منوعات

إثارة الغضب نتيجة قرار الحكومة المصرية ببناء طريق وسط منطقة سكنية

مما لا شك فيه أنه حينما تزور صديقك في مدينة أخرى غير مدينتك، فإنه يقوم باصطحابك معه في جولة داخل هذه المدينة ليريك الطرق الجديدة التي تم رصفها مؤخرًا والتخطيط العمراني الحديث، ويريك أيضًا أبرز المعالم الموجودة في المدينة وكم هو فخور بمدينته.

وبالنسبة لمصر فكانت مصر الأيام السابقة تتصدر عناوين الصحف ووسائل الإعلام المختلفة، ذلك بسبب المشروع الجديد الذي قامت به الحكومة، وهو بناء طريق سريع في وسط منطقة سكنية، مما أثار غضب الكثير من السكان، كما أنه أثار دهشتهم وحيرتهم.

وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المصرية أدت إلى غضب الكثير لسبب أو لآخر.

جسر ترعة الزمر السريع في القاهرة.

انتشر في كثير من مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة صورة جسر (ترعة الزمر) وكان هذا الجسر غير مكتمل، ويعرف أيضًا هذا الجسر باسم (كوبري الملك سليمان)، ويعتبر هذا الجسر قريب جدًا من المباني السكنية.

ومن هنا يمكن توضيح أن هذا الجسر يبعد عن المنطقة السكنية حوالي 50 سنتيميتر فقط، وبهذا يكون الطريق السريع وبكل ما به من مخاطر قريب جدًا جدًا من شرفات المنازل.

جسر ترعة الزمر السريع في القاهرة.

والآن يتم بناء جسر على بعد 50 سنتيميتر من المباني، وهذا الجسر يعتبر طريق سريع كذلك.

جسر ترعة الزمر السريع في القاهرة.

من المؤكد أن هذا الجسر يعمل على زيادة حجم التلوث عندما يتم بناؤه بجانب المباني، بالإضافة إلى حجم الخطر الكبير الذي قد يهدد السكان عند عبور هذا الجسر، ومن هنا نجد أن الكثير يعاني من هذا المشروع، وأكثر من يعاني هم سكان الطوابق السفلية وأصحاب المحلات القريبة من الجسر.

يوجد هذا الجسر في محافظة الجيزة التي تقع في غرب القاهرة، ويبلغ طول هذا الجسر حوالي 12 كيلو متر، أما عرضه فيكون عبارة عن 65,5 متر، وكلف هذا الجسر عند إنشاءه حوالي 5 مليارات جنية مصري، أي ما يعادل 317 مليون دولار.

جسر ترعة الزمر السريع في القاهرة.

وضح الكثير عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن انزعاجهم وقلقهم بسبب الجسر الجديد، لما قد يسببه من تلوث وخطورة على السكان والمارة.

جسر ترعة الزمر السريع في القاهرة.

يتساءل الكثير عن السبب الذي أدى الحكومة المصرية إلى بناء هذا الجسر في هذا المكان، ومن هنا يمكن توضيح أن وزارة الإسكان المصرية وضحت الموقف وقالت إن المبانيالقريبة من الجسر هي في الحقيقة مباني غير قانونية ويجب أن تتم إزالتها، ومن هنا قرر الوزير هدم هذه المباني بمجرد اكتمال بناء الجسر.

بالإضافة لذلك فإن الحكومة المصرية قررت أنها ستخصص 250 مليون جنية مصري كتعويضات عن هدم المباني القريبة من الجسر.

جسر ترعة الزمر السريع في القاهرة.

تقوم الحكومة المصرية بالاستمرار في تكملة أعمال البناء الخاصة بالجسر، مع وضع خطط لتعويض الأشخاص الساكنين في المباني القريبة من الجسر.

جسر ترعة الزمر السريع في القاهرة.

قام الكثير بالاعتراض على تكملة بناء الجسر، حيث أنه على الرغم من الخطر الذي قد يسببه والتلوث كذلك، إلا أن المباني القريبة من الجسر قالوا إنها سليمة وقانونية ولا يجب أن يتم هدمها.

ومن هنا ظل الناس يوضحون مدى خوفهم وقلقهم من خلال نشر الكثير من المعلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى الصور التي حازت على اهتمام كبير من قبل الأشخاص في الفيس بوك والتويتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق