الطب والصحة

أسباب وطرق علاج ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم

ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم

يمكن أن يحدث ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم لبعض الاشخاص خاصة عقب ممارسة الرياضة أو المرور في لحظات التوتر، وقد يحدث ذلك خلال النوم، مما يتسبب في حدوث الأرق الشديد.

هناك الكثير من الأشياء التي تؤدي إلى حدوث صعوبة في التنفس، حيث تتسبب الأمراض والقلق وعوامل الحياة في حدوث مشكلات في التنفس، ولهذا سيتم عرض كل ما يخص هذه المشكلة العرضية خلال هذا المقال تابعونا.

أسباب ضيق التنفس المفاجئ عند النوم

يتوقف التنفس خلال ساعات النوم ولكنه لا يظل لفترات كبيرة، بل تظل هذه المشكلة لفترة قصيرة وذلك يكون بسبب الإصابة بانسداد في المسالك الهوائية، وأسباب حدوث ذلك:

  • الإصابة باضطرابات الهلع.
  • الإصابة بالشخير.
  • حدوث الكثير من التهابات في الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المستمر.
  • حدوث ضغط في الطعام داخل المعدة، حيث يعمل ذلك الضغط بالتأثير السلبي على الحجاب الحاجز.
  • التخمة والبدانة، حيث أن الوزن الكثير يعمل على وضع الضغط فوق الرئتين وكذلك الحجاب الحاجز.
  • يعمل ارتداء ملابس الغير الفضفاضة إلى الشعور بضيق التنفس.
  • هناك بعض الحالات الطبية الطارئة، ومنها الإصابة بقصور القلب الذي يسبب ضيق التنفس.

أعراض ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم

علاج ضيق التنفس | أسباب الإصابة به و كيف تتم عملية الإستنشاق بكل سهولة

هناك بعض الأعراض الأولية تسبب ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم وبوجه خاص عند النوم على الظهر، وعند حدوث حالة طبية معينة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن، فهناك أعراض تدل عليه وهي:

  • الإصابة بصعوبة في النوم.
  • الإحساس بالتعب خلال ساعات النهار.
  • الشخير خلال ساعات النوم.
  • الاستيقاظ فجأة ويصاحبه الصداع.
  • الاستيقاظ مع الشعور بالتهاب الحلق.
  • الإصابة بالسعال المستمر.
  • الإصابة بالتهابات في الصدر بشكل متكرر، على سبيل المثال التهاب الشعب الهوائية.

عند مواجهة الأعراض القادم ذكرها خلال الطور الأتية مع شعور بصعوبة في التنفس، فيجب مراجعة الطبيب بشكل عاجل:

  • الشعور بآلام في الصدر.
  • الإصابة بالحمى.
  • حدوث تنفس بشكل سريع متلاحق.
  • اضطرابات في دقات القلب وسرعتها.
  • الإصابة بالنبض الضعيف.
  • الإصابة بالدوار والدوخة خلال الوقوف أو عند الجلوس.

علاج ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم

عند الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي، حيث تسبب أي عدوى إلى ضيق في التنفس:

  • لذا يقوم الطبيب المعالج بوصف المضادات الحيوية أو تناول الأدوية الي تكون مضادة للفيروسات من أجل العلاج وتدمير العدوى.
  • يجب أن تأخذ مشورة الطبيب حول المسألة المتعلقة بفقدان الوزن والسير على خطة غذائية صحية.
  • للأسف لا يوجد علاج لمرض الانسداد الرئوي المزمن، ولكن في وقتنا الحالي من الممكن التخفيف من صعوبة التنفس عن طريق استعمال الأجهزة الخاصة بالاستنشاق التي تتميز بأنها سريعة في الحركة.
  • يمكن في حالة مرض الانسداد الرئوي المزمن استعمال الأدوية من أجل نزع الالتهابات الرئوية، والأدوية المتخصصة في إزالة هذه الالتهابات.
  • إذا كان يحدث ضيق التنفس عن النوم، فيمكن علاج هذا الاضطراب عن طريق الخوض في العلاج الجماعي من التعامل مع حادثة القلق.

علاج ضيق التنفس عند النوم بالاعشاب

يمكن بجانب الأدوية أن يتم معالجة ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم عن طريق الأعشاب وذلك بإتباع بعض الخطوات القادمة وهي:

  • القيام بغلي زيت السمسم في كوب ماء ويتم شربه بشكل يومي قبل النوم.
  • غلي أوراق الجوافة التي تكون منقوعة طوال ساعات الليل، ويتم تناول هذا المنقوع بشكل يومي مرتين من أجل الحصول على أفضل النتائج.
  • إحضار خليط من أوراق الجوافة وكذلك الزعتر، ويتم إضافة لهما قطرات العسل، ويتم شربهما على الريق أو قبل النوم بشكل مباشر.
  • غلي أوراق اللبلاب التي تكون محلاة بالعسل الطبيعي، ويتم تناول كوب يوميًا.
  • جعل القرنفل منقوعًا وشرب كوب منه على الريق.
  • يتم مزج الحلبة مع الزنجبيل في كوب ماء، ثم القيام بغلي هذا الكوب وشربه.
  • يتم المزج بين ملعقتين كبيرتين من أوراق الجوافة التي تكون جافة مع الزعتر الجاف، ثم وضع قطرات عسل النحل، ويتم المزج من أجل الوصول إلى قوام متماسك، ويتم شرب هذا الخليط بشكل يومي لمرتين.

علاج ضيق التنفس بالرياضة

يمكن إتباع عدة تمارين رياضية تفيد في التخلص من ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم، وقد أثبتت هذه التمارين فعاليتها في القضاء على هذه المشكلة التي تواجه الكثير من الأفراد، وموقع مختلفون يعرض لك عزيز القارئ أهم هذه التمارين الرياضية الاستنشاقية، وهي:

يمكن عن طريق القيام بتغيير الوضعية معالجة مشكلة ضيق التنفس، ويعني ذلك إذا كنت عزيزي القارئ في وضعية الجلوس فيمكن التحويل إلى وضعية الوقوف، أو أن تستلقي.

من أفضل الوضعيات من أجل التخلص من مشكلة ضيق التنفس هي الجلوس بشكل مستقيم مع وجود انحناء أمام، بالإضافة إلى تثبيت الساعدين ووضعهما على المقعد.

إن الشهيق يعمل على تعبئة القصبات الهوائية بمعدل رائع من غاز الأكسجين، ثم التحويل إلى الزفير ولكن بشكل بطيء من خلال الفم، لأن هذا التمرين من أروع التمارين من أجل معالجة ضيق التنفس، لأن ذلك التمرين يعمل على المساعدة في عودة غاز الاكسجين إلى المعدل الطبيعي في الدم.

إن تمارين الاسترخاء في غاية الأهمية لما لها من فاعلية كبيرة في معالجة مشكلة ضيق التنفس، لأن تمارين الاسترخاء تعمل على تجنب التوتر الذي يكون ناتجًا من حدوث ضغوطات عصبية أو نفسية.

تُعد تمارين التأمل من أكثر التمارين روعة مثل تمارين اليوغا، من وذلك من أجل حل مشكلة ضيق التنفس.

تمرين باستعمال المروحة مع زيادة استنشاق الهواء بشكل متكرر عن طريق الأنف ذلك يعمل على تقليل الشعور بضيق التنفس، لأن الهواء القوي يؤدي إلى الإحساس بزيادة النفس والهواء داخل الجسم.

استنشاق البخار يساعد في جعل ممرات الأنف مفتوحة مما يؤدي ذلك إلى حرية التنفس بشكل أسهل، كما أن درجات الحرارة أو الرطوبة التي تنتج عن البخار تعمل على جعل المخاط مذاب خلال الرئتين وذلك يقلل من مشكلة ضيق التنفس.

من أجل إجراء تمرين استنشاق البخار من المنزل، يجب أن تقوم بملء إناء به ماء ساخن لدرجة كبيرو، ويتم وضع فيه قطرات من مشروب النعناع، ويتم تثبيت الوجه فوق الإناء مع استخدام المنشفة أعلى الرأس، ويتم أخذ نفس بكل عمق في نفس اللحظة يتم استنشاق البخار.

تشخيص ضيق التنفس عند النوم

يمكن أن تقوم عزيزي القارئ بإتباع بعض الأشياء من أجل التشخيص والتعرف على الأسباب الحقيقة التي أدت إلى الشعور بضيقٍ في التنفّس خلال ساعات النوم:

  • عند تكرار هذه المشكلة لنوبات عديدة من الضروري عمل بعض فحوصات الدم التي تكون مخبريّة، والحصول على صورة صدى الصوت القلب.
  • إجراء تخطيط القلب من أجل التعرف على وجود أي مشاكل في اضطرابات في القلب.
  • إجراء فحوصات خاصة بوظائف الرئة، حتى يتم تحديد مدى فعاليّة الرئتين والوصول إلى التشخيص الصحيح.
  • أو يمكن الكشف عن اضطرابات الجهاز التنفسي من خلال الطبيب.
  • من الممكن إجراء دراسة نوم، هذه الدراسة من أجل التعرف على الإصابة بالمرض الخاص بانقطاع النفس الانسدادي النومي.

الجدير بالذكر إن ضيق التنفس عند الاستيقاظ من النوم هو حالة عرضية يشعر بها الفرد النائم ويشعر بتقطع وضيقٍ في التنفس خلال ساعات النوم، ويقوم الفرد بالاستيقاظ بسبب هذا الضيق، ويريد أن يقوم بالوقوف أو الجلوس، وينتج عن هذه الحالة الإحساس بالسعال الشديد والاضطرابات والشعور الشديد بالحاجة إلى التنفس واستنشاق الهواء.

فمن الممكن أن يتطوّر الضيق في التنفّس في دقائق معدودة، وقد تم عرض خلال هذا المقال جميع ما يخص هذه الحالة وعند زيادة هذه الحالة عن حدها يجب الرجوع إلى الطبيب المختص في أسرع وقت.


قد يهمك ايضا : 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق