الحمل والولادة

علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح الصناعي مباشرة

علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح

تحتاج السيدات بعد إجراء عمليات التلقيح الصناعي إلى معرفة علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح وهذه العلامات لا تختلف كثيرًا عن علامات الحمل المعتادة.

ما هو التلقيح الصناعي

  • أصبحت عمليات التلقيح الصناعي أو ما يٌعرف بالحقن المجهري مٌنتشرة بشكل كبير، حيث أنها فرصة كبيرة للأشخاص ممن يٌعانون من مشكلات الإنجاب.
  • وتختلف عمليات التلقيح الصناعي عن عمليات الحقن المجهري في أنه يتم إجراء الإخصاب في الأخيرة خارج الرحم، في أنابيب اختبار، ثم بعد حدوث الإخصاب يتم زرع الجنين في الرحم.
  • أما في حالة عمليات التلقيح الصناعي يتم تحضير البويضات والحيوانات المنوية وحقنها يتم الإخصاب داخل قناة فالوب في المرأة، وفي حالة نجاح تلك العملية تظهر علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح

كيف يتم إجراء عمليات التلقيح الصناعي

من خلال موقع مختلفون سنتناول بالتفصيل الطريقة التي يتم بها إجراء عملية التلقيح الصناعي:

  • يتم إجراء هذه العملية بعد تجهيز الأم باستخدام العديد من الأدوية التي تٌهيء وتٌعد الرحم والمبيضين، ومن تلك التحضيرات تناول الأم للمنشطات التي تٌحفز المبيضين على إنتاج البويضات.
  • ثم يتم وصف أدوية تساعد على التفجير، وانطلاق البويضات الجاهزة للإخصاب من المبيض، وإطلاقها.
  • يتم تحضير الزوج أيضًا بالأدوية إذا كان يٌعاني من أية مشكلة بخصوص الحيوانات المنوية.
  • يأتي دور جمع الحيوانات المنوية من الزوج، وفحصها، وانتقاء بعض الحيوانات المنوية السليمة، والتي لها القدرة على إخصاب البويضة.
  • يتم بعد ذلك حقنها في جسم الأم حتى تصل إلى قناة فالوب، وتستقبل البويضة الناضجة، ثم يحدث الإخصاب.
  • يجب ألا تقوم الأم بأية مجهود شاق بعد العملية، وترتاح لمدة ساعة أو ساعتين.

متى تلجأ السيدات للتلقيح الصناعي

هناك بعض الحالات التي تواجه مشكلة في الإنجاب بصورة طبيعية، وتحتاج عندها إلى إجراء تلقيح صناعي وتظهر عليها علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح وهذه الحالات تشمل الآتي:

  • السيدات ممن يعانين من مشاكل في عملية التبويض، ولهذا يتم تجهيزهم من خلال المنشطات التي تنشط تكوين البويضات والإبر التفجيرية التي تؤدي إلى خروج البويضة من المبيض.
  • قلة عدد البويضات من ضمن ما يمنع الإنجاب بصورة طبيعية.
  • مشاكل قناة فالوب المختلفة، والتي منها تلفها، حيث أن هذا يتسبب في أنه لا يمكن بعد أن تتم عملية التلقيح الصناعي أن تقوم البويضة بالانتقال إلى الرحم.
  • إذا قامت السيدة في فترة ما بالقيام بعملية ربط لقناة فالوب كوسيلة لمنع الحمل قررت بعد ذلك أن تنجب، يمكنها حينها إجراء عملية التلقيح الصناعي.
  • يمكن اعتبار عدم القدرة على الإنجاب بصورة طبيعية على الرغم من عدم وجود سبب ملموس لذلك من الأسباب التي تجعل النساء تلجئن لعملية التلقيح الصناعي.
  • عند التعرض لمشكلات الاضطرابات الوراثية، وانتشارها في العائلة، يتم اللجوء لعملية التلقيح الصناعي لتجنب ذلك، حيث انه فيها يتم فحص البويضات والحيوانات المنوية بدقة.

إقرأ أيضًا: افضل نوع حبوب منع الحمل

علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح

تتضمن علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح الكثير من العلامات، وعندما نعرضها تاليًا لن تجدي الكثير من الاختلافات بينها وبين العلامات المعتادة للحمل، ومنها الآتي:

  • غياب وتأخر الدورة الشهرية عن موعدها من أول ما يمكن ملاحظته من علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح
  • قد تجدين في ملابسك الداخلية بعض من نقاط الدم القليلة، وتكون باللون الأحمر الفاتح، ولا تحدث تلك العلامة في جميع النساء، وهذه النقاط تكون بسبب غرس البويضة التي تم تخصيبها في الرحم.
  • تعاني السيدة الحامل من الضعف، والاضطرابات المزاجية، والتعب بسبب القيام بأقل مجهود يٌذكر.
  • يٌصاحب العلامات السابقة وجود مغص، وتقلصات في منطقة البطن، وهي تٌشبه تلك التي تحدث قبل نزول الدورة الشهرية.
  • وجود ألم في منطقة الثديين، وتورم تلك المنطقة.
  • تٌصاب بعض السيدات بزيادة الميل للقيء والترجيع، ويزداد هذا الشعور في الفترات الأولى من الحمل، أي في خلال الثلاثة أشهر الأولى، وخاصةً في فترة الصباح.
  • تزداد شهية المرأة الحامل لأكلات قد لا تكون تٌحبها من الأساس قبل الحمل، وقد تشعر بعدم تقبلها لبعض الروائح.
  • زيادة فترات النوم، والنعاس بشكل كبير.
  • قد تشعر بعض السيدات بنقصان الشهية، وعدم القدرة على الأكل.
  • قد تعاني السيدة من ارتفاع درجة حرارة الجسم.

كيفية معرفة نتيجة عملية التلقيح الصناعي

  • تظهر نتيجة عملية التلقيح الصناعي غالبًا في خلال أسبوعين من إجراء العملية، وتشعر السيدة بالعلامات التي سبق ذكرها في خلال تلك الفترة.
  • هناك بعض الحالات التي تظهر نتيجة التحاليل خاطئة، فقد يٌعطي التحليل نتيجة سلبية، أي أنه لا يوجد حمل، في حين أن السيدة تكون حامل، وهذا غالبًا ما يحدث عند إجراء التحليل قبل مرور أسبوعين على العملية.
  • قد تٌعطي التحاليل نتيجة إيجابية للحمل، ولكن لا تكون السيدة حامل، وهذا يكون بسبب الأدوية التي تم تناولها قبل إجراء العملية.
  • يٌعتبر التحليل المنزلي الذي يتم إجرائه على بول السيدة الحامل ليس دقيقًا، ويجب الاعتماد على نتيجة تحليل الدم.

نصائح للسيدات لضمان نجاح التلقيح الصناعي

بعد أن تعرفنا على جميع علامات الحمل المبكرة بعد التلقيح إليك يا سيدتي بعض النصائح التي قد تساعدك في الحفاظ على حملك بعد نجاح العملية، ومنها الآتي:

  • يجب تجنب أسباب فشل التلقيح الصناعي، مثل جودة البويضة فهذا سبب رئيسي في نجاح العملية، وهذا يعتمد على الطبيب المعالج، ولهذا يجب الاستعانة بطبيب ذو خبرة في هذا المجال.
  • يجب على السيدات أخذ قرارهن بخصوص عملية التلقيح الصناعي في عمر صغير، حيث أن فرص نجاح تلك العملية تقل مع زيادة عمر السيدة.
  • يجب على الطبيب التحقق من الوقت المناسب للقيام بعملية التلقيح، فإذا زادت المدة ستموت البويضة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق