רפואה ובריאות

علاج الامساك عند الاطفال 4 سنوات في المنزل بطرق سهلة

علاج الامساك عند الاطفال 4 سنوات

يبدأ البحث عن علاج الامساك عند الاطفال 4 سنوات عندما لا يستطيع الطفل أن يقوم بالتبرز أو عندما يتبرز براز جاف أو صلب.

أعراض الامساك عند الاطفال

توجد بعض العلامات التي تشير إلى عدم قدرة الطفل على التبرز بالشك الطبيعي، الأمر الذي يؤدي إلى ضرورة اللجوء إلى علاج الامساك عند الاطفال 4 سنوات، وكما تعودتم من موقع مختلفون، فقد قمنا بعرض الأعراض المصاحبة له في السطور التالية:

  • يصبح عدد مرات التبرز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.
  • الشعور بألم أثناء التبرز.
  • خروج براز صلب وجاف.
  • صعوبة خروج البراز.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • تجمع البراز في المستقيم مما يؤدي إلى وجود آثار لزجة من البراز في الملابس الداخلية للطفل.
  • وجود دم على سطح الخارجي للبراز.
  • قد يقوم الطفل بضم ساقيه أو لوي جسده خوفًا من الشعور بالألم المصاحب للتبرز.

أسباب الإصابة بالإمساك لدى الأطفال

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالإمساك، فمن العوامل التي تساعد على حدوثه ما يلي:

  • قد يؤدي إلى تدريب الطفل المبكر على خلع الحفاض واستعمال المرحاض إلى ظهور هذه المشكلة لدى الأطفال.
  • تغيرات النظام الغذائي الذي قد يطرأ على الطفل من شأنه أن يؤدي إلى ظهور مشكلة الإمساك، خاصةً عدم تناول الفاكهة والخضروات الغنية بالألياف الطبيعية.
  • تجاهل الطفل إلى حاجته إلى التبرز خوفًا من دخول المرحاض خاصة خارج المنزل أو رغبته في الاستمرار في اللعب.
  • عدم تناول السوائل بالقدر الكافي، حيث أن السوائل لها دور كبير في علاج الامساك عند الاطفال 4 سنوات.
  • قد تؤدي بعد التغيرات إلى التأثير على حركة الأمعاء مثل السفر، والطقس الحار أو الشعور بالإرهاق والإجهاد.
  • تناول بعض الأدوية قد يساهم بشكل كبير في إصابة الطفل بالإمساك.
  • قد يكون الطفل لديه تاريخ عائلي للإصابة بالإمساك، فيصبح أكثر عرضة للمعاناة منه.
  • تسبب الحساسية تجاه لبن البقر أو المنتجات المشتقة منه الإصابة بالإمساك لدى بعض الأطفال.
  • قد يكون الطفل لديه مشكلة مرضية مثل مشاكل الهضم أو بعض الأمراض الأخرى التي يشير الإمساك على الإصابة بها.

تشخيص الإمساك عند الأطفال

حتى يستطيع الطبيب وصف علاج الامساك عند الاطفال 4 سنوات، لابد أن يقوم أولاً بتشخيص الحالة جيدًا، حيث يقوم بما يلي:

  • يسأل الوالدين عن التاريخ الطبي للطفل والتاريخ العائلي لوجود حالات من الإمساك المزمن لدى أي فرد من أفراد العائلة.
  • يسأل عن النظام الغذائي ونشاط الطفل البدني.
  • إجراء فحص للطفل، بحيث يرتدي الطبيب قفازًا ثم يدخل إصبعه في فتحة الشرج لدى الطفل للتأكد من عدم وجود تشوهات أو انحشار البراز، والتأكد من عدم وجود دم بالمستقيم.
  • قد يتطلب الأمر في بعض الحالات الأكثر حدة أن يصف الطبيب ضرورة إجراء أشعة سينية على البطن حتى يتأكد من عدم وجود أي انسدادات في بطن الطفل.
  • قد يقوم الطبيب بقياس الضغط في الشرج والمستقيم عبر إدخال قسطرة في المستقيم حتى يستطيع الطبيب قياس تناسق العضلات التي تؤدي بحركتها إلى إخراج البراز.
  • في بعض الحالات يقوم الطبيب باستخدام حقنة الباريوم الشرجية عن طريق الأشعة السينية، بحيث يتم من خلالها صبغ بطانة الأمعاء حتى يستطيع الطبيب فحص المستقيم والقولون والأمعاء الدقيقة.
  • قد يستدعي الأمر أن يطلب الطبيب أخذ عينة من أنسجة بطانة المستقيم، للتأكد من صحة الخلايا العصبية فيه.
  • متابعة حركة الطعام عن طريق القيام باختبار للعلامات المرتبطة بها، حيث يقوم الطفل بابتلاع كبسولة تتضمن بعض العلامات التي تظهر من خلال الأشعة السينية على مدار عدة أيام، ثم يقوم الطبيب بملاحظة طريقة تحرك هذه العلامات بناءً على حركة الجهاز الهضمي للطفل.
  • قد يصف الطبيب إجراء اختبار لخارطة الغدة الدرقية من خلال فحص عينة من دم الطفل.

كيفية علاج الامساك عند الاطفال 4 سنوات

توجد مجموعة من التوصيات التي من شأنها علاج الامساك عند الاطفال 4 سنوات، وهي كالتالي:

  • ضرورة تشجيع الطفل على تناول نظام غذائي صحي يحتوي على الخضروات الفواكه الغنية بالألياف الطبيعية.
  • لابد أن يتناول الطفل القدر الكافي من السوائل خاصةً الماء على مدار اليوم، حيث ان الماء له دور فعال في علاج الإمساك والتخفيف من حدته.
  • استخدام الملينات الطبيعية بعد استشارة الطبيب يساعد بشكل كبير في علاج هذه المشكلة.
  • تناول بعض المكملات الغذائية مثل: ميتاميوسيل أو سيتروسيل، حيث تحتوي هذه المكملات على الألياف الطبيعية التي تساعد على تليين البراز الصلب، ولكن يجب استشارة الطبيب لوصف الجرعة المناسبة للطفل.
  • استخدام تحاميل الجلسرين تساعد على تليين البراز لدى الأطفال الصغار.
  • قد يصف الطبيب في حالة تراكم البراز الذي يسبب انسداد إلى ضرورة عمل حقنة شرجية للطفل التي تحتوي على البولي إيثيلين غليكول أو الزيوت المعدنية، وغيرها الأنواع الأخرى.
  • يساعد تدليك بطن الطفل بحركات خفيفة على استرخاء عضلات المثانة والأمعاء الدقيقة، مما يعمل على تنشيط حركة الأمعاء وتحسين أدائها وبالتالي إلى سهولة التبرز.
  • يُمكن إعطاء الطفل عصير البرقوق المخلوط بعصير التفاح، فهو من الملينات الطبيعية التي تساعد في علاج الإمساك دون أضرار.
  • التقليل من إعطاء الطفل كميات كبيرة من الأطعمة التي تسبب الإمساك مثل اللبن ومنتجاته، والبطاطس.
  • يُمكن تشجيع الطفل على الجري أو المشي، حيث يؤدي النشاط البدني إلى تحفيز حركة الأمعاء والمساعدة في الإخراج بشكل طبيعي.
  • إذا كان الإمساك متزامنًا مع فترة التدريب على استخدام المرحاض، فيُمكن للأبوين التوقف عن هذا التدريب لفترة حتى ينتهي الإمساك.

קראו גם:

פרסומת
תגיות

מאמרים קשורים

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר. שדות החובה מסומנים *

he_ILHebrew
סגור
סגור