الحمل والولادة

ما هي فوائد واضرار حبوب منع الحمل فاميلا ؟

حبوب منع الحمل فاميلا

أن حبوب منع الحمل فاميلا من أشهر أنواع الحبوب التي تستخدم لمنع الحمل وتنظيم الأسرة، فهي من الحبوب ذات الفاعلية القوية والآمنة تمامًا، ولهذا نجد العديد من السيدات يفضلون استخدامها.

حبوب منع الحمل فاميلا

سوف يقدم لنا اليوم موقع مختلفون العديد من المعلومات الهامة حول حبوب منع الحمل فاميلا، مثل الشروط اللازمة لتناولها ومدى فاعليتها، وأيضًا موانع استخدامها ودواعي استخدامها أيضًا، حتى يستطيع أن يجيب عن أسئلة العديد من السيدات.

فإن هذه الحبوب يمكنها أن تساعد في تجنب حدوث الحمل عند تناولها خلال اثنان وسبعون ساعة من ممارسة العلاقة الحميمة دون القيام باستخدام أي وقاية.

هذا بالإضافة إلى أنها قادرة على تمنع حدوث الحمل لفترة تصل إلى ثلاث سنوات، ولكن من الضروري أن يتم تناولها بشكل منتظم.

كما يمكنها أن تقلل أو توقف التغيرات قصيرة الأجل التي تتعرض لها المرأة بسبب انقطاع الدورة الشهرية، مثل الحيض المؤلم، أو حدوث الإجهاض المتكرر، والإصابة بفقر الدم، وغيرها من الأعراض الأخرى.

فهي تقوم بمنع المبايض أن تقوم بإطلاق البويضة، وهذا يحدث بتثبيت الإباضة.

إقرأ أيضًا: تعرفي على طريقة استعمال حبوب فاميلا 28

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل فاميلا

هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر بسبب تناول هذه الحبوب لمنع الحمل، ومن بين هذه الآثار ما هو نادر الحدوث، ولكن في حالة حدوثه يشكل خطر شديد على حياة المرأة، ولهذا فمن الضروري أن تقومي باستشارة الطبيب المختص في حالة ظهور أي عرض من الأعراض التالية:

  • الإصابة بالغثيان ما بين الحين والآخر.
  • ظهور حب الشباب بشكل واضح.
  • الشعور بتقلصات مؤلمة بالمعدة.
  • الإصابة بحالة من الزيف الغير منتظم.
  • من أكثر الآثار الجانبية شيوعًا هو الإصابة بالحساسية.
  • ظهور تورم واضح بالثدي.
  • الشعور ببعض الآلام بمنطقة أسفل البطن.
  • الإصابة بالقيء الشديد لفترات طويلة.
  • حدوث بعض الاضطرابات المؤقتة بالدورة الشهرية.

الاحتياطات اللازمة عند تناول حبوب منع الحمل فاميلا

من أهم الاحتياطات التي يجب أن تلتزم بها أي سيدة قبل تناول هذه الحبوب، أن تقوم بإخبار طبيبها عن كافة الأدوية التي تقوم بتناولها، وأيضًا يجب أن تخبره بالفيتامينات والمكملات الغذائية قبل القيام باستخدام هذه الحبوب:

  • كما يجب أن تقومي أيضًا بأخبار الطبيب المختص إذا كنتي تعانين من الحساسية، أو أي مرض آخر من الأمراض المزمنة قبل القيام باستخدام هذه الحبوب.
  • كما يجب أن تقومي بإخبار طبيبك بكافة الظروف الصحية التي تمري بها قبل استخدامك لهذا النوع من الحبوب، في حالة وجود جراحة أو حدوث حمل.
  • كما أنه من الضروري أن تقومي بإخبار طبيبك عن أي تغير يطرأ عليكي عند تناولك هذه الحبوب في حدوثه.

شروط تناول حبوب منع الحمل فاميلا

هناك بعض الشروط التي يجب مراعتها قبل القيام باستخدام هذه الحبوب حتى لا تتعرض المرأة لأي أثر من الآثار الجانبية لهذه الحبوب، ومن أهم هذه الشروط ما يلي:

  • يجب أن لا يتناول هذه الحبوب من أهم أقل من خمسة وثلاثون عامًا.
  • كما أنه يفضل عدم التدخين أثناء تناول هذه الحبوب.
  • كما يجب أن لا تتناولها المرأة التي تعاني من أي مشاكل في الأمعاء.
  • لا يمكن أن يتم استخدام هذه الحبوب خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • كما أنها من الحبوب الممنوع تناولها للسيدات المصابين بالتهاب في القولون.
  • كما أنه من الأفضل أن يتم إجراء فحوصات بشكل منتظم لأمراض النساء والصدر طوال فترة استخدامك لهذه الحبوب.

ومن الضروري أن تقومي باستشارة طبيبك إذا كنتي تعاني من أي مرض من الأمراض المزمنة، مثل السكر أو السمنة أو النزيف المهبلي غير المشخص، أو ارتفاع ضغط الدم الخفيف، أو الصداع النصفي و المرارة، أو في حالة وجود لديك تجلطات أو فيروس نقص المناعة البشرية.

استخدامات حبوب فاميلا لمنع الحمل

هذه الحبوب تعمل على منع حدوث الحمل عند تناولها بأمان لمدة اثنان وسبعون ساعة من حدوث العلاقة الجنسية بدون القيام باستخدام أي وقاية، كما أنها تساعد على منع حدوث الحمل لمدة ثلاث سنوات في حالة تناولها بشكل يومي منتظم.

كما أنها تقوم بإيقاف المبايض عن إطلاق البويضة، ومن الممكن أيضًا أن يتم استخدامها في علاج بعض الحالات الصحية، ولهذا فأنها من أكثر حبوب منع الحمل استخدامًا، وهذا يرجع إلى أن فوائد هذه الحبوب فاقت أضرارها ومخاطرها.

فهذه الحبوب تقوم بخفض مستوى إنتاج الأندروجين، الذي تنتجه متلازمة تكيس المبايض التي يتعرض لها الكثير من السيدات.

كما يوجد العديد من السيدات الذين يعانون من مشكلة بطانة الرحم المهاجرة، وهذه الحالة قد تكون سبب في تعرضهم للعديد من المشاكل الصحية، والشعور بالتعب طوال الوقت، ولكن هذه الحبوب يمكنها أن تحد من هذه الآلام.

أن هذه الحبوب تحتوي على هرمون الإستروجين، ولهذا فهي قادرة على أن تقوم بضبط الدورة الشهرية، والتخفيف من الأعراض المصاحبة لها، كما أنها لها قدرة على أن تقلل نسبة الإصابة بسرطانات الرحم التي تتسبب فيها التكيسات والأورام الحميدة.

كما أنها تقوم بعلاج الأعراض التي تتعرض لها المرأة طوال الأسبوعين الذين يسبقوا الحيض، كالشعور بالتقلبات المزاجية والآم الثدي، والانتفاخ والزيادة في الوزن، وهنا تقوم هذه الحبوب بإعاقة الإباضة، وبالتالي تنظيم نسب الهرمونات، وبهذا تستطيع أن تقوم بتخفيف هذه الأعراض.

هذا بالإضافة إلى أنها تستطيع أن تقوم بعلاج حب الشباب الذي يعني منه الكثير من السيدات، وهذا بمساعدة الهرمونات الموجودة بها، ولكنها قد تحتاج لعدة أشهر حتى تبدأ النتيجة في الظهور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق