطاع أداء تلك الفريضة وأعطاها حقها عليه.
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الصيامُ جُنَّةٌ وحِصْنٌ حصينٌ مِنَ النار” حيث أنه يمنع الصائم من فعل المعاصي، ويهذب النفوس، ويربيها.
  • عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الصيامُ والقرآنُ يشفعانِ للعبدِ يومَ القيامَةِ، يقولُ الصيامُ: أي ربِّ إِنَّي منعْتُهُ الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ فشفِّعْنِي فيه”.
  • وقد جاء عن عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “الصِّيامُ جُنَّةٌ من النَّارِ، كَجُنَّةِ أحدِكمْ من القِتالِ”.

فضل الدعاء

من أكثر الأدلة قوة على فضل الدعاء قوله تعالى: “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”.

فالله سبحانه وتعالى يستجيب لدعائنا لأنفسنا وأهلينا وموتانا، والدعاء في حد ذاته عبادة فهو وسيلة من وسائل التواصل بيننا وبين ربنا، ويمنح نفوسنا الراحة ويخفف من أثقال وهموم الحياة علينا عندما نلجأ لله وحده لا شريك له.

وهناك شروط يجب علينا اتباعها عندما ندعو الله، وأولها أن تكون نيتنا خالصة، لا نبتغي إلا وجه الله سبحانه وتعالى، وأن ندعو دائمًا بالخير لنا ولغيرنا، وألا نكون ناقمين والعياذ بالله على عطايا الله لنا، ونحمده، ونشكره.

يجب أيضًا أن نصلي على حبيبنا وشفيعنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وأن نتحلى باليقين من داخلنا وفي نفوسنا بأن الله يسمعنا وسيستجيب لنا بما فيه الخير والصلاح لحياتنا، فليس كل ما ندعو الله به خير لنا، فقد يجنبنا الله بدعائنا شرًا كان مقدر أن يحدث لنا.

فكما نعلم جميعنا أنه لا يغير القدر إلا الدعاء ولهذا علينا الالتزام بالدعاء في كل الأوقات وخاصة الـ دعاء قبل الافطار في رمضان فهو مستجاب بإذن الله تعالى.

علينا أن نلح على الله في دعوانا، وأن نتقرب إلى الله بالعمل الصالح، ونحافظ على صلواتنا، وصلاة القيام، وندعو الله ونحن ساجدين فأقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، وألا نرفع صوتنا في الدعاء، ونتذلل إلى الله وندعو من قلوبنا.

أدعية قبل الإفطار لشهر رمضان

 إن فرصة قبول دعائنا تكون أكبر في رمضان في الفترة من بعد صلاة العصر وقبل آذان المغرب، ولهذا علينا ملازمة الـ دعاء قبل الافطار في رمضان، ومن أمثلة هذه الأدعية الآتي:

  • يا ربنا أرحمنا، وأغفر لنا، وتجاوز عن سيئاتنا، أرزقنا توبة قبل الممات.
  • سبحانك اللهم لا معين لنا سواك، برحمتك نستجير، أرض عنا، وارزقنا الخير الكثير، وأكتب لنا زيارة بيتك الحرام مرات عديدة.
  • اللهم إنا نعوذ بك من العجز والكِبر، وسوء الظن وعذاب القبر.
  • اللهم أهد قلبي، وأرضى عني، وتولني.
  • اللهم تقبل منا صيامنا وصلاتنا وقيامنا وسجودنا وركوعنا وأعننا يا الله.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق