إسلاميات

دعاء رفع البلاء عن المسلمين ادعية رفع البلاء مستجابة

دعاء رفع البلاء عن المسلمين

يمر العالم أجمع بظروف صعبة وانتشار الأمراض والأوبئة به مثل بلاء كورونا المنتشر في هذه الأيام لذلك يجب أن نتجه إلى  دعاء رفع البلاء عن المسلمين حتى يجيب الله دعائنا.

لذلك علينا التقرب من الله كثيرًا للمرور من هذه الضائقة لعل الله ينظر في أمرنا ويبدل حالنا إلى أحسن حال ويرفع عن الأمة هذا البلاء والوباء العظيم الذي أصابنا بحياتنا.

أهمية دعاء رفع البلاء عن المسلمين

يجب على العبد المؤمن في مثل هذه الأيام الصعبة أن يتوجه إلى الله بالدعاء وأن يصلي كثيرًا وأن يردد الأدعية التي بها يتم رفع البلاء الذي حل على الأمة الإسلامية لذلك سوف نقدم لكم بموقع مختلفون دعاء رفع البلاء عن المسلمين حتى تدعو الله ليستجيب دعائك ويرفع عن الأمة الإسلامية الهم والغم الذي أحاط بها من جميع النواحي ولكن قبل ذلك يجب علينا أن نوضح أهمية الدعاء في حياتنا ومنها:

  • الدعاء والتقرب إلى الله هو من أهم الأشياء التي تجعل الشخص يشعر براحة النفس والطمأنينة وصفاء القلب وغيرها من الأمور الطيبة للعبد المؤمن.
  • عندما تنتشر الأمراض أو يصاب الشخص ببلاء عظيم ويلجأ إلى الله بالدعاء فيكون ذلك دليل على رضاء العبد بقضاء الله وقدره وأنه قد سلم جميع أموره للخالق ليدبرها.
  • التوجه إلى الله بالدعاء يعتبر من أهم الأسباب لرفع أي بلاء يحيط بالعبد.
  • الدعاء من أهم الوسائل بل وأفضلها للتقرب إلى الله، وتدل على ثقة العبد بربه ويقينه بأن الله موجود وقادر بعظمته على كل شيء.

دعاء رفع البلاء عن المسلمين

دعاء رفع البلاء عن المسلمين
دعاء رفع البلاء عن المسلمين

يجب الإكثار من دعاء رفع البلاء عن المسلمين الذي حتى يتقبل الله ويرفع عنا البلاء في هذه الأيام الصعبة ومن هذه الأدعية ما يلي:

  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا نزل به بلاء: “اللهم أني أعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء، وسوء القضاء وشماتة الأعداء، اللهم أني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك وفجأة نقمتك، وجميع سخطك لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين”.
  • ومن دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم في البلاء: “اللهم أني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سخطك” رواه مسلم.
  • عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله علمها هذا الدعاء: “اللهم أني أسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم ,وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم، اللهم أني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك، اللهم أني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرًا” رواه أحمد وابن ماجة وصححه الألباني.
  • “اللهم أني أعوذ بك من الهدم وأعوذ بك من التردي، وأعوذ بك من الغرق والحرق، والهرم وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت وأعوذ بك أن أموت في سبيلك مدبرًا وأعوذ بك أن أموت لديغًا”.
  • “اللهم أني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل، والبخل والجبن وضلع الدين، وغلبة الرجال”.
  • “اللهم أني أعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء، وسوء القضاء وشماتة الأعداء”.
  • “اللهم أني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سخطك”.
  • “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”.
  • “اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا، اللهم إنا نستغيث بك فأغثنا نشكو إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا”.

دعاء للتخلص من البلاء والشر

لابد من التقرب إلى الله ب دعاء رفع البلاء عن المسلمين حتى يجيب الله دعواتنا في رفع البلاء والتخلص من الشر الذي يحيط بنا ومن هذه الأدعية:

تعتبر من الأدعية المستجابة دعاء ذي النون عليه الصلاة والسلام حيث دعا بها وهو في بطن الحوت: “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين” رواه الترمذي واحمد.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل يوم “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات ويضره شيء” رواه الترمذي وهو حديث صحيح.

وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “يا من كفاني كل شر اكفني ما أهمني من أمر الدنيا والآخرة وصدق قولي وفعلي بالتحقيق اللهم يا شفيق يا رفيق فرج عني كل ضيق ولا تحملني ما لا أطيق”.

دعاء التحصين من البلاء

دعاء رفع البلاء عن المسلمين
دعاء رفع البلاء عن المسلمين

لقد وردت في السنة الكثير من الأدعية للتحصين من البلاء ودعاء رفع البلاء عن المسلمين التي يجب علينا الدعاء بها كثيرًا هذه الأيام ومنها:

روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو هؤلاء الدعوات حين يمسي وحين يصبح: “اللهم أني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم أني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، وأهلي ومالي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم أحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي” رواه أبو داود وابن ماجه.

أدعية النبي للتخلص من الشرور

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء” رواه البخاري.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من أطاعني فقد أطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله وكان يتعوذ من عذاب القبر وعذاب جهنم وفتنة الأحياء والأموات وفتنة المسيح الدجال” رواه النسائي.

كان سعد يأمر بخمس ويذكرهم عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان يأمر بهن: “اللهم أني أعوذ بك من البخل وأعوذ بك من الجبن وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر وأعوذ بك من فتنة الدنياـ يعني فتنة الدجال وأعوذ بك من عذاب القبر) رواه البخاري.

عن زيد ابن أرقم رضي الله تعالى عنه قال: لا أقول لكم إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “اللهم أني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والبخل والهرم وعذاب القبر، اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها، اللهم أني أعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعوة لا يستجاب لها” رواه مسلم.

إقرأ أيضًا: تعرف على سورة لفك الكرب والفرج الذي إذا قرأتها وأنت مهموم أتاك الفرج

أكثر الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء

دعاء رفع البلاء عن المسلمين
دعاء رفع البلاء عن المسلمين

من المعروف جيدًا أن الله يتقبل الدعاء من العبد المؤمن في كل حين ولكن هناك بعض الأوقات التي يستحب فيها أن يتقرب العبد إلى ربه بالدعاء فيمكن في هذه الأوقات الإكثار من دعاء رفع البلاء عن المسلمين حتى يتقبل الله ويرفع عنا ما حل بنا من بلاء، ومن هذه الأوقات:

  • يعتبر الثلث الأخير من الليل من الأوقات الهامة لإجابة الدعاء.
  • تعتبر أيضا الفترة الفاصلة بين الآذان والإقامة من أهم الفترات لإجابة الدعاء وتقبله من الله عز وجل.
  • وقت نزول المطر الدعاء يكون مستجاب وذلك لتفتح أبواب السماء.
  • ليلة القدر من أفضل الليالي التي يجاب بها الدعاء وذلك لأنها من الليالي التي تنزل بها الملائكة وتمتلئ بالبركة والرحمة.
  • عندما يكون العبد صائم تكون دعوته مجابة لذلك أكثر الدعاء وأنت صائم لعل الله يرفع عنا شر البلاء العظيم.
  • المسافر إذا دعا ربه تكون دعوته مجابة.
  • الشخص الذي تعرض لظلم بحياته يجيب الله دعائه.
  • الشخص الحاج أو المعتمر فالدعوة بأرض مكة المكرمة تكون مستجابة.
  • الدعاء عند السجود من الأوقات المفضلة التي يجيب فيها الله الدعاء فأقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد.
  • دعوة الشخص المضطر من الدعاوي المستجابة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق