الطب والصحة

تعرف على كيفية علاج ماء الراس بالاعشاب

علاج ماء الراس بالاعشاب

دائمًا يبحث الكثيرون عن كيفية علاج ماء الراس بالاعشاب حيث تعد هذه الطريقة من أكثر العلاجات الآمنة والفعالة والتي لا يوجد لها أي آثار جانبية، والأعشاب لها تأثير قوي على هذا المرض.

علاج ماء الراس بالاعشاب

سوف يقوم موقع مختلفون بتوضيح علاج ماء الراس بالاعشاب حيث أنه من الممكن الإصابة بهذا المرض في أي مرحلة من المراحل العمرية، ولكن الإصابة تنتشر بمرحلة الرضاعة لدى الأطفال وفي عمر الـ 60 عامًا لدى الكبار.

كما أن هذا المرض يعرف بوجود زيادة في كمية السوائل التي توجد في تجاويف المخ، وهذه السوائل تكون سوائل نخامية تأتي من البطينين للمخ والعمود الفقري، وفى حالة زيادة كمية السوائل النخامية فذلك يؤدي إلى وجود ضغط على المخ مما يسبب حدوث ضرر كبير في أنسجة المخ.

بجانب وجود أضرار صعبة في وظائف المخ، كما أن هذا المرض يتم علاجه بالتدخل الجراحي وبعض الأدوية، ويمكن أيضًا أن يتم علاجه عن طريق استخدام الأعشاب.

اسباب مرض استسقاء الرأس أو المخ

هذا المرض يحدث بسبب عدم وجود تكافؤ اتزان بين كمية السائل الموجودة في الجسم والسوائل التي يتم إنتاجها من خلال المخ أو التي يفقدها الجسم عن طريق مجرى الدم مما يسبب ما يلي:

  • وجود تشوه خلقي للإنسان المصاب أو إصابته بالأورام التي تسبب حدوث انسدادات والتي تعمل على إعاقة التدفق الطبيعي للسوائل النخامية الموجودة في الجسم مما يسبب تراكم هذه السوائل وحدوث المرض.
  • وجود مشاكل في السوائل التي يتم امتصاصها وهذا يكون بسبب الالتهابات الجرثومية التي تؤدي إلى عدم قدرة الأنسجة على امتصاص السوائل النخاعية بطريقة كافية.
  • وأحيانًا يحدث قلة امتصاص الأنسجة الموجودة في المخ للسوائل بسبب إفراز السوائل بشكل كبير في الجسم عن المستوى الطبيعي.

كما يوجد أسباب أخرى تخص الأطفال المصابين بهذا المرض ومنها ما يلي:

  • في حالة لو كانت الأم مصابة بفيروس الحصبة الألمانية أثناء الحمل.
  • لو كان الجنين مصاب بمتلازمة داندي ووكر.
  • لو كان الجنين مصاب بالتسمم عن طريق تناول فيتامين A.
  • في حالة وجود نزيف في المخ وتعرض الجنين للرضوض الدماغية أثناء الولادة.

إقرأ أيضًا: ما هي فوائد قشر الرمان مع العسل على الريق ؟

أعراض مرض استسقاء الرأس أو المخ

توجد بعض الأعراض التي تظهر على المصاب بهذا المرض، ولكن هذه الأعراض تختلف على حسب الفئات العمرية المتنوعة ولكي يتم التسهيل من التعرف عليهم لابد أن يتم معرفة الأعراض الخاصة بكل مرحلة عمرية في حالة الإصابة بهذا المرض ومنها:

مرحلة الرضاعة: حيث يظل الطفل نائم لمدة طويلة عن المعدل الطبيعي، كما يكون هناك ثبات في عينه وإسهال وستلاحظ الأم وجود زيادة في حجم الرأس بشكل سريع كما يكون هناك زيادة في نوبات القيء لدي الطفل وتكون عضلاته ضعيفة ويكون لديه حالات تهيج عصبي شديدة.

مرحلة الطفولة: توجد في هذه المرحلة بعض التغيرات التي تحدث في نبرة صوت الطفل، كما أن الطفل يفقد قدرته على الاستيقاظ بجانب القيء والغثيان المزمنين ويلاحظ وجود تغير في شكل هيكل وجه الطفل.

بجانب حالة التعصب الشديد الموجودة لديه والتحول العكسي في عينيه وزيادة حجم رأس الطفل ويكون الطفل في حالة فقدان من التوازن بشكل دائم.

مرحلة الشباب: أعراض هذه المرحلة لا تختلف كثيرًا عن الأعراض في المراحل السابقة ولكنها تكون متطورة عنهم ويشعر الشخص المصاب بالغثيان والقيء والصداع المزمن والشديد وفقدان شديد في التوازن الجسدي.

كما يكون هناك صعوبة في المشي والحركة وقلة القدرة على التحكم في المثانة وضعف التركيز وضعف الذاكرة ومشاكل في الرؤية الشخص المريض وعدم قدرته على التحكم في حركة رأسه ووجود تغير في شكل العين.

النظام الغذائي لمريض الاستسقاء

  • يوجد نظام غذائي معين لمريض الاستسقاء وخاصة الشباب وكبار السن، ففي حالة البداية في اكتشاف هذا المرض لابد أن يتم الامتناع عن تناول اللحوم في الوجبات لمدة شهر أو أكثر على حسب إرشادات الطبيب.
  • يجب أن يتم الإكثار من تناول المقليات والأطعمة التي يوجد بها الشوفان والقمح والبقوليات لأن هذه الأطعمة لها دور كبير في علاج الاستسقاء الدماغي.

علاج ماء الراس بالاعشاب

من الممكن أن يتم علاج هذا المرض بالعديد من الطرق مثل التدخل الجراحي والذي يعد من أسرع الطرق، ولكن تكلفته عالية، كما يوجد أيضًا العلاج بالأدوية الذي من الممكن أن يكون له بعض الآثار الجانبية.

ولكن العلاج الآمن والفعال هو العلاج بالأعشاب مثل ما يلي:

العسل ولبان الذكر: عن طريق إحضار ملعقة واحدة كبيرة الحجم من لبان الذكر و2 ملعقة من الماء المغلي وكمية من عسل النحل الطبيعي، ويتم خلط المكونات مع بعضها، ثم يتم وضع هذه الخلطة أعلى وأسفل منطقة سرة جسم الإنسان المريض.

الكراوية وزيت الزيتون: حيث يقوم الشخص المصاب بخلط زيت الزيتون وكمية صغيرة من الكراوية مع بعضهم، ثم يتم تناول هذا الخليط كل يوم.

البصل: عن طريق وضع ثلاث حبات من البصل في كمية قليلة من الماء، ثم يتم وضعهم على النار، وبعد أن تغلي الماء يتم تصفية هذا الخليط ويشرب الشخص المريض منه كل يوم.

الجرجير: يتم وضع كمية من الماء في الخلاط الكهربائي، ثم يضاف لهم كمية من أوراق الجرجير لكي يتم عمل عصير طازج ويتم تناوله من قبل الشخص المريض بشكل يومي.

حبة البركة: عن طريق وضع كمية قليلة من حبة البركة في الخل وتوضع المكونات في قطعة من الشاش ويقوم الشخص المريض بتناول ملعقة واحدة من هذا الخليط في الصباح وملعقة أخرى في المساء لمدة أسبوع.

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق