منوعات

طريقة التخلص من الفضلات في برج خليفة

مما لا شك فيه أن هناك الكثير يعتقد أن أطول مبنى في العالم والذي تكلف الكثير لبنائه، والذي تم تصميمه بنظام حديث ومطور، يعتمد على نظام صرف جديد ومختلف، ولكن هذا غير صحيح، حيث أن طريقة التخلص من الفضلات في برج خليفة تعتبر طريقة مثيرة للشفقة، حيث يعتبر نظام الصرف الصحي التابع لهذا البرج غير مرتبط بنظام الصرف الصحي البلدي ولا بأي منشأة أو نظام لمعالجة مياه الفضلات.

ومن هنا وعندما يقوم أي شخص بقضاء حاجته وهو في برج خليفة فإن هذه الفضلات تنتقل في مسارات خاصة، ليتم نقلها فيما بعد بواسطة شاحنات خاصة لتلقيها خارج المدينة.

للأسف الشديد هذا هو واقع برج خليفة الذي أبهر الجميع بنظامه وطوله الفائق وإمكانياته الرائعة، ففي النهاية نجده يعتمد على نظام شبه بدائي للتخلص من الفضلات ورميها خارج مدينة دبي من خلال شاحنات خاصة لذلك.

في عام 2014 وبالأخص في شهر نوفمبر قامت الإذاعة الوطنية الأمريكية باستضافة السيدة (كايت آشر) التي قامت بتأليف كتاب (المرتفعات: تشريح لناطحة سحاب)، حيث قامت هذه السيدة بشرح ما يحدث للفضلات ومياه الصرف الصحي في برج خليفة وفي بعض المباني الشاهقة الأخرى الموجودة في دبي.

كما قامت الإذاعة الوطنية الأمريكية باستضافة (آشر) حيث وضحت وقالت: “من الممكن أن يتم ربط الكثير من المباني الشاهقة الموجودة في دبي بأنظمة صرف صحي، ولكن هناك الكثير منها يقوم باستخدام شاحنات لنقل الفضلات ومياه الصرف الصحي خارج المباني، ثم نقلها خارج مدينة دبي، حيث تقوم هذه الشاحنات بالانتظار على شكل طوابير حتى تملأ جميعها ويتم التخلص من محتوياتها بعيدًا خارج المدينة.

انتظار صهاريج نقل مياه الصرف الصحي من برج خليفة

من هنا يمكن توضيح أن الكثير من الشاحنات الخاصة بنقل الفضلات ومياه الصرف الصحي تقوم بالانتظار لمدة 24 ساعة ليتم تجميع كل الفضلات الخاصة بالبرج ثم نقلها خارج المدينة وإفراغها في منشآت معالجة مياه الصرف الصحي.

بالإضافة لذلك فإن هذه الشاحنات تقوم بجمع ما يقرب من 7 طن من الفضلات يومياً، هذا بالإضافة إلى مياه الصرف الصحي أيضًا الناتجة عن الاستحمام والغسيل اليومي، وبهذا يزيد على الفضلات حوالي 15 طن من مياه الصرف الصحي يومياً.

مما لا شك فيه أن هذا المبنى يعد جميلاً ومميزًا بكل المقاييس، إلا أنه لا بد أن يتم العمل على تغيير نظام الصرف الصحي لهذا البرج، ليصبح من أجمل وأفضل الأبراج على مستوى العالم.

إقرأ أيضًا: لا يوجد معنى للزمن في القطب الشمالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق