منوعات

طريقة الحمل بولد مجرب بخمس طرق

طريقة الحمل بولد مجرب

العديد من الأشخاص حول العالم وخاصة العرب يتساءلون عن طريقة الحمل بولد مجرب وذلك لأن العرب بشكل خاص يحبون خلفة الولاد عن البنات وهذا غير صحيح فالبنات هم كنوز وحياة وحب وكل شيء جميل وعظيم في الحياة.

معرفة جنس المولود

معرفة جنس المولود هو أكثر ما يشغل بال الوالدين عند معرفة الحمل ويعتقد الكثير بأن جنس المولود يكون من خلال هرمونات وأعضاء الأم ولكن أثبتت الدراسات العلمية أن نوع المولود يكون من خلال الأب وليس للأم أي دخل، ويسأل البعض عن طريقة الحمل بولد مجرب وموقع مختلفون سوف يقدم الكثير عن هذا الموضوع.

يتم معرفة نوع الجنين باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية أو ما يسمى بالسونار وذلك عن طريق مراقبة الأعضاء التناسلية للطفل، يجب معرفة أن هذه لا تتطور في الحال بعد التقاء الحيوان المنوي مع البويضة ولكن ذلك يحتاج إلى بعض أسابيع بعد بداية الحمل حتى يتم التمكن من تحديد نوع الجنين بطريقة صحيحة.

في العادة يمكن التمكن من معرفة جنس الجنين في فترة بين الأسبوع الثامن عشر والأسبوع العشرين من الحمل، ومن ضمن المعلومات الوراثية التي يجب معرفتها أثناء تحديد نوع الجنين ان خلايا الذكور تحتوي في الغالب على كروموسومات من نوع XY وخلايا الأنثى تحتوي على كروموسومات من نوع XX.

الحمل بولد

الخبراء توصلوا إلى أن هناك بعض الطرق التي يمكن القيام بها لتحديد نوع الجنين وذلك لأن البعض يبحث عن طريقة الحمل بولد مجرب ولكن في الحقيقة كل هذه الطرق لم تجدي نفع كما أنها طرق غير دقيقة، في الغالب يكون تكون احتمالية الحمل بطفل سواء ولد او بنت بدرجة متساوية النصف بالنصف فاحتمالية الحمل بالولد تساوي احتمالية الحمل ببنت.

هناك العديد من الخرافات التي تقول بأن هناك طرق للحمل بولد قامت هذه الخرافات في أصلها وتوقعاتها في الأسس والأفكار التي قام العالم شيتلس بوضعها، والتي تنص بان الحيوانات المنوية التي تحمل بطفل ذكر فأنها تكون أسرع وأخف ولكن نجدها أقل متانة عن الحيوانات المنوية التي تحمل أنثى ولكن هذه الخرافات ليست حقيقية وتظل خرافات.

إقرأ أيضًا: الدليل القاطع على خيانة الزوجة لزوجها

الخرافة الأولى

تقول هذه الخرافة بأنه عند حدوث الجماع بين الزوجين وذلك في الفترة التي تكون بالقرب من موعد الإباضة فذلك يعطي الفرصة لكروموسوم Y الأسرع والأخف بالوصول بشكل سريع إلى البويضة، بكن إذا حدث الجماع بعد وقت الإباضة بوقت كبير فذلك يدل على أنهه يسمح لكروموسوم X الأقوى والأكثر دوام بالوصول بطريقة أسرع إلى البويضة.

الخرافة الثانية

تنص هذه الخرافة بأنه إذا قام الجماع بين الزوجين وكان بطريقة أعمق فدلك يعمل على سرعة وصول الحيوانات المنوية التي تكون حاملة الكروموسوم Y إلى بويضة المرأة بطريقة أسرع للغاية وهذا ما يكون سببه في الحمل بالذكر كما يرغب الشخص ولكنها كذلك ليست من الطرق الاكيدة بنسبة كبيرة وذلك لأنها ليست طريقة علمية يمكن الاعتماد على دقتها.

الخرافة الثالثة

تقوم هذه النظرية بأنه عند تناول المرأة للأطعمة التي تكون غنية بالبوتاسيوم فذلك يعمل على زيادة احتمالية حملها بمولود ذكر، ولكن في الحقيقة والواقع الذي أثبتته الدراسات العلمية أن هذه الخرافة لا تمس الحقيقة بأي صلة وهي غير فعالة بالمرة وتعتبر خرافة بالفعل بما تحمله الكلمة من معنى فلا يمكن القدرة على تحديد جنس المولود إلا من الطرق العلمية.

الخرافة الرابعة

تتناول هذه الخرافة فيما معناها أنه عند تناول مشروب السعال فإنه يعمل على زيادة سيولة المخاط الذي يتواجد في عنق رحم المرأة، وهذا ما يساعد الحيوانات المنوية التي تحمل كروسومومY في الوصول للرحم بطريقة أسرع وأسهل حتى يتم الحمل بمولود ذكر وهذه الطريقة يتم استخدامها من بعض الأشخاص ولكنها غير دقيقة.

خرافة أخرى

تنص هذه الخرافة بأن التغير الذي يحدث في درجة حموضة المهبل والتي تكون أكثر فاعلية وتساعد على الاحتمالية للحمل بمولود ذكر ويمكن عمل ذلك من القيام بشطف وغسل منطقة المهبل ببعض الماء وصودا الخبز وذلك للتأكد من أن الحمل بولد.

لكن إذا تغيرت درجة الحموضة في المهبل وأصبحت أكثر حامضية بشكل واضح وكبير فذلك يعمل على زيادة واحتمالية الحمل بمولود أنثى ويتم التأكد من هذه المعلومة أو الخرافة عن طريق شطف وتنظيف المهبل بدش الخل المهبلي حتى يتم الانتظار لفترة للقدرة على تحديد نوع الجنين وبأنه أصبح أنثى بالفعل أم لا.

في الواقع والأشياء الطرق الكثيرة التي نراها أو نسمع عنها لابد من معرفة أنه أفضل طريقة لتحديد جنس المولود أو معرفته قبل ولادته هي استخدام تقنية التشخيص الوراثي ما قبل الإرجاع وتعتبر هذه واحدة من أحدث وأفضل وأدق التقنيات التي يتم استخدامها في ولادة مولود تم تحديد نوعه من قبل ولادته أو الحمل به.

تتم هذه الطريقة أو الاختبار من خلال القيام بزراعة حيوان منوي واحد داخل البويضة بطريقة مخبرية ويتم تحديد واختيار خلية من الجنين لتحديد جنه قبل القيام بوضعه في رحم الأم، وهذه هي طريقة سهلة وعلمية صحيحة بشكل كبير بدل من الخرافات التي يتم استخدامها ولا تجدي نفع كما أنها ليست دقيقة وتظل مجرد خرافات ليس لها صلة بالواقع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق