الحمل والولادة

شكل الجنين في الاسبوع الثاني والعشرين من الحمل

شكل الجنين في الاسبوع الثاني والعشرين

توجد الكثير من التغييرات التي تطرأ على شكل الجنين في الاسبوع الثاني والعشرين من الحمل، ويعد الأسبوع الثاني والعشرين هو الشهر السادس في الحمل، ففي تلك المرحلة يبدأ الجنين بالإدراك وتتحسن حواس السمع والبصر واللمس.

الحمل في الشهر السادس

في الشهر السادس من الحمل، يستمر الجنين في نمو كما تبدأ أعضاء جسمه في التطور، ويعتبر الشهر السادس يبدأ من الأسبوع الثاني والعشرين وينتهي بالأسبوع السادس والعشرين، ففي بداية ذلك الشهر تبدأ الأم في الشعور بحركة الجنين بشكل مستمر.

وضع رأس الجنين في الشهر السادس

يكون وضع رأس الجنين في الشهر السادس كثير التقلب، كما أن رأسه تكون غير مستقرة في مكان محدد، فتكون رأسه أسفل بطن الأم، وتعتبر تلك الحالة غير مقلقة ولكن يجب على الأم الراحة التامة وعدم الشعور بمجهود.

شكل الجنين في الاسبوع الثاني والعشرين من الحمل

من خلال موقع مختلفون سنتعرف على شكل الجنين في الاسبوع الثاني والعشرين من الحمل في النقاط التالية:

  • يعد وزن الطفل في الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل حوالي 430 جرام.
  • يبلغ طول الجنين حوالي 27.8 سنتيمتر من أعلى الرأس إلى القدم.
  • الجنين في الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل يشبه المولود الجديد ولكن بحجم صغير، ويرجع ذلك لأن الدهون في جسم الجنين لم تظهر بعد.
  • تتضح شفاه الطفل، والجفون، والحاجبين في الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل، كما أن العيون تتشكل ولكن صبغة قزحية العين لم تتشكل حتى ذلك الوقت.
  • كما يلاحظ وجود شعر ناعم على جسد الجنين.
  • وجود تجاعيد عميقة على الجلد في الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل.
  • حدوث تطورات في البنكرياس بشكل مستمر، ويعتبر البنكرياس هو عضو مهم لإنتاج الهرمونات الهامة لدى الطفل.
  • تبدأ عضلات الجنين في زيادة قوتها كل أسبوع الآن.
  • يتحرك الطفل بكثرة ويستجاب إلى الصوت والإيقاع واللحن.

حركة الجنين في الاسبوع الثاني والعشرين من الحمل

  • تصبح حركة الجنين أكثر وضوحًا في الأسبوع الثاني وعشرين من الحمل.
  • يقوم الطبيب المعالج خلال زيارته بلمس البطن لمعرفة وضعية الجنين، كما يقوم بمعرفة مدى نمو الجنين لكي يعلم إن كان ينمو بشكل طبيعي أم لا.
  • كما يجب معرفة أنه لا يوجد حجم لنمو البطن في كل أسبوع، لذلك لا تقلقي إذا كانت بطنك أصغر من المتوسط الطبيعي.

إقرأ أيضًا: كيف اعرف غثيان الحمل من غيره وكيف أتجنبه

أهم الفحوصات في الاسبوع الثاني والعشرين من الحمل

ينصح الطبيب الأم أن تقوم ببعض الفحوصات في الأسبوع الـ 22 من الحمل ومنها:

  • يجب القيام بفحص مسح الأعضاء المتأخرة.
  • القيام بفحص الموجات فوق الصوتية الشامل، ويعد ذلك المسح مكمل لفحص مسح الأعضاء المبكر.
  • ينصح بشدة إجراء فحص مسح الأعضاء المبكر، لكي يتم التأكد من عدم تطور العيوب الخلقية لدى الجنين.

التغييرات الشائعة على جسم الأم

توجد بعض التغييرات التي تظهر على جسم الأم خلال الحمل في الأسبوع 22، والتي هي:

تغيير في الشعر: تلاحظ الأم أن شعرها أكثر كثافة ولمعان، حيث أنها خلال الحمل لم تفقد الشعر بنسبة كبيرة بسبب إفراز هرمونات في الجسم بكمية كبيرة، كما يوجد بعض الشعر الصغير في الجسم، بسبب إفراز الجسم هرمون التستوستيرون.

تغيير في البشرة: بعض من السيدات تجد أن بشرتهن متوهجة ومشرقة، ولكن البعض الآخر يلاحظ إصابة بشرتهن بالالتهابات وحبوب شباب.

كما يحدث ازدياد في إفراز الميلانين وظهور بقع داكنة على الوجه، وتعتبر المشكلة الأكثر شيوعًا هي حدوث تمددات على البطن ومنطقة الفخذ.

تغيير في الأظافر: يحدث نمو كبير للأظافر، والشعر خلال الحمل.

تغيير في الثدي: تتعرض عدد كبير من الحوامل بكبر وغمقان في حلمة الثدي وبعض التجاعيد الصغيرة، ويرجع ذلك إلى الغدد الزيتية التي تقوم بإنتاج زيوت التشحيم المضادة للبكتيريا لحماية الحلمة من التشقق عند بدء الرضاعة الطبيعية.

تغيير في القدمين: تتعرض الأمهات إلى زيادة في حجم القدم، وذلك بسبب التورمات التي تنتج من احتباس الماء، ويحدث ذلك بسبب إنتاج الريلاكسين وهو عبارة عن هرمون يقوم باسترخاء المفاصل.

أعراض الحمل في الأسبوع 22

توجد بعض الأعراض التي تشعر بها الأم في تلك المرحلة، والتي هي:

  • عسر الهضم: من أكثر الأعراض شهرة، حيث يؤدي إلى زيادة آثار الوحم خلال الحمل، وبالأخص عند الحاجة إلى تناول الوجبات الخفيفة في منتصف الليل.
  • الإمساك: ويحدث ذلك بسبب نمو الجنين، مما يؤدي إلى الضغط على الأمعاء الغليظة، فيحدث صعوبة في عملية إخراج الفضلات.
  • التشنجات: تصاب الأم ببعض التشنجات وبالأخص عند الساق، وذلك بسبب نقص المعادن في النظام الغذائي.
  • زيادة في حجم البطن: وذلك بسبب زيادة حجم المعدة، ويعتبر ذلك أحد الأعراض المنتشرة وتؤدي إلى الولادة الطبيعية.
  • الكسل الشديد: تتعرض الأم إلى حالة من الكسل الشديد والتعب، ويرجع ذلك إلى الضغط على الأوعية الدموية على المخ من الرحم، فيؤدي إلى الشعور بالهبوط والدوار.
  • زيادة الرغبة الجنسية: وذلك بسبب زيادة إفراز الهرمونات مما يزيد من الرغبة الجنسية.
  • إفرازات من المهبل: نتيجة تدفق الدم من خلال المناطق السفلية، مما يؤدي إلى إنتاج كمية كبيرة من السوائل، ويعتبر ذلك الأمر صحي حتى يقي المهبل من الإصابة بالالتهابات والبكتيريا.
  • آلام الظهر: بسبب زيادة حجم الجنين والشعور بضغط الطفل على العمود الفقري.

حجم البطن في الأسبوع 22 من الحمل

تكون بطن الأم في الأسبوع الـ 22 من الحمل حوالي 25 سم من أعلى إلى أسفل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق